النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

دور الأزياء العالمية تختار وجهات جديدة لعرض مجموعاتها بعيداً عن أسابيع الموضة

دور الأزياء العالمية تختار وجهات جديدة لعرض مجموعاتها بعيداً عن أسابيع الموضة
1 / 5
دور الأزياء العالمية تختار وجهات جديدة لعرض مجموعاتها بعيداً عن أسابيع الموضة
ستنظم Valentino عرضاً للأزياء الراقية في يوليو في روما
2 / 5
ستنظم Valentino عرضاً للأزياء الراقية في يوليو في روما
عرضت دار ديور مجموعة cruise في اثينا
3 / 5
عرضت دار ديور مجموعة cruise في اثينا
نظمت Gucci عرض Love Parade في هوليوود بوليفارد
4 / 5
نظمت Gucci عرض Love Parade في هوليوود بوليفارد
يبدو أن الفوائد التجارية للعروض خارج التقويم لا تقاوم
5 / 5
يبدو أن الفوائد التجارية للعروض خارج التقويم لا تقاوم

قبل عامين، أجبر فيروس كورونا صناعة الأزياء على التوقف مؤقتًا، مع إغلاق الحدود وإلغاء الرحلات الجوية وتراجع الاقتصادات، ناهيك عن أزمة المناخ التي تلوح في الأفق، حتى أن انتقال عارضات الأزياء والمصممين والمصورين والصحفيين والمشاهير حول العالم من أجل عرض مدته 15 دقيقة، بات فكرة يصعب الدفاع عنها بشكل متزايد، وفق تقرير جديد نشره موقع businessoffashion.com.

عرضت دار ديور مجموعة cruise في اثينا

حتى أنطوان أرنو، عضو اللجنة التنفيذية في LVMH الرائدة في القطاع، والتي تمتلك لويس فويتون وديور، شكك علنًا في هذا الأمر في تصريح لبلومبرج في ديسمبر 2020: "إحضار عدد كبير من الناس إلى ريو لمدة 48 ساعة لحضور عرض كروز كان أمرًا رائعًا، ولكن كان مبالغاً جدًا. ربما نكون قد انجرفنا في هذه الزوبعة، لنرغب دائمًا في تقديم شيء جديد وباهظ".

ولكن منذ ذلك الحين، لم يقتصر الأمر على عودة دور الأزياء العالمية العريقة مثل لويس فويتون وشانيل إلى تنظيم أحداث دولية خارج تقويم أسبوع الموضة؛ فقد انضمت اليهن دور أخرى مثل Balenciaga وAlexander McQueen التي كانت تلتزم سابقًا بأسابيع الموضة المجدولة، بالإضافة إلى بعض علامات المصممين الشباب مثل Jacquemus.

على الرغم من التكاليف المالية والبيئية، يبدو أن الفوائد التجارية للعروض خارج التقويم لا تقاوم. فهي توفر فرصًا للتسويق، ويمكن أن تستمرّ لأيام وبالتالي تستحوذ على عناوين الموضة. تستهدف هذه العروض المؤثرين، ومحرري الأزياء، والمشاهير بالإضافة إلى العملاء الأكثر إنفاقًا، ويمكن أن تساعد في تنشيط المناطق الجغرافية الرئيسية.

نظمت Gucci عرض Love Parade في هوليوود بوليفارد

وبعد الصين، أصبح العملاء الأمريكيون المحرك الأكثر أهمية للنمو في صناعة الموضة. بعد أن نظمت Gucci عرض "Love Parade" في هوليوود بوليفارد في لوس أنجلوس في نوفمبر وعرض الملابس الرجالية Louis Vuitton في ميامي في ديسمبر، حذت مجموعة من العلامات التجارية حذوها.

في مارس، وبعد انتهاء أسبوع الموضة في باريس مباشرة، نظمت دار Jacquemus، أول عرض لها خارج فرنسا واختارت هاواي كوجهة لها. وفي الأسبوع التالي، عرضت دار ماكوين مجموعتها للخريف والشتاء في مستودع في بروكلين، نيويورك. وبعد عرض خُصص للصحفيين والمشاهير، قامت العلامة بتنظيم عرض ثان لإفساح المجال أمام جمهور من كبار العملاء القادمين من جميع أنحاء الولايات المتحدة وخارجها. في الشهر نفسه، عادت لويس فويتون إلى الولايات المتحدة حيث قدمت عرضاً في سان دييغو. أما ديور، العلامة الوحيدة التي لم تتوقف أبدًا عن تنظيم العروض الدولية أثناء الوباء، توجهت أيضاً إلى الولايات المتحدة في مايو، مع عرض للملابس الرجالية في لوس أنجلوس.

ستنظم Valentino عرضاً للأزياء الراقية في يوليو في روما

مع ذلك، لا تقتصر عروض الأزياء على الولايات المتحدة. فمن المقرر أن تعرض ديور مجموعة قبل الخريف pre-fall في سيول في يونيو المقبل. إضافة إلى عروض في إشبيلية لدار ديور؛ فلورنسا وموناكو لشانيل؛ وبوغليا لـ Gucci. وفي يوليو، ستنظم Valentino عرضاً للأزياء الراقية في روما. وتسمح هذه الأماكن لدور الأزياء العالمية بإثراء سرد القصص لعروض الأزياء الخاصة بها من خلال تسليط الضوء على تقاليد الحرف اليدوية المحلية، فضلاً عن صقل مصداقيتها الثقافية من خلال مواءمة نفسها مع المواقع ذات الأهمية التاريخية. ومن المقرر أن تنطلق جولة عروض الوجهات في أوروبا في 29 أبريل الحالي.

دور الأزياء العالمية حسمت أمرها: وجهات جديدة لعرض مجموعاتها بعيداً عن أسابيع الموضة هو الخيار الذي ستسير به.

×