النسخة الإلكترونية

تعرفوا على مشروع الأمير هاري وميغان ماركل الجديد

الأمير هاري وميغان ماركل
الأمير هاري وميغان ماركل

منذ أن استقل الأمير هاري وميغان ماركل عن العائلة المالكة البريطانية، وتراجعا عن واجباتهما الملكية في مارس 2020، وهما يحاولان الدخول في مشاريع واستثمارات عديدة وفقا لقيامهما وقناعاتهما الخاصة.

 انضم هاري وميغان إلى Ethic، وهي من الشركات المهتمة بإدخال التكنولوجيا في المجال البيئي والاجتماعي سريع النمو، والتي وصفتهما بـ "شركاء مؤثرين".

بدأت قصة Ethic في أواخر عام 2015 عندما بدأ مؤسسو الشركة في التفكير في كيفية الاستفادة من مجموعات مهاراتهم التي تشمل التمويل والاستثمار المؤسسي والهندسة والتصميم، لتحقيق أقصى تأثير اجتماعي بدافع الرغبة في المساعدة في خلق عالم جديدا.

الأمير هاري وميغان ماركل
الأمير هاري وميغان ماركل

وفي بيان مشترك على موقع مؤسسة Archewell الخيرية على الإنترنت، قال دوق ودوقة ساسكس "إنه عندما نستثمر في بعضنا البعض فإننا نغير العالم. سواء كان ذلك من خلال استثمار الوقت كما هو الحال في القاء المحاضرات، أو الاستثمار في المجتمع كما هو الحال مع التطوع، أو استثمار الأموال. فخياراتنا الآن كيف وأين نضع طاقتنا".

وأضاف هاري وميغان في بيانهما "نعتقد أن الوقت قد حان لأن يأخذ المزيد من الأشخاص مقعدًا على طاولة اتخاذ القرارات التي تؤثر على الجميع. فنحن نريد إعادة التفكير في طبيعة الاستثمار للمساعدة في حل المشكلات العالمية التي نواجهها جميعًا".

وكشفت إيثيك Ethic عن حماسها لانضمام هاري وميغان إليهم، وفي بيان للشركة قالت فيه: "إن الأمير هاري وميغان ماركل دوق ودوقة ساسكس، يشتركان معنا في الكثير من القيم، ونعتقد أن العديد منكم كذلك. لهذا السبب نحن متحمسون جدًا لانضمامهما إلينا كشركاء مؤثرين".

وأضاف البيان "أن دوق ودقة ساسكس ملتزمان بشدة بالمساعدة في معالجة القضايا الملحة في عصرنا مثل المناخ، والمساواة بين الجنسين، والصحة، والعدالة العرقية، وحقوق الإنسان، وتعزيز الديمقراطية، فهما لديهم وعي أن هذه القضايا مترابطة ببعضها".

الصور من AFP

×