النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

دراسة: غير المطعمين أكثر عرضة للإصابة بالمتحور أوميكرون

اوميكرون لا يسبب اعراض خطرة كباقي المتحورات
1 / 3
اوميكرون لا يسبب اعراض خطرة كباقي المتحورات
غير المطعمين أكثر عرضة للإصابة بالمتحور أوميكرون
2 / 3
غير المطعمين أكثر عرضة للإصابة بالمتحور أوميكرون
لقاح كورونا يقي من اعراض المتحور الشديدة
3 / 3
لقاح كورونا يقي من اعراض المتحور الشديدة

أوميكرون هو أحد متحورات فيروس كورونا المتعددة التي ظهرت، إلا أنه أكثر المتحورات التي ذاع صيتها في العالم بسبب سرعة انتشاره وبسبب تسببه بأعراض تختلف عن الأعراض المعروفة للفيروس نفسه.

وفي نفس السياق ومن خلال البحوث التي تجرى لمعرفة تأثيراته، وجدت الدراسات الطبية أنه يصيب غير المطعمين بأي من لقاحات كورونا أكثر من غيرهم، ولكنه لا يسبب لهم أعراض شديدة، وعن ذلك إليكم التفاصيل..

غير المطعمين وأوميكرون:

ذكرت منظمة الصحة العالمية إن متحور أوميكرون أخطر على الذين لم يحصلوا على جرعات اللقاح، وبالرغم من ذلك إلا أنه أقل أضراراً عليهم من المتحورات الأخرى، حيث كشفت دراسة حديثة أجراها المعهد الوطني للأمراض المعدية بجنوب إفريقيا، عن أن غير المطعمين من المصابين بمتحور أوميكرون أقل عُرضة للوفاة الناتجة عن الإصابة بأعراض خطيرة أو دخول المستشفيات، وذلك مقارنةً بغيرهم من مصابي المتحورات السابقة.

وخلُصت الدراسة إلى هذه النتائج بعد ملاحظة نحو 554 ألف مصاب بأوميكرون من بين نحو 116 ألف مصاب بسلالات أخرى خلال الموجات الثلاث الأولى للجائحة، حيث سبّب أوميكرون أعراضاً أقل خطورة وعدد وفيات أقل.

ويتحرّي العلماء حالياً حول علاقة نتائج الدراسة بارتفاع معدلات المناعة الناتجة عن التطعيم، أو الإصابة السابقة بالفيروس أو نتيجة ضعف المتحور الجديد، الأمر الذي قد يسفر عن معرفة ما إذا كان انخفاض مخاطر الإصابة أحد سمات أوميكرون نفسه أم لا.

أعراض المتحور الجديد أوميكرون:

أوضح أستاذ علم الأوبئة الجينية في كلية كينجز لندن تيم سبيكتور أن أعراض أوميكرون التي يجب معرفتها هي سيلان الأنف والصداع والعطس وهي ليست من أعراض فيروس كورونا التقليدية مثل الحرارة المرتفعة والسعال المستمر وفقدان حاسة الشم وضيق التنفس.

×