النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

جوليا روبرتس عرّابة جائزة شوبارد Trophée Chopard لعام 2022

جوليا روبرتس Julia Roberts
جوليا روبرتس Julia Roberts

ستكون أيقونة السينما العالمية جوليا روبرتس عرّابة جائزة شوبارد (Trophée Chopard) في الدورة 75 من مهرجان كان السينمائي. منحت هذه الجائزة للمرة الأولى في عام 2001، حيث تقدّم في كل عام لممثل وممثلة من المواهب الواعدة بغية تسليط الضوء على الجيل الجديد الصاعد في السينما العالمية. وفي العام الحالي ستقدّم جوليا روبرتس كلا الفائزين الذين اختارتهم لجنة جائزة شوبارد (Trophée Chopard) خلال حفل عشاء مرموق تم تنظيمه ضمن فعاليات مهرجان كان الذي يستمر على مدى أسبوعين على شاطئ الكروازيت، وذلك بدعوة مشتركة من بيير ليسكور (رئيس المهرجان)، وتيري فيرمو (المندوب العام للمهرجان)، وكارولين شوفوليه (الرئيس الشريك والمدير الفني في دار شوبارد).

بمبادرة كريمة من كارولين شوفوليه، تُقدّم جائزة شوبارد (Trophée Chopard) منذ عام 2001 خلال حفل سنوي مفعم بالعواطف لتكريم المواهب الصاعدة لممثل وممثلة تمكنا من تحقيق نجاح لافت في أول ظهور لهما. ومن خلال هذه الجائزة تؤكد دار شوبار من جديد بالتعاون مع مهرجان كان على دعمها غير المشروط لصناعة الأفلام الإبداعية.

لأكثر من عقدين من الزمن أثبت الفائزون بجائزة شوبارد جدارتهم بالآمال المعلّقة عليهم؛ بدء من الممثلة ماريون كوتيلار التي فازت بجائزة الأوسكار لعام 2008 لأدائها المميز في فيلم (La Vie en Rose) للمخرج أوليفييه داهان، ومن ثم الممثلة ليا سيدو التي فازت بجائزة السعفة الذهبية لعام 2013، والممثلة ديان كروغر التي فازت بجائزة التمثيل في مهرجان كان لعام 2017، والممثل نيل شنايدر الذي فاز بجائزة سيزر لأكثر ممثل واعد في عام 2017، كما رُشّح كل من فلورانس بوغ وجيسي باكلي لجوائز الأوسكار بعد بضعة أشهر من حصولهما على جائزة شوبارد في عامي 2019 و 2021؛ ففي كثير من الأحيان بشّرت هذه الجائزة بمسيرة فنية عالمية رائعة.

1

"عرّابة" محبوبة في مهرجان كان السينمائي

من الغريب حقاً أن جوليا روبرتس طوال مسيرتها المهنية لم تمش على السجادة الحمراء في مهرجان كان السينمائي إلا مرة واحدة فقط، وكان ذلك في عام 2016 حيث ظهرت بإطلالة تاريخية لافتة حين ارتدت فستان أسود طويل مكشوف الكتفين يجذب الأنظار لقعد مذهل من الزمرد والألماس من مجموعة شوبارد من المجوهرات الفاخرة.

بمناسبة الدورة 75 لمهرجان كان السينمائي التي تتزامن مع الذكرى السنوية 25 لشراكة شوبارد الطويلة الأمد مع هذا الحدث السينمائي الرفيع، وبدعوة من دار شوبارد تعود جوليا روبرتس إلى شاطئ الكروازيت لتقديم جوائز شوبارد (Trophée Chopard) لتكريم للفائزين بالجائزة، ليكون بذلك حضورها بمثابة فرصة فريدة لمشاركة موهبة وخبرة فنية مميزة.

عندما سئلت كارولين شوفوليه عن اختيار هذه العرابة الاستثنائية، أوضحت بقولها: "بالنسبة لمن هم مثلي من عشاق السينما تعتبر جوليا روبرتس أسطورة سينمائية، فقد تركت بحيويتها وبصمتها المميزة تأثيراً لا ينسى على الأجيال المتعاقبة، وإنه لشرف كبير أن توافق على نقل تجربة حياتها المهنية الزاخرة بأسلوب رمزي لكلا الفائزين بجائزة شوبارد (Trophée Chopard) لعام 2022".

حفل عشاء رسمي للجائزة المرموقة

ستقدّم جائزة شوبارد (Trophée Chopard) في 19 مايو خلال حفل عشاء يترأسه بيير ليسكور وتيري فريمو وكارولين شوفوليه، حيث ستقدم هذه الجائزة القيّمة للممثلين الفائزين وفق تصويت "أكاديمية جائزة شوبارد" التي تضم الفائزين والفائزات والعرّابين والعرابات في الدورات السابقة لهذه الجائزة. وعطفاً على فكرة نقل المهارات، ستشهد هذه الأمسية المميزة تكريم ممثلة لامعة ومميزة لموهبتين جديدتين من المواهب الصاعدة في عالم السينما العالمية.

×