النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

مجموعة زهير مراد 2022

مجموعة زهير مراد لخريف وشتاء 2023 إطلالات عصرية ومغامرة لا تعرف حدوداً 39

لم يحضر زهير مراد إلى باريس لعرض مجموعته للأزياء الجاهزة لخريف وشتاء 2022-2023، ومع ذلك، فقد جعلتنا مجموعته الجديدة نسافر بين البلدان ونتعرّف على قصص الشعوب من خلال تصاميم أنيقة وساحرة. فزهير مراد الذي يقوده شغفه إلى سرد قصص الشعوب، جاب بنا في العالم الفسيح ونسج روايات الحضارات بأرقى تعبير.

وشكّلت مجموعة زهير مراد لخريف وشتاء 2023، تصوراً متحرراً وجريئاً لا يعرف حدوداً. تتمايل نساؤه مع تقلّب الريح والفصول، فتنبض حياة وعشقاً، وتتميّز بمزيج من الأنماط التي تتخذ أسلوباً بدوياً في إطلالات عصرية ومغامرة.

الفساتين بفتحاتها الطويلة عند الصدر إستُكملت بأقمشة متطايرة، وزادتها حبات الكريستال اللامعة على طول الحواشي جمالاً، أما نسيج الـ"غران دو بودر" فبدا عصرياً إلى أقصى الدرجات، كما أتت الأزهار المطرّزة بخيوط الصوف وهي تقنية قديمة ذات جمالية فريدة، فيما تزيّنت معاطف الكشمير بزخرفات تبرز بأشكال هندسية وألوان زاهية، وإتسعت السراويل من أقمشة الكادي من الأسفل على شاكلة التنانير الملفوفة المزخرفة بأحجار عرقية وبلمسة تنضح رقياً. إلى المخمل اللامع الذي ينطق حرية وجرأة مع الموسلين والترتر، فتشكّل الأنسجة معاً لوحة لا مثيل لروعتها، مع قواطع معدنية، ليأخذ كل تصميم منها بيدك نحو آفاق جديدة.

ونقلتنا مجموعة زهير مراد إلى أجواء أثيرية، غامزاً من قناة أيقونة الموضة "لولو دو لا فاليز" التي ترمز إلى الحسية البوهيمية، ويعكس ذلك في قطع الدانتيل والفيل كوبيه إلى الموسلين، وتتشابك الأقمشة معاً في لعبة الشفافية.

ولا تكتمل إطلالات المصمم زهير مراد من دون الترتر الذي يحتفط بسحره للأمسيات الفاتنة وينتشر على طول الفساتين الواسعة التي يكمّلها الكورسيه والفساتين الضيقة وقطع الجمبسوت الرائعة.

وتميّزت المجموعة بلوحة ألوان فخمة مجّدت المنحنيات والحركات الرشيقة كأنها نشيد للحرية، فإندرجت من البيج الفاتح إلى الأصفر، ثم تألقت عارضات الأزياء بالمرجاني والأحمر الداكن، ليأتي الأخضر الزمرّدي الصاخب ثم يترك مكانه للكحلي والأسود.

 

 


30

أطلق مصمم الأزياء اللبناني زهير مراد مجموعته الجديدة ريزورت 2022، والتي صُممت بوحي من ثورة لندن في ستينيّات القرن الماضي. جاءت هذه المجموعة أنثوية وأنيقة تلبي ذوق السيدات الواثقات من أنفسهن واللواتي يستمتعن بشخصية بارزة ومتفتحة .

أزياء وفساتين بوحي من ثورة لندن

استوحى المصمم زهير مراد مجموعته الجديدة من الأجواء الثوريّة التي شهدتها مدينة لندن في ستينيّات القرن الماضي، وفي تلك الفترة تحديدًا كانت العاصمة البريطانيّة مفعمة بالطاقة والحيويّة، وكانت السيدات تتمتع برؤية غير تقليديّة للموضة.

هذا الفيلم القصير سيحملنا إلى لندن في ستينيّات القرن الماضي مع تصاميم زهير مراد العصريّة لمجموعتَه الجديدة ريزورت 2022.

 مجموعة أزياء آسرة تتمايل على وقع الألوان الزاهية

ترجم المصمم الأفكار الثورية والدعوة إلى الحرية في مجموعة تضمّنت حوالي 60 إطلالة جمعت بين الأناقة اللافتة والتصاميم المريحة.

تعددت الخيارات التي تقودنا إلى روعة التصاميم الأكثر جرأة، فيما طغت الأناقة المونوكرومية على قسم كبير من المجموعة، فإضافة إلى الجمع بين اللونين البيج الفاتح والأسود في إطلالة واحدة، اختار أيضًا إطلالات أحادية اللون بدرجات لونية زاهية مثل البنفسجي والفوشيا والأخضر والأصفر.

كشفت المجموعة عن فساتين متقنة منتهية بلمسة حسية وساحرة، أما سراويل الكادي فسرقت الأضواء بقصات متعددة لتكمل قمصان الشيفون بكل أناقة.

تراجع القصات الضيقة

تتفرد هذه المجموعة بأسلوبها، حيت لفتنا تراجع للقصات الضيقة ليحل مكانها القصات الطويلة والقصيرة مزدانة بالحلي وتارة بالدانتيل، فجاءت تنضح أنوثة وسحر بما يتوافق مع الطاقة الحماسية التي كانت سائدة في تلك الفترة.

أما بالنسبة للأقمسة فجأت بمعظمها إنسيابيّة ومتطايرة بحركات رشيقة مع تفاصيل من الكشاكش ومزدانة بالدانتيل لتضفي على الإطلالة مظهرًا غير رسميًا.

 

×