النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

كيفية علاج سواد الشفايف بالليزر وأهم آثاره الجانبية

الليزر طريقة فعالة لعلاج الشفاه الداكنة وتوريد الشفايف
1 / 2
الليزر طريقة فعالة لعلاج الشفاه الداكنة وتوريد الشفايف
كيفية علاج سواد الشفايف بالليزر وأهم آثاره الجانبية
2 / 2
كيفية علاج سواد الشفايف بالليزر وأهم آثاره الجانبية

كيفية علاج سواد الشفايف بالليزر وأهم آثاره الجانبية. الشفاه مثل البشرة تتأثر بالعوامل البيئية والعادات اليومية للشخص. التعرض للشمس، والتدخين، ومستحضرات التجميل السيئة، هي أحد الأسباب التي تجعل النساء تحصل على شفاه داكنة، فالليزر تقنية فعالة لعلاج سواد الشفاه، فإليك كيفية توريد الشفايف بالليزر وأهم آثاره الجانبية.

كيفية علاج سواد الشفايف بالليزر

الليزر طريقة فعالة لعلاج الشفاه الداكنة، حيث تستهدف الطاقة الحرارية الناتجة عن الليزر كمية الميلانين الزائدة وتقلل من التصبغ. بعد إزالة الميلانين الداكن، تكتسب الشفاه تلقائياً لوناً طبيعياً أفتح. ولن تستغرق هذه العملية بأكملها أكثر من 20 دقيقة، كما ستلاحظين تغير كبير في لون الشفاه على مدى عدة جلسات.

يقترح الأطباء عادة 3-4 جلسات ليزر للتخلص من الشفاه الداكنة على مدى 4 أسابيع، فاحرصي على استشارة طبيبك لمعرفة كم جلسة عليك الخضوع إليها لتوريد الشفاه والتخلص من سواد الشفاه.

الليزر طريقة فعالة لعلاج الشفاه الداكنة وتوريد الشفايف
الليزر طريقة فعالة لعلاج الشفاه الداكنة وتوريد الشفايف

أضرار علاج سواد الشفايف بالليزر

  • حروق
  •  تندب
  •  تغيرات في لون الجلد
  •  عدوى بكتيرية
  • احمرار وتورم الشفاه

على الرغم من أن توريد الشفاه بالليزر ينتج عنه نتائج فورية وفعالة ويحسن مظهر شفاهك، إلا أنه يشمل مخاطر محتملة مثل  حروق أر إصابات أخرى في الشفاه من حرارة الليزر، بالإضافة إلى ظهور ندبات وتغيرات في لون الجلد بما في ذلك المناطق ذات البشرة الداكنة أو الفاتحة. أيضاً، تشمل الآثار الجانبية العدوى البكتيرية التي قد تصيب المرأة خلال الجلسات العديدة ، كما احمرار وتورم الشفاه لعدة أيام، ولكن سرعان ما سيختفي ذلك بعد العلاج.

×