تعرفي على تقنية "الهايفو" وفوائدها في تجميل البشرة

تعرفي على تقنية الهايفو لتجميل البشرة

تعرفي على تقنية الهايفو لتجميل البشرة

الهايفو من احدث التقنيات لعلاج المشاكل الجمالية للبشرة

الهايفو من احدث التقنيات لعلاج المشاكل الجمالية للبشرة

تقنية الهايفو تعالج تجاعيد البشرة

تقنية الهايفو تعالج تجاعيد البشرة

الهايفو تبطئ من علامات الشيخوخة

الهايفو تبطئ من علامات الشيخوخة

تقنية الهايفو تشد البشرة

تقنية الهايفو تشد البشرة

تقنية الهايفو لعلاج حب الشباب

تقنية الهايفو لعلاج حب الشباب

تبحث المرأة العصرية عن أحدث التقنيات للحفاظ على شباب بشرتها وعلاج عيوب الجلد المختلفة بطرق حديثة وفعالة بدون اللجوء الى الجراحة التجميلية ومخاطرها، لذا نعرفكم على تقنية جديدة غزت عالم التجميل مؤخرا ألا وهي  تقنية "الهايفو" HIFU او ما يعرف بـ " High-Intensity Focused Ultrasound ".

ما هي تقنية الهايفو؟

تقنية الهايفو HIFU تعتمد على بث الموجات فوق الصوتية المركزة وعالية الكثافة من خلال جهاز خاص، فتدخل هذه الموجات الى أعماق ثلاث طبقات تحت الجلد، وتخلق ما يُشبه النقاط داخل هذه الطبقات فتجعله يبدأ في شد نفسه كي يستعيد مرونته وتلاحمه، وتتميز بفعالية عالية الدقة لعلاج العديد من عيوب ومشاكل البشرة الجمالية.

الهايفو

تتم هذه التقنية بدون ألم وخلال جلسة واحدة والتي تستغرق بين 15 دقيقة الى 30 دقيقة، ثم يخضع المريض لجلسة ثانية بعد ثلاثة أشهر، وتستمر النتيجة لمدى عام تقريبا. وتحصل المريضة على نتائج فورية، ويمكنها العودة إلى العمل وممارسة أنشطتها الطبيعية مباشرة بعد الإجراء، ومن المستحسن الخضوع لها بعد سن الــ30 عاماً.

من مميزات هذه التقنية بأنها تحفز إفراز الكولاجين في البشرة، ولا تحتاج إلى وقت للتعافي بعد إجرائها بخلاف العمليات الجراحية التجميلية، وتم اعتمادها من قبل منظمة الغذاء والدواء "FDA" بعد إثبات فعاليتها وعدم تسببها بأضرار على البشرة.

أهم استخدامات الهايفو

- تستخدم تقنية الهايفو في علاج تجاعيد البشرة والخطوط الرقيقة حول منطقة الفم والعينين.

- علاج حب الشباب والهالات الداكنة وتحفيز خلايا الجلد على التجدد.

تقنية الهايفو

-  شد الوجه المترهل والابطاء من ظهور علامات الشيخوخة على الوجه والرقبة.

- رفع وشد الخدود دون جراحة وتحديد معالم الوجه "كونتور".

- شد الاذرع والرقبة والمؤخرة والبطن والارداف ورفع الثديين.

أبرز عيوب تقنية الهايفو

تتطلب تقنية الهايفو المداومة على الجلسات بين فترة وأخرى حيث أن النتائج لا تكون طويلة المدى مقارنة مع العمليات الجراحية، كما أنها لا تناسب الحوامل المرضعات، ومن المحتمل ظهور بعض الآثار الجانبية البسيطة مثل الاحمرار والكدمات والتورم الطفيف لأيام على البشرة.

وان كنت ترغبين في علاج عيوب البشرة التي ذكرناها ولا ترغبين بالخضوع للجراحة التجميلية، فيمكنك اللجوء الى هذه التقنية الآمنة وفق تأكيدات الأطباء شرط التوجه الى عيادة طبية موثوقة ومرخصة من قبل وزاة الصحة.