النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ما هي الأعراض الجانبية بعد حقن سكلبترا للوجه وأهم تفاصيلها

ما هي الأعراض الجانبية بعد حقن سكلبترا للوجه وأهم تفاصيلها
1 / 3
ما هي الأعراض الجانبية بعد حقن سكلبترا للوجه وأهم تفاصيلها
حقن سكلبترا هي حقن تستخدم لمحاربة التجاعيد وترهل الجلد
2 / 3
حقن سكلبترا هي حقن تستخدم لمحاربة التجاعيد وترهل الجلد
ما هي الأعراض الجانبية بعد حقن سكلبترا للوجه وأهم تفاصيلها.
3 / 3
ما هي الأعراض الجانبية بعد حقن سكلبترا للوجه وأهم تفاصيلها.

ما هي الأعراض الجانبية بعد حقن سكلبترا للوجه وأهم تفاصيلها للحصول على أفضل النتائج. عندما يتم حقن سكلبترا في الجلد، فإن ذلك يسرّع  من إنتاج الكولاجين، مما يضيف حجماً للوجه ويتم فيه تصحيح التجاعيد وترهلات البشرة. ونظرًا لأن حقن سكلبترا مادة سميكة نسبياً، فيمكن أن يستمر تأثيرها لمدة تصل إلى عامين، أطول بكثير من معظم مواد الحشو الجلدية الأخرى، فتعرفي على الأعراض الجانبية بعد حقن سكلبترا للوجه وأهم تفاصيلها للحصول على أفضل النتائج.

ما هي الأعراض الجانبية بعد حقن سكلبترا للوجه وأهم تفاصيلها.

حقن سكلبترا للوجه

حقن سكلبترا هي حقن جديدة تستخدم لمحاربة التجاعيد وترهل الجلد عن طريق تحفيز إنتاج الكولاجين في الجلد للمساعدة في تجديد شباب البشرة. تعد هذه الحقن علاجا بديلا مضادا للشيخوخة وللحشوات الجلدية وكريمات الجلد وحقن الدهون والغرسات، وتتمثل مهمتها في الحفاظ على بشرة متينة وشابة وناعمة.

مع تقدمك في العمر، ينخفض ​​إنتاج الجسم للكولاجين، وقد تبدأ في رؤية التجاعيد أو الترهلات، ويؤدي إلى فقدان الدهون تحت الجلد أيضاً إلى ترهل الجلد، وتجويف الخدين، والنتوءات والانخفاضات في الوجه.

ونظرًا لأن حقن سكلبترا يحفز بشرتك على إعادة نمو الكولاجين الطبيعي الخاص بها بمرور الوقت، فإنه يساعد على تصحيح التجاعيد والطيات السطحية والعميقة في الوجه مما يؤدي إلى بشرة أكثر حزما وشباباً.

الأعراض الجانبية بعد حقن سكلبترا للوجه

  • ظهور نتوءات تحت الجلد
  • نزيف
  • ألم
  • احمرار وتورم الجلد
  • كدمات
  • تندب
  • عدوى

تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً لحقن السكلبترا تأخر ظهور نتوءات صغيرة تحت الجلد في المنطقة المعالجة، ونزيف، وألم أو انزعاج، واحمرار، وظهور كدمات، أو تورم في موقع الحقن. عادة ما تستمر هذه الآثار الجانبية بضعة أيام على الأكثر ولكن في حالات نادرة قد تستمر حتى 14 يوماً.

يمكن أن يكون أحد الآثار الجانبية المتأخرة المحتملة عبارة عن نتوءات صغيرة تحت الجلد في المناطق المعالجة. قد لا تكون هذه النتوءات الصغيرة مرئية وقد تلاحظينها فقط عند الضغط على الجلد المعالج. تميل هذه النتوءات إلى الحدوث خلال أول 6 إلى 12 شهراً بعد العلاج الأول. في بعض الأحيان، تختفي هذه المطبات من تلقاء نفسها. كما هو الحال مع جميع الإجراءات التي تنطوي على حقن مادة حشو عبر الجلد، هناك خطر الإصابة بالعدوى والتقرح والتندب.

×