النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

حماة تقطع فستان زفافها..  والسبب !

shutterstock_حماة تقطع فستان زفافها
1 / 2
shutterstock_حماة تقطع فستان زفافها
shutterstock_حماة تقطع فستان زفافها..  والسبب !
2 / 2
shutterstock_حماة تقطع فستان زفافها..  والسبب !

كشفت عروس عن موقف غريب واجهته مع حماتها عندما قامت الحماة بتمزيق فستان زفافها الذي كانت العروس ترغب في استعارته منها لترتديه في حفل زفاف، وتحدثت العروس عن ذلك في مشاركة جديدة نشرتها على موقع ريديت Reddit الشهير، كتبت فيها تقول إنها وعريسها-الذي أصبح زوجها حاليا-تزوجا منذ عامين تقريبا، وطبقا للعروس فإنهما عانيا خلال تلك الفترة من أزمة مالية طاحنة جعلتهما بالكاد يستطيعان تحمل تكاليف إقامة احتفال زفاف صغيرة، كما تسببت هذه الأزمة المالية أيضا في أن تضطر العروس إلى استعارة فستان لترتديه في حفل زفافها.

العروس حكت بعدها عن أن حماتها المستقبلية وقتها عرضت عليها أن تعيرها واحد من فساتين السهرة العديدة التي تمتلكها بحكم طبيعة عملها التي جعلتها تحضر العديد من الحفلات ذات الطابع الرسمي، وتحدثت العروس أيضا عن أن حماتها المستقبلية كانت تمر وقتها بطلاق سيء للغاية من حمى العروس، ولذلك فلقد شعرت العروس بالامتنان لها لعرضها تقديم المساعدة لها في مثل هذه الظروف.

حماة تقطع فستان زفافها

بعدها تحدثت العروس عن أنها لم تجد فستان ملائم لترتديه في حفل زفافها من بين فساتين حماتها إلا أنها عثرت بالمصادفة على فستان الزفاف الخاص بحماتها وهو فستان زفاف كلاسيكي رقيق ارتدته الحماة في حفل زفافها على والد العريس والذي أقيم في فرنسا، وعندما أبدت العروس إعجابها بالفستان وطلبت استعارته لارتدائه في زفافها، ترددت الحماة في الإجابة وطلبت منها مهلة للتفكير في الأمر، وبعدها فوجئت العروس بعد عدة أيام بحماتها تعرض عليها فستان سهرة آخر لترتديه في زفافها، وعندما سألتها العروس عن فستان الزفاف، اعترفت الحماة بأنها قامت بتمزيقه في نوبة غضب.

عودة الحديث عن فستان الزفاف بعد عامين

العروس تحدثت عن أن حادثة فستان الزفاف الممزق عادت للظهور مرة أخرى في حياتها، بعدها بعامين، تحديدا خلال حفل خطبة حماتها، والتي تحدثت خلاله عن طلاقها وكيف أنها ظنت وقتها أنها لن تستطيع المضي قدما، وعن سعادتها في الوقت الحالي مع خطيبها وزوجها المستقبلي، بعدها استعادت ضاحكة ذكريات التصرفات الغريبة والمثيرة للجدل التي قامت بها خلال فترة الطلاق والتي تضمنت تمزيقها لفستان زفافها، وهنا تدخلت العروس التي كانت لا تزال منزعجة من الأمر، وأخبرت حماتها بأنها لم يكن عليها أن تمزق فستان زفافها وهي تعلم جيدا أن عروس ابنتها كانت ترغب في استعارته لترتديه في زفافها، وهو ما جعل الحماة ترد عليها غاضبة بأن عليها أن تتفهم ما كانت تعانيه في تلك الفترة، بعدها تدخل خطيب الحماة ووبخ العروس واتهمها بالأنانية، لينتهي الأمر بالعروس وزوجها بمغادرة حفل الخطبة غاضبين.

انتقادات موجهة إلى العروس

غالبية المعلقين على المشاركة انتقدوا العروس وتحدثوا عن أنها لم يكن عليها الحديث عن مواقف من الماضي انتهت بالفعل ولا جدوى من إعادة تذكرها والحديث عنها، كما أشار عدد من المعلقين إلى أن الحماة لم تكن ملزمة في المقام الأول بإعارة فستان زفافها للعروس، ولذلك لا يحق للعروس أن تغضب لرفض الحماة إعارة فستان زفافها لها لأي سبب كان.

×