عرض أزياء شانيل


40

من جديد يعود المصمم المبدع والمخضرمكارل لاغرفيلد” Karl Lagerfeld بعرض رائع وقمّة في الأناقة والرقي في مجموعته لدار أزياءشانيل” Chanel العريقة ضمن أسبوع باريس لموضة الأزياء الراقية الهوت كوتور” Haute Couture  لخريف وشتاء ٢٠١٧/٢٠١٨.

وكالعادة جاء العرض في أجواء ساحرة اختار فيها المصمم تنفيذ نسخة مصغرة عن برج ايفل الشهير داخل قاعة “Grand Palais” الرئيسية ذات الأسقف الزجاجية العالية.

ولائمت الأجواء مجموعة التصاميم ذات الأناقة الباريسية الخاصة والتي أبدع المصمم بتقديمها بأسلوب راقي ذكّرنا بأناقة أيام زمان وبتصاميم حملت طابع الدار الراقي والمميّز.

القسم الأول من العرض سيطرت عليه تصاميم التويد التي تشتهر فيها الدار والتي تنوّعت بين المعاطف الطويلة بالأكمام العريضة والمجسّمة والمعاطف القصيرة بالإضافة طبعاً إلى تيورات التويد الأساسية في عروض دار أزياء شانيل والتي شملت تيورات التنانير والسراويل، منها بسترات بقصّات طويلة مع جيوب بارزة ومنها على شكل توبات أنيقة وفاخرة، وبرزت من بعدها الفساتين الخلابة والغنيّة القصّات والتي تنوّعت بين الفساتين المنفوشة بقصّة الأميرات الساحرة والفساتين القصيرة بقصّة الكتف الواحد بأسلوب أنيق بالإضافة إلى الفساتين المكشوفة الأكتاف والتي شاهدنا بموديلات رائعة وخاطفة للأنظار، ليختتم العرض بفستان العرس الأبيض بقصّة الجرس بأسلوب فني مبهر.

تفاصيل مميّزة برزت بالعرض كربطات العقدة البارزة بالإضافة إلى الأزرار الكبيرة والفاخرة أو بالقبّات والأكمام العصرية من الجلد الفاخر، مع لمسات ملفتة من الريش الملوّن الذي زيّن الأكمام وبعض التصاميم بأسلوب مبهر ومتفرّد.

ورافقت القبعات الباريسية والأقراط الدائرية الكبيرة جميع التصاميم بأسلوب راقي أبرز لمسات الدار الخاصّة، أما الألوان فكانت شتوية بامتياز وشملت الرمادي والأسود والأزرق الداكن والأبيض والكحلي مع ظهور خفيف لبعض التصاميم المطبّعة والمشكوكة بأسلوب براق مبهر.

58

يبدو أن انتظار عرض أزياء شانيل Chanel لربيع 2017 جاء على قدر التوقعات لتنقل هذه الدار أناقة المرأة الى الأسلوب الراقي والعملي الذي يتكلل بموضة البذلات الكلاسيكية مع الستايل المعاصر من خلال دمج الألوان والأقمشة بطرق إبداعية مميزة.

لم تعد تصاميم البدلات الكلاسيكية التي تتمايل بين موضة التنانير المستقيمة والجاكيتات العصرية التي تأتي بالقماش عينه مجرد موضة تختارها المرأة المتقدمة في العمر فقط.

بذلات رسمية ملونة

اليوم بفضل تفاصيل البذلات الرسمية التي طرحتها دار شانيل CHANEL لا تشعر المرأة أنها ترتدي تصاميم كلاسيكية. فتميزت المجموعة بموضة التنانير التي تصل الى حدود الكاحل مع الجاكيتات العصرية التي ترسم تفاصيل الازياء على اختلاف تصاميمها، فتكشف عن مجموعة مميزة من القطع القصيرة التي يتم إرفاقها بموضة الأحزمة العريضة والملونة لتزيين البطن بأسلوب متجدد مع وجود شتى أنواع القبات وقصات الأكتاف العالية أو العريضة بعض الشيء. حتى أتت بعض قصات الجاكيتات مفتوحة من ناحية الصدر.

فساتين الكشكش مع الأقمشة البراقة

واللافت في مجموعة شانيل CHANEL اختيار الفساتين الكلاسيكية مع الأقمشة السميكة بعض الشيء وتفاصيل من الازرار المستقيمة وقصات الصدر المفرغة بأسلوب متعرج، الى جانب الطبقات المتعددة من الأقمشة التي ترافق القطعة الواحدة من الفساتين. ولم تبخل علينا شانيل CHANEL بتصاميم استثنائية من موضة بذلات الـPantsuit مع الأقمشة البراقة والزخرفات الراقية التي ترافق القطع، الى جانب موضة فساتين الكشكش والفرو مع التصاميم المنفوخة والمصحوبة بأقمشة التول الشفاف.

أحذية فضية حيوية

ولم تكتمل مجموعة شانيل إلا بعد أن تكلّلت بموضة الأحذية الفضية البراقة ذات الكعب العالي، مع بعض البوتات التي أتت طويلة الساق ومصحوبة بالحبيبات البراقة، ناحيك عن القبعات الملكية التي أكملت أناقة التصاميم الكلاسيكية وأضفت المزيد من الحيوية على المجموعة.

×