النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

سيتافيل يعلن عن تطورات رئيسية في مجال الاهتمام بتطوير علوم العناية بالبشرة الحسّاسة

سيتافيل
1 / 6
سيتافيل
سيتافيل
2 / 6
سيتافيل
سيتافيل
3 / 6
سيتافيل
سيتافيل
4 / 6
سيتافيل
سيتافيل
5 / 6
سيتافيل
سيتافيل
6 / 6
سيتافيل

يؤكد سيتافيل Cetaphil من جديد، التزامه بتطوير مستحضرات العناية بالبشرة الحساسة التي أثبتت كفاءتها سريرياً، وذلك من خلال إطلاق تركيبات جديدة ومحسّنة تعمل على تطوير العلم الكامن وراء العلامة التجارية الكلاسيكية. فقد تم تطوير أبرز منتجات هذه العلامة التجارية لتشمل مزيجاً مدعوماً من أطباء الأمراض الجلدية من النياسيناميد (فيتامين B3) والبانثينول (فيتامين B5) والجلسرين المرطّب بهدف تحسين مرونة مقاومة البشرة بشكل عام. وقد أثبتت اختبارات مستوى رضاء المستهلكين والاختبارات السريرية جودة تجربة المستهلك المعزّزة وفعالية المنتج المحسّنة من أجل التأكد أن التركيبات الأكثر مبيعاً قد أصبحت الآن أفضل.

تمت إعادة صياغة غسول ومرطبات "سيتافيل" الشهيرة الأكثر مبيعاً (غسول البشرة اللطيف، غسول البشرة الدهنية، كريم الترطيب، لوشن الترطيب، سيتافيل ديلي أدفانس لوشن فائق الترطيب)، وذلك من أجل تزويد المستهلكين بتركيبات أكثر نقاوة وخصوصاً لأولئك الذين يعانون من حساسية البشرة. وقد ثبُت سريرياً أن التركيبات الجديدة المدعومة علمياً والتي تتميّز بمزيج خاص من مكوّنات الترطيب وتقوية البشرة، تعمل على تحسين المرونة الشاملة للبشرة الحساسة كما تحمي من علامات حساسية البشرة الخمس والتي تشتمل على الجفاف ,تهيّج و خشونة البشرة , شد البشرة الناتج عن الجفاف وحاجز البشرة الضعيف. 

وتماشياً مع سعي العلامة التجارية من أجل تطوير العلم الذي يقف وراء العناية بالبشرة الحسّاسة، فإن منتجات "سيتافيل" المُعتمدة من قبل أطباء الجلد هي مدعومة بأكثر من 550 دراسة إكلينيكية مع أكثر من 32 ألف شخص يعاني من البشرة الحسّاسة على مرّ السنين ليس فقط من أجل التأكد من فعالية المنتج ، بل أيضاً من أجل التأكد من تحمّل البشرة الحساسة بما يتجاوز معايير مستحضرات العناية بالبشرة الأخرى.

كما يسعد "سيتافيل" أيضاً الكشف عن مظهر وإطلالة جديدين يتكوّنان من شعار محدّث وغلاف أكثر أناقة وحداثة يتميّز بترميز لوني طبقاً لأنواع البشرة، وهو ما يجعل تجربة التسوّق أسهل بالنسبة للمستهلكين.

ويمتد هذا التفاني بالعناية بالحساسية إلى ما وراء مسألة البشرة، إذ أن "سيتافيل" يستخدم مكوّنات أكثر نقاوة وتغليفاً أكثر ذكاءً للمنتجات، كجزء من التزام هذه العلامة التجارية بموضوع الاستدامة. ومن هذا المنطلق، فإنها لم تلجأ إلى القيام باختبارات على الحيوانات في أي مرحلة من مراحل ابتكار المنتج أو تطويره أو عمليات التصنيع، خصوصاً فيما يتعلق بغسول البشرة اللطيف وغسول البشرة الدهنية وكريم الترطيب ولوشن الترطيب وسيتافيل ديلي أدفانس لوشن فائق الترطيب، بحيث أنها خالية من البرابين والكبريتات والمكوّنات من أصل حيواني. بالإضافة إلى ذلك، يتم وضع هذه المنتجات في عبوات قابلة لإعادة التدوير جزئياً في معظم المرافق، وهي مصنوعة الآن بتركيبات قابلة للتحلّل بسهولة، مع إعادة صياغة منتجات إضافية في المستقبل.

يتضمن التزام "سيتافيل" بتوفير رعاية كاملة للبشرة الحساسة أيضاً، زيادة الاستثمار في التسويق الرقمي، لا سيما على منصات التواصل الاجتماعي حيث بات معروفاً أن مستهلكي البشرة الحساسة يبحثون عن النصائح والمعلومات المتاحة بسهولة. وتفخر "سيتافيل" بتوفير الوصول إلى بعض أطباء الأمراض الجلدية الرائدين في العالم، والخبراء، والأصوات المؤثرة على قنواتها على إنستجرام وفايسبوك. وللمزيد من المعلومات يمكن متابعة "سيتافيل" على @Cetaphilme للوقوف على كيفية قيام العلامة التجارية بتوجيه معرفة المستهلك للعناية بالبشرة الحساسة القائمة على العلم مع تقليل التأثير البيئي.

×