الفخامة العصرية في الجيل الرابع للفئة-A من مرسيدس-بنز

الفخامة العصرية في الجيل الرابع للفئة-A من مرسيدس-بنز

الفخامة العصرية في الجيل الرابع للفئة-A من مرسيدس-بنز

لم تعد السيارات وسيلة تنقلنا من مكان إلى مكان فحسب، بل أصبحت إنعكاساً لشخصياتنا ويمكننا القول بأن الأمر تعدى هذا الحد لتكون مركبة تتفهم احتياجاتنا وتفاضيلاتنا، وهو ما نطمح له لنختصر الكثير من المهام التي تزدحم في جدولنا اليومي.

رابط عاطفي بين السيارة والسائق

ولهذا طورت عملاق صناعة السيارات الألمانية مرسيدس-بنز، سيارتها من الفئة A لتكون بمثابة رفيقاً مذهلاً عبر الرابط العاطفي بين السيارة والسائق والركاب بفضل إمكانات الذكاء الاصطناعي

السيارة الجديدة من مرسيدس-بنز من الفئة-A والتي تم الكشف عنها مؤخراً في أمستردام، تكشف عن طراز مميز بشخصية شبابية وديناميكية، مع مقوّمات أكثر تطوراً وراحة من أي وقت مضى ونستطيع القول بأنها تعريف لمعنى الفخامة العصرية بالكامل في فئة السيارات الصغيرة الحجم، كما أنها تُحدث نقلة نوعية في التصميم الداخلي للسيارات. 

التصميم الخارجي

ولأن التصميم من أهم مقومات السيارة، لذا فإن أبرز ما يمكن معرفته هو أن الفئة A  بتصميم أنيق للطرف الأمامي مع غطاء منخفض للمحرك، ومصابيح أمامية مسطّحة بتقنية LED مع أجزاء من الكروم، وكذلك مصابيح القيادة بمشاعل كضوء النهار. 

ويكتسب التصميم جاذبيته من شبكة المبرّد المميزة مع نجمة مرسيدس، والتي تميل بظلالها إلى الأسفل باتجاه القاعدة في صورة مستحدثة تعبّر عن الطراز السابق، وتضم دبابيس بشكل الألماس وشفرة فضية في الوسط لتؤكد على الأناقة المذهلة لهذا الطراز.

أما أقواس العجلات الأكبر حجماً للعجلات من 16 إلى 19 إنش، فهي تعبّر عن أناقة الفئة-A الجديدة وتجعلها تستقر على الطريق بثبات أكبر. وتبدو السيارة بإطلالة أعرض من الجهة الخلفية بسبب الواجهة الزجاجية ذات النطاق الواسع، وأيضاً بسبب الضوء العاكس بمساحته العريضة أعلى باب الصندوق الخلفي، والمصد الخلفي بقسمين. وتؤكد المصابيح الخلفية بجزأيها على الجاذبية الحسية والإطلالة المُلفتة للسيارة.

التصميم الداخلي

ومن الداخل تغيّرت ملامح الفئة-A بالكامل مع إطلالتها الحديثة والفخمة مع شعور جديد بالرحابة. وترتكز بنية التصميم الداخلي الفريد على وجه الخصوص على التصميم الفخم للوحة العدادات الرئيسية: فللمرة الأولى، تم الاستغناء عن الجزء العلوي فوق مقصورة القيادة بالكامل. ونتيجة لذلك، يمتد الهيكل الرئيسي للوحة العدادات الرئيسية من طرف أحد البابين الأماميين إلى الآخر دون أي انقطاع بصري. وتأتي الشاشة العريضة منفصلة كلياً، في حين تظهر فتحات التهوئة بإطلالة رياضية مميزة بشكل التوربينات.

وفي الوقت نفسه، تظهر هنا بعض مزايا الراحة من فئات السيارات الأعلى: فعند الطلب، وللمرة الأولى في سلسلة هذا الطراز، ستتوفر للمقاعد الأمامية ميزة التدفئة للمقعد، وأيضاً التحكم بالمناخ وباقة المقعد المتطور مع وظيفة التدليك.

الناحية التكنولوجية

ومن الناحية التكنولوجية، تنتزع الفئة-A الصدارة بجدارة، ليس بسبب تجربة مستخدمي مرسيدس-بنز (MBUX) وحسب، بل لأنها توفر أيضاً عدداً من الوظائف التي كانت فيما سبق متاحة فقط على فئة السيارات الفاخرة. ففي مواقف معيّنة، يمكن للمرة الأولى قيادتها بصورة شبه ذاتية، كما تتوفر مصابيح أمامية متعددة الأطياف بتقنية LED عند الطلب.

وتعتبر الفئة-A الجديدة أول طراز من مرسيدس-بنز يوفر نظام الوسائط المتعددة الجديد بالكامل "تجربة مستخدمي مرسيدس-بنز" (MBUX). ولعل الميزة المتفردة لهذا النظام هي قدرته على التعلم بفضل إمكانات الذكاء الاصطناعي. ويمكن تخصيص نظام MBUX ومواءمته بما يتناسب مع المستخدم.

نقاط القوة

وتشتمل نقاط القوة الأخرى لهذا النظام على المقصورة الأمامية ذات الشاشة العريضة العالية الدقة مع ميزة التحكم باللمس، بالإضافة إلى خاصية التحكم الصوتي الذكي مع التعرّف على التخاطب الطبيعي، والتي يتم تفعيلها بعبارة "Hey Mercedes". وتتوفر أيضاً شاشة عرض للسائق على مستوى الرؤية. وتعتبر شاشة اللمس جزءاً من المفهوم الشامل للتحكم باللمس في نظام MBUX، والذي يتضمن ثلاثة أجزاء رئيسية هي شاشة اللمس، ولوحة اللمس والكونسول الوسطي، وأزرار المتحكمات باللمس في عجلة القيادة.

ما رأيكم في هذه السيارة الفريدة التي ستتوفر في الشرق الأوسط ابتداءً من الربع الأخير من 2018؟