النسخة الإلكترونية

Givenchy


20

قدّمت دار أزياء Givenchy لربيع وصيف 2022 ضمن أسبوع الموضة في باريس. وجاءت مجموعة المصمم Matthew M. Williams الثالثة للألبسة الجاهزة، والمدعومة بطموحاته في عالم الأزياء الراقية أشبه بإصدار ذي أبعاد فخمة: انفجار هائل للأفكار والطموحات المكتظة لفترة طويلة، حتى إنفجرت وتحققت أخيرًا في أسبوع الموضة في باريس.

في شهر يناير من هذا العام، سيعرض Matthew M. Williams مجموعته الأولى من الأزياء الراقية لـ Givench، وكشف المصمم خلال معاينة لأول عرض مباشر له مع الجمهور منذ انضمامه إلى الدار بالتزامن مع بداية وباء كورونا "لقد تم رسم المجموعة؛ وبدأنا للتو في العمل".

قدّم المصمم في مجموعته صوراً ظلية مضخمة تعود إلى أربعينيات القرن العشرين - أكتاف منحوتة، وخصر مدبب- عمل على كل قماش وزخرفة إلى درجات لا تنفصم، مما أدى إلى زيادة عامل التأثير في الإطلالة حتى تتمكن من رؤية التفاصيل حرفيًا من جميع أنحاء الساحة. كما غابت التصاميم الكلاسيكية الراقية، وحلّت مكانها القطع المستوحاة من موضة الستريت ستايل.

وقال ويليامز "القطع حقًا معقدة". من نواح كثيرة، بدت المجموعة وكأنها مقدمة لمجموعة الأزياء الراقية. يتجلى ذلك في التصاميم والتي غالبًا ما تكون مصنوعة من هياكل صلبة وضيقة مثل أحذية القبقاب ذات الساق العالية، بالإضافة إلى السترات الضيقة المصممة من النيوبرين والتي يتم تسخيرها بشكل متناغم في مشدات مفككة أو مزروعة بأزرار قوية تخرج من الوركين.

تعاون ويليامز مع الفنان جوش سميث من نيويورك، حيث قام بتفسير لوحاته شبه التجريدية من خلال عدسته التركيبية الخاصة، ورسمات المهرّجين والكلمات على سطح الجينز، أو تلك الوجوه الضاحكة البالونية المخيفة. وشرح ويليامز "لدى جوش جمالية مختلفة كثيرًا عما لدي: الكثير من الألوان والسطوع. لقد كانت فرصة رائعة للخروج من منطقة الراحة الخاصة بي واستكشاف مساحة جديدة".

تم التعبير عن الحوار الإبداعي بين الاثنين بشكل أكثر بلاغة في سلسلة من لوحات سميث والتي تم تكييفها مع ملابس التريكو والتوبات الجلدية، بعضها مغطى بفلاتر من الأقمشة الشفافة المطبوعة بزخارف متشابهة، مما يخلق نوعًا من الوهم ضمن التصميم.









20

كثير من التغيرات طرأت على دار جيفنشي Givenchy في السنوات الأخيرة الماضية بعد انتقال ريكاردو تيشي Ricardo Tisci من الدار وتسلم كلير وايت كيلر Clare Waight Keller للادارة الابداعية منذ عام 2017 حتى اعلانها خبر استقالتها مؤخراً ليتسلم مصمم الأزياء الأمريكي الشاب ماثيو م ويليامز Mathew M Williams زمام الأمور ويقدم أول مجموعاته للألبسة الجاهزة لدار جيفنشي Givenchy ضمن أسبوع الموضة في باريس لموسم ربيع وصيف 2021.

أراد ويليامز Williams أن يضفي على الدار لمسات من أسلوبه الشبابي المتمرد فالمصمم ذو الـ 34 لديه الكثير من الأفكار العصرية التي يرغب في توظيفها في عالم الموضة وهذا ما بدا واضحاً في المجموعة الجديدة التي بدت مزجاً بين النمط الكلاسيكي الأنيق التي تتميز به الدار مع لمسات من العصرية ونفحات من أسلوب الروك أند رول.

وقد عبر المصمم عن عشقه للاكسسوارات وللمواد المعدنية كما للأقمشة بمختلف أنواعها وهذا ما لعب عليه من خلال جمع كل ما ذكرناه في القطع التي قدمها والتي بدت كأنها مستوحاة من حقبة التسعينات وقد وضعت في اطار مستقبلي وعصري.

الأكتاف البارزة كانت أحد سمات المجموعة ومزج التصاميم الأنثوية بالتصاميم الذكورية، واللعب على مزج عدد من الأقمشة مع بعضها البعض.

لوحة الألوان كانت متنوعة بدأت بالأسود والأبيض ومن ثم اتجهت نحو درجات أكثر حيوية مثل الأحمر والبرتقالي والبنفسجي، والزهري مع وجود للألوان المعدنية.

وقد ترافقت التشكيلة بمجموعة من الاكسسوارات المميزة من حقائب اليد الكبيرة والمتوسطة والصغيرة، والأحدية الكاجوال والأكثر رسمية، والمجوهرات أيضاً.

مجموعة مميزة ومتجددة قدمتها دار جيفنشي Givenchy مع مديرها الابداعي الجديد ماثيو م ويليامز Mathew M Williams ضمن أسبوع الموضة في باريس لموسم ربيع وصيف 2021.

×