النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

جورج حبيقة




53

في أجواء ساحرة إختلط فيها عالم الفضاء ببريق الديسكو، قدّمت دار جورج حبيقة مجموعة الأزياء الجاهزة لخريف وشتاء 2022-2023 التي جسّدت إحتفالاً يقام على كوكب المريخ بإطلالات شبابية بطابع ريترو-مستقبليّ من وحي ستينيات القرن الماضي إستحضرت العصر الذهبي لستوديو 54 تحت سماء الكوكب الأحمر.

جاد حبيقة الشريك في الإدارة الإبداية في الدار عرّف عن المجموعة "أنها رسالة تحث على المضيّ قدماً رغم الكوارث التي تحيط بنا، مركزة على الحاضر في الوقت الذي نحلم فيه بمستقبل أفضل. إنها رحلة خيالية إلى الفضاء تفترض التحرر مما يثقلنا لنتمتّع بالجمال المحيط بنا".

تميّزت التصاميم بالخطوط المتقنة في مجال الخياطة اضافة إلى الخيال الجامح الذي تجسّد في التصاميم الخاصة بالمناسبات الليلية. فتزيّنت التصاميم بالزخارف الذهبية والفضية فبدت كأنها تتساقط على الأزياء لتختلط بالنجوم الصغيرة، على تصاميم تم تنفيذها بخامات إنسيابية فاخرة. ترافق شك الكريستالات مع لمسات الفرو الاصطناعي التي ظهرت على الياقات أو تحوّلت إلى معاطف وسترات. وتضمّنت المجموعة البدلات المزدوجة الأزرار عند الصدر، السترات التي تزيّنها طبعة المونوغرام، القفازات، إضافة إلى كل التفاصيل المشغولة بعناية.

ولا تكتمل مجموعة دار جورج حبيقة من دون فساتين السهرة التي تميّزت بالتطريز الفاخر وقماش الدانتيل مستحضرة بتلات الأزهار بأناقة وحيوية ساحرة، وإكتملت الإطلالات بصنادل الساتان التي تميّزت بتصميمها الهندسي أو الأحذية ذات الكعوب المدمجة وفتحات أمامية.

وكالعادة قدّم المصمم إطلالات تلائم المرأة الواثقة من نفسها، والتي تتحلى بالأنوثة والإقدام، تفرض إحترامها بنعومة وصرامة. إنها وجه جيل جديد، وهي عندما تحلم بالهروب إلى لحظة من الشعر والمرح، تحدث على كوكب بعيد، بعيد جداً.


20

أطلقت دار أزياء جورج حبيقة مجموعتها الجديدة للأزياء الراقية لربيع وصيف 2022، ضمن فعاليات أسبوع الموضة في باريس، فتجسّد الحب والرومانسية في تصاميم مجموعة أزياء جورج حبيقة الأنثوية بأقمشة خفيفة وراقية، مع الدوامات مثل أجنحة الفراشة والكاب الفخم أو تكوين بتلات متشابكة مثل شرنقة شعرية تتفتح التطريزات المضيئة بالإثارة. قصيدة للتحرر، مضاءة بلوحة ألوان مبهرة حيث يبرز الأرجواني، البيج، السيترونيل، الوردي، الأصفر المشع وأخضر الماتشا، بوضوح وترمز هذه الألوان إلى الحداثة والتجديد.

شبّهت دار أزياء جورج حبيقة هذه المجموعة "بالقبلة الأولى، اللحظة التي لا تُنسى حيث تُترجم مشاعر الحب الناشئ إلى ما يشبه فراشات في معدتك وحيث تبدو نبضات القلب فجأة في انسجام مع النجوم لاحتضان محيط جديد من الاحتمالات." كما أن الاحتفال بإعادة إحياء النباتات والحيوانات - وهو موضوع عزيز على المصمم – ظهر من خلال إستخدام الريش الذي إستحضر بهجة الطيران وجمال الإزهار.

جسّدت تصاميم دار أزياء جورج حبيقة المرأة وشغفها بالأناقة، فتميّزت فساتين السهرة الراقية بالقصات العصرية، والتطريزات المميزة التي تمّ تنفيذها في محترف الدار الخاص بالتطريز، وبأسلوب فرنسي عالي الجودة. وبعد مجموعة ضمّت 60 فستان سهرة، أطلت عارضة الأزياء في الختام بثوب زفاف ملكيّ ورقيق في الوقت نفسه، مزيّن بالتطريز الذهبي.






×