فساتين سهرة






30

أطلق مصمم الأزياء اللبناني زهير مراد مجموعته الجديدة ريزورت 2022، والتي صُممت بوحي من ثورة لندن في ستينيّات القرن الماضي. جاءت هذه المجموعة أنثوية وأنيقة تلبي ذوق السيدات الواثقات من أنفسهن واللواتي يستمتعن بشخصية بارزة ومتفتحة .

أزياء وفساتين بوحي من ثورة لندن

استوحى المصمم زهير مراد مجموعته الجديدة من الأجواء الثوريّة التي شهدتها مدينة لندن في ستينيّات القرن الماضي، وفي تلك الفترة تحديدًا كانت العاصمة البريطانيّة مفعمة بالطاقة والحيويّة، وكانت السيدات تتمتع برؤية غير تقليديّة للموضة.

هذا الفيلم القصير سيحملنا إلى لندن في ستينيّات القرن الماضي مع تصاميم زهير مراد العصريّة لمجموعتَه الجديدة ريزورت 2022.

 مجموعة أزياء آسرة تتمايل على وقع الألوان الزاهية

ترجم المصمم الأفكار الثورية والدعوة إلى الحرية في مجموعة تضمّنت حوالي 60 إطلالة جمعت بين الأناقة اللافتة والتصاميم المريحة.

تعددت الخيارات التي تقودنا إلى روعة التصاميم الأكثر جرأة، فيما طغت الأناقة المونوكرومية على قسم كبير من المجموعة، فإضافة إلى الجمع بين اللونين البيج الفاتح والأسود في إطلالة واحدة، اختار أيضًا إطلالات أحادية اللون بدرجات لونية زاهية مثل البنفسجي والفوشيا والأخضر والأصفر.

كشفت المجموعة عن فساتين متقنة منتهية بلمسة حسية وساحرة، أما سراويل الكادي فسرقت الأضواء بقصات متعددة لتكمل قمصان الشيفون بكل أناقة.

تراجع القصات الضيقة

تتفرد هذه المجموعة بأسلوبها، حيت لفتنا تراجع للقصات الضيقة ليحل مكانها القصات الطويلة والقصيرة مزدانة بالحلي وتارة بالدانتيل، فجاءت تنضح أنوثة وسحر بما يتوافق مع الطاقة الحماسية التي كانت سائدة في تلك الفترة.

أما بالنسبة للأقمسة فجأت بمعظمها إنسيابيّة ومتطايرة بحركات رشيقة مع تفاصيل من الكشاكش ومزدانة بالدانتيل لتضفي على الإطلالة مظهرًا غير رسميًا.

 





29

قدّم مصمم الأزياء عثمان يوسف زاده مجموعته الجديدة لخريف وشتاء 2021-2022 ، حيث لجأ إلى العروض الرقمية ضمن فعاليات أسبوع لندن للموضة الذي يعتبر الأكثر تحديًا للمصممين المشاركين بسبب القيود التي فرضتها الجائحة.

يبدو أنا الظروف الاستثنائية التي شهدها العالم في العام المنصرم، قد انعكست في أسلوب تصاميم عثمان يوسف زاده حيث أعاد صياغة تصاميمه بأسلوب مستدام صديق للبيئة وأكثر تنوعًا، وعمد إلى استخدام مواد مستدامة من الهند وأفغانستان وأوزبكستان في هذه المجموعة للملابس الجاهزة لخريف وشتاء 2021-2022.

مجموعة متنوعة تعكس ثقافات الشعوب

في الخريف ، أنتج OSMAN فيلمًا بعنوان "أنا قادم" ، تم تصويره في كراتشي باكستان ولندن وجزر الهند الغربية يتطرقان إلى موضوعات الوحدة والتعافي. وبالفعل كانت مجموعته الجديدة انعكاسًا لتوحيد وجهات النظر عبر هذه الثقافات، فتضمنت الزخارف التقليدية مثل العين التي ترى كل شيء ويد فاطمة والرمان رمز الخصوبة والقوة.

سترات بارزة عبارة عن تحفة فنية

تنوعت المجموعة بين فساتين السهرة والمعاطف البارزة، مايميز السترات أنها عبارة عن قطعة فنيّة بحد ذاتها سواء من ناحية اختيار القماش أو القصات الحادة أوشك الترتر، جذبتنا أيضًا الرموز التي وضعها من باب رد الجميل للمجتمعات واحترام اختلاف الأشخاص.

جذبنا أيضًا في المجموعة المعاطف الجلدية الطويلة و الأحزمة العريضة الجلدية، كما برزت بشدة فساتين السهرة الطويلة بألوان بارزة تناسب السيدة التي تهوى الإطلالات البارزة.

×