المفاتيح الخمسة للتحكم في الوزن قبل الزفاف

تعدد الوجبات بكميات قليلة وبسيطة على مدار اليوم

تعدد الوجبات بكميات قليلة وبسيطة على مدار اليوم

تناول الاسماك التي تعيش في البحار وليس المزارع

تناول الاسماك التي تعيش في البحار وليس المزارع

تناول الحبوب الكاملة وليس القمح المعالج

تناول الحبوب الكاملة وليس القمح المعالج

تناول المكسرات الغيرمحمصة وليست المملحة.

تناول المكسرات الغيرمحمصة وليست المملحة.

بعد فشل كل المفاتيح الأربعة يجب عليك إجراء فحص الأنسولين والغلوكوز

بعد فشل كل المفاتيح الأربعة يجب عليك إجراء فحص الأنسولين والغلوكوز

التحكم في الشهيه بتجنب الأطعمة الغنية بالزيوت المدرجة والسكريات ومنتجات الدقيق الأبيض

التحكم في الشهيه بتجنب الأطعمة الغنية بالزيوت المدرجة والسكريات ومنتجات الدقيق الأبيض

الاعتماد على افضل الزيوت الصحية وهما زيت الأسماك وزيت الزيتون

الاعتماد على افضل الزيوت الصحية وهما زيت الأسماك وزيت الزيتون

الاعتماد على الخضروات الطازجة

الاعتماد على الخضروات الطازجة

الاعتماد على تناول المكملات الغذائية ولكن بعد استشارة الطبيب المختص

الاعتماد على تناول المكملات الغذائية ولكن بعد استشارة الطبيب المختص

 المفاتيح الخمسة للتحكم في الوزن قبل الزفاف

المفاتيح الخمسة للتحكم في الوزن قبل الزفاف

المفاتيح الخمسة للتحكم في الوزن قبل الزفاف، يكشف عنها الخبير في انقاص الوزن الدكتور " مارك هيمان"، من خلال كتابه " Ultra Metabolism".

يعرض الدكتور مارك هيمان خطته المثالثة في انقاص الوزن، استناد إلى إعادة برمجة الجسم تلقائيا بواسطة التحكم في الشهية بدون الحاجة إلى حساب السعرات الحرارية، الكربوهيدرات، الدهون.

يعتمد في هذه الخطة على على تنشيط رسائل إنقاص الوزن والصحة وإبطال رسائل زيادة الوزن والمرض في المخ، من خلال التحكم في الشهية و زيادة معدل الأيض الغذائي في الجسم.

المفاتيح الخمسة للتحكم في الوزن قبل الزفاف

توصل الدكتور مارك هيمان إلى أن مفاتيح التحكم في الشهية تبدأ بتنشيط عوامل إنقاص الوزن وإنتاج التناغم بين النظام الأيض ونظام التحكم في الشهية، من خلال المفاتيح الخمسة التالية:

المفتاح الأول

وجبة الأيض الفائق: يقدم الدكتور هيمان خطة متكاملة لإعداد الوجبات الغذائية بطريقة  صحية، مستخدما فيها أكبر عدد ممكن من الأطعمة الحقيقية الكاملة غير المعالجة في النظام الغذائي مثل:

  • الفاكهة، الخضروات الطازجة.
  • الأسماك التي تعيش في البحار وليس المزارع.
  • الحبوب الكاملة وليس القمح المعالج.
  • لحم الأبقار التي تتغذى على الحشائش وليس الأعلاف.
  • المكسرات والبذور والبقوليات، ولكن ليست المملحة والمحمصة.

وهنا يشترط الدكتور هيمان بعض الشروط الواجب إتباعهاعند إعداد وجبة الأيض الفائقة أبرزها:

  • تناول الدهون المناسبة، حيث ثبت أن زيت الأسماك وزيت الزيتون من بين أفضل الدهون الصحية لاحتوائهما على " أوميغا 3 المضادة للأكسدة.
  • الكربوهيدرات الجيدة،تعتمد هذه الوجبة على استخدام الكربوهيدرات التي تمتاز بانخفاض مؤشرها الغلوكوزي وذات ألياف كثيرة مثل الخضر والفاكهة والحبوب الكاملة، تجعل معدل الأيض أسرع وتحرق المزيد من السعرات الحرارية.

المفتاح الثاني

تعدد الوجبات: أثبتت الدراسات أن تناول الوجبات بانتظام وبكميات قليلة وبسيطة، يعمل على زيادة فرص إنقاص الوزن ويقلل إحتمال الإصابة بأمراض القلب والسكر والشيخوخة، حيث يؤدي عدم الانتظام في تناول الطعام إلى الشعور بالجوع السريع والمستمر، بالإضافة إلى تناول كميات كبيرة وعدم التحكم، يدفع الجسم إلى السمنة.

المفتاح الثالث

التحكم في الشهية: هناك بعض الأطعمة الواجب تجنبها قدر المستطاع عند إعداد وجبة الأيض الفائق، لكي تتوازن الشهية وتبقى على نطاق السيطرة وهى:

  • الزيون المهدرجة
  • الزيوت النباتية المكررة
  • السكريات
  • مواد التحلية الصناعية
  • شراب الذرة عالي الفركتوز
  • منتجات الدقيق الأبيض والحبوب المعالجة
  •  الأطعمة السريعة والمعلبة

المفتاح الرابع

تناول المكملات الغذائية: ثبت علميا أن استخدام المكملات الغذائية، يساعد على التحكم في الشهية، خصوصا التي تحسن من أيض " الغلوكوز" أو التي تقوم بامتصاص السكر والدهون من الأمعاء، شريطة أن يتم تناولها وفقا لتعليمات الطبيب المتخصص.

المفتاح الخامس

بعد الفشل: ينصح باللجوء إلى هذه الخطوة عند فشل كل المحاولات السابقة في الحد من الشهية والتحكم بها، إذ ينصح الدكتور هيمان بإجراء فحوص  لتشخيص الحالة وتوصيف العلاج اللازم لها أهمها فحص الأنسولين والغلوكوز لمعرفة مقاومة الأنسولين والمتلازمة الأيضية.