فوائد واضرار واقي الشمس المعدني والكيميائي على البشرة

 يترك واقي الشمس المعدنة طبقة بيضاء على الجلد

يترك واقي الشمس المعدنة طبقة بيضاء على الجلد

تجنبي وضع واقي الشمس الكيمائي على البشرة الحساسة

تجنبي وضع واقي الشمس الكيمائي على البشرة الحساسة

تعرفي على فوائد وأضرار واقي الشمس الكيمائي

تعرفي على فوائد وأضرار واقي الشمس الكيمائي

فوائد واضرار واقي الشمس المعدني والكيميائي على البشرة

فوائد واضرار واقي الشمس المعدني والكيميائي على البشرة

تحب معظم النساء قضاء يومها في الشمس للحصول على لون تان رائع في الصيف، ولكن يمكن لأشعة الشمس أن تلحق الضرر ببشرتك وتسبب حروق وبثور وحتى سرطان الجلد، لذا عليك دائماً وضع واقي شمس يناسب بشرتك. هناك نوعان من مكونات واقي الشمس الذي بإمكانه مساعدة بشرتك بشكل فعال في منع حروق الشمس، وهما واقي الشمس المعدني وواقي الشمس الكيميائي. فتعرفي على فوائد واضرار واقي الشمس المعدني والكيمائي.

فوائد واضرار واقي الشمس المعدني والكيميائي على البشرة

أضرار واقي الشمس المعدني 

واقي الشمس المعدني سميك ويبقى على قمة الجلد، فالبشرة المعرضة لحب الشباب أو البشرة المختلطة قد تستفيد من مزيج من المكونات المعدنية والكيميائية. أيضاً بالإضافة إلى ذلك، من أضرار واقي الشمس المعدني أنه يصعب تطبيقه على البشرة، حيث تميل إلى ترك طبقة بيضاء على الجلد. 

فوائد واقية الشمس المعدني

واقي الشمس المعدني مثالي للأطفال والأشخاص ذوي البشرة الحساسة والأشخاص الذين يعانون من الكلف. يوفر واقي الشمس المعدني حماية فورية للبشرة، يمكن أيضاً استخدامه فوق الماكياج ومنتجات العناية بالبشرة.

أضرار واقي الشمس الكيميائي

واقي الشمس الكيميائي يمكن أن يسبب ردود فعل تحسسية لدى الأشخاص ذوي البشرة الحساسة ، ويزيد من تفاقم الكلف والوردية. فإن الكلف هو حالة جلدية شائعة تؤدي إلى ظهور بقع بنية على الوجه والرقبة، بينما تؤدي الوردية إلى ظهور بقع حمراء وبثور صغيرة على الخدود والأنف والجبهة.

لذلك قد يكون واقي الشمس الكيميائي مضراً جداً لبضع أنواع البشرة.

فوائد واقي الشمس الكيميائي

واقي الشمس الكيميائي سريع وسهل التطبيق، على عكس واقي الشمس المعدني، فإنها لا تترك طبقة بيضاء على الجلد. والأكثر من ذلك أن أداء واقي الشمس الكيميائي إحصائياً أفضل في اختبارات المستهلك التي تبحث في المدة التي تحمي بها البشرة من الأشعة فوق البنفسجية، فتخترق الطبقات العليا من الجلد لامتصاص الأشعة فوق البنفسجية.