النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

معرض الرياض للسيارات: من الحداثة إلى الكلاسيكية و"فورد" عمرها أكثر من 100 عام

احتضن المعرض مهرجان فيراري بحضور أبرز أبطال السباقات
1 / 12
احتضن المعرض مهرجان فيراري بحضور أبرز أبطال السباقات
تحول السيارة من حديثة إلى كلاسيكية في معرض الرياض للسيارات
2 / 12
تحول السيارة من حديثة إلى كلاسيكية في معرض الرياض للسيارات
جاذبية الشكل الكلاسيكي الخارجي لعشاق السيارات
3 / 12
جاذبية الشكل الكلاسيكي الخارجي لعشاق السيارات
خدمةَ تحويل السيارات من قالبها الحديث إلى قالب كلاسيكي في المعرض
4 / 12
خدمةَ تحويل السيارات من قالبها الحديث إلى قالب كلاسيكي في المعرض
سيارة فورد أقدم مقتنيات معرض الرياض للسيارات
5 / 12
سيارة فورد أقدم مقتنيات معرض الرياض للسيارات
سيارة فورد كلاسيكية يصل عمرها إلى 106 أعوام
6 / 12
سيارة فورد كلاسيكية يصل عمرها إلى 106 أعوام
قصة تحول السيارة من حديثة إلى كلاسيكية تبدأ من معرض الرياض للسيارات
7 / 12
قصة تحول السيارة من حديثة إلى كلاسيكية تبدأ من معرض الرياض للسيارات
معرض الرياض للسيارات 2021
8 / 12
معرض الرياض للسيارات 2021
معرض الرياض للسيارات من الحداثة إلى الكلاسيكية وفورد عمرها أكثر من 100 عام
9 / 12
معرض الرياض للسيارات من الحداثة إلى الكلاسيكية وفورد عمرها أكثر من 100 عام
من المزاد العالمي لأندر السيارات في الشرق الأوسط
10 / 12
من المزاد العالمي لأندر السيارات في الشرق الأوسط
مهرجان فيراري العالمي
11 / 12
مهرجان فيراري العالمي
يقدم المعرض أنشطة فريدة واستثنائية لعشاق وهواة السيارات
12 / 12
يقدم المعرض أنشطة فريدة واستثنائية لعشاق وهواة السيارات

يقدم "معرض الرياض للسيارات" الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط، ضمن فعاليات موسم الرياض 2021، فعاليات وأنشطة فريدة واستثنائية لعشاق وهواة السيارات، حيث يحتضن المعرض خدمة تحويل السيارات من قالبها الحديث إلى قالب كلاسيكي وفق رغبات ملاكها، ويجمع أكثر من 600 سيارة من أغلى وأندر وأسرع سيارات العالم في مكان واحد، ومن أقدمها سيارة فورد كلاسيكية يصل عمرها إلى 106 أعوام، صنعت في أوروبا وعاصرت الحرب العالمية الأولى، هذا بالإضافة إلى مهرجان فيراري العالمي ومزاد السيارات العالمي.

خدمة تحول السيارة من حديثة إلى كلاسيكية

انطلاقا من رغبة وشغف السعوديين بالسيارات الكلاسيكية، وجاذبية الشكل الكلاسيكي الخارجي لدى الكثير من هواة السيارات، يقدم مصنع "ساقا" السعودي من معرض الرياض للسيارات، خدمةَ تحويل السيارات من قالبها الحديث إلى قالب كلاسيكي وفق رغبات ملاكها، ويسعى المصنع إلى تقديم منتجاته للعملاء حول العالم.

وحول هذه الخدمة أوضح مدير المصنع الدكتور "ناصر المسعري"، إن فكرة المشروع تأتي من رغبة وشغف السعوديين بالسيارات الكلاسيكية، ولتلبية جزء من احتياج الراغبين بتحويل سياراتهم، إذ يُتوقع أن تكون باكورة إنتاج المصنع قرابة 300 سيارة في السنة الأولى، إضافة إلى منتجات أخرى هيدروجينية وكهربائية، مشيرا إلى أن فكرة المشروع ترتكز على جاذبية الشكل الكلاسيكي الخارجي لدى الكثرين، إذ إن أصحاب السيارات ربما يتكبدون خسائر مادية من شراء سياراتهم بمبالغ طائلة، ومع مرور الوقت تخسر جزءًا كبيرًا من ثمنها، ولكن عند المحافظة على مواصفات السيارة الحديثة بقالب خارجي كلاسيكي، فستبقى عند المالك أعوامًا كثيرة دون أن يشعر أنها صارت قديمة، مؤكدًا أن القالب الكلاسيكي سيجعلها تزداد روعة كلما تقادمت وبمقومات حديثة، وأن الطلب كبير على تحويل السيارات، لهذا يشكل المصنع استثمارًا جاذبًا للمملكة.

سيارة "فورد" عمرها أكثر من 100 عام

نفض معرض الرياض للسيارات غبار السنين عن أندر السيارات العالمية وأكثرها أقدمية، حيث عرض أكثر من 600 سيارة كلاسيكية وحديثة ومعدلة، ومن أقدمها سيارة فورد كلاسيكية يصل عمرها إلى 106 أعوام، إذ صنعت في أوروبا عام 1915م، في بدايات الحرب العالمية الأولى.

وتمثل سيارة الفورد الأقدم بمعرض الرياض للسيارات واحدةً من السيارات الكلاسيكية القديمة التي ما زالت تحافظ على أصالتها ورونقها رغم مرور أكثر من قرن على صنعها، إذ تشكل عنصر اهتمام كبيرًا لدى زوار المعرض الذي يعد واحدًا من أبرز فعاليات موسم الرياض 2021.

فعاليات وأنشطة فريدة في "معرض الرياض للسيارات"

يُذكر بأن معرض الرياض للسيارات يُعد الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط، ويُقدم فعاليات وأنشطة فريدة واستثنائية لعشاق وهواة السيارات، حيث يجمع أكثر من 600 سيارة من أغلى وأندر وأسرع سيارات العالم في مكان واحد، ويحتوي على عدد من السيارات الكلاسيكية الجاذبة لهواة تجميع السيارات النادرة لاقتنائها والمحافظة على إرثها، وتعد السيارات الكلاسيكية في المعرض ضمن أفخم سيارات العالم في الـ 100 عام الماضية، نظرًا للأدوار المتعلقة بها في ذلك الوقت من استقبال الرؤساء والملوك والشخصيات المهمة.

ويشكل معرض الرياض للسيارات بهويته حاضنةً لأفخم السيارات العالمية وأغلاها بالقيمة السوقية، إذ تم عرض سيارة "فيراري" بأكثر من 106 ملايين دولار، ما يتجاوز 400 مليون ريال سعودي، الأمر الذي يؤكد أهمية المعرض ومزاداته، ويختص بالسيارات المعدلة والفارهة، كما يمثل المعرض وجهةً للمهتمين بمجالات السيارات، والشغوفين بالتفاصيل الكلاسيكية والنادرة للمركبات القديمة، إذ يضم بين جنباته عددًا كبيرًا من السيارات التي تعود لشخصيات وعائلات مرموقة على المستويات العالمية، ويمثل واحدًا من أكبر التجمعات المتخصصة في مجال السيارات والخدمات المتعلقة بها، كما احتضن المعرض مزاد السيارات العالمي، الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط.

هذا بالإضافة إلى استضافة المعرض لمهرجان فيراري العالمي، وتدشين 3 سيارات لأول مرة في العالم، واحتضان المعرض للعديد من الفعاليات الفنية الممتعة ومنها احتضان المعرض لسهرة فنية مميزة في وسط الحلبة مع الدي جي  tarek anTabi.

الصور من المركز الإعلامي لموسم الرياض وحساب الموسم على "تويتر".

×