هكذا هنأ الملك تشارلز الثالث شقيقته الأميرة آن

في عيد ميلادها.. هكذا هنأ الملك تشارلز الثالث شقيقته الأميرة آن

خلود الليثي
16 أغسطس 2023

احتفلت الأميرة الملكية آن بعيد ميلادها الـ 73، أمس، وبهذه المناسبة هنأها شقيقها الملك تشارلز الثاني، وبعث لها بكلمات رقيقة وكان من بين أول من أرسل لها رسالة احتفالية على وسائل التواصل الاجتماعي.

قال الملك تشارلز الثاني، "أتمنى لصاحبة السمو الملكي الأميرة آن، عيد ميلاد سعيد للغاية اليوم"، مع إضافة رمز تعبيري لكعكة عيد الميلاد، ونشر صورتين للابن الأكبر للملكة إليزابيث الراحلة وابنتها الوحيدة آن.

اللقطة الأولى، كانت للملك تشارلز الثاني وشقيقته الأميرة آن، وهما يتبادلان الابتسامة في يوم تتويجه في 6 مايو الماضي، وارتدى جلالته في الصورة تاج الدولة الإمبراطورية وروب الملكية، بينما نظرت له الأميرة الملكية.

التقط المصور الملكي كريس جاكسون Chris Jackson، هذه الصورة التي لم تنشر قبل ذلك في قصر باكنغهام، والتي تٌبين الرابط الوثيق بينهما.

أما الصورة الثانية، التقطت في كلارنس هاوس في يوليو 1951، وأظهرت اللقطة الملك تشارلز الثاني البالغ من العمر عامين ونصف والأميرة الملكية آن البالغة من العمر 11 شهرًا جالسين في عربات الأطفال بجانب بعضهما.

أمسك ملك بريطانيا بيد شقيقته الصغيرة وانحنى للتحدث معها، لم تكن هذه المرة الأولى التي ينشر فيها الملك تشارلز الثاني هذه الصورة، إذ شاركها قبل ذلك في عيد ميلاد آن في عام 2021.

علاقة الأميرة آن والملك تشارلز علاقة وطيدة
ذعلاقة الأميرة آن والملك تشارلز علاقة وطيدة

في الأسبوع الماضي ، تلقت الأميرة آن هدية عيد ميلاد مبكرة، إذ لقٌبت بلقب عسكري جديد. أعلن قصر باكنغهام والملك تشارلز الثاني يوم الجمعة الماضي عن التعيينات الجديدة لـ 9 أفراد من العائلة المالكة البريطانية، حيث عُينت الأميرة الملكية نائبة العقيد العام للفوج الملكي في اسكتلندا.

وقال القصر إن اللقب الجديد يعترف بـ "روابط صاحبة السمو الملكي القوية مع اسكتلندا" والعلاقات القائمة مع الفوج بصفتها العقيد العام للكتيبة الأولى وفوج الحارس والكتيبة السادسة، الفوج الملكي في اسكتلندا.

حياة الأميرة آن المبكرة

ولدت الأميرة آن في 15 أغسطس عام 1950 في لندن، عندما كانت والدتها لا تزال ولية العهد، وهي ثاني أبناء الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا الراحلة والأمير الراحل فيليب دوق إدنبرة وابنتهما الوحيدة.

تلقت الأميرة آن تعليمها المبكر على يد مربيتها كاثرين بيبلز Catherine Peebles، ثم التحقت بمدرسة بينيندين Benenden School ودرست فيها من 1963 وحتى 1968، وتلقت بعدها تعليم حر ولم تلتحق بالجامعة.

وفي نهاية الستينيات بدأت في أداء المهام الرسمية، وعلى الرغم من تفانيها في خدمة العائلة المالكة البريطانية فإنها الأقل ظهورًا تحت الأضواء.

مشاركة الأميرة آن في الأولمبياد

في عام 1971، كانت الأميرة آن ابنة الملكة إليزابيث الثانية، البالغة من العمر 21 عامًا حينذاك، أول عضو في العائلة المالكة البريطانية تفوز بلقب أوروبي في لعبة الفروسية.

وفي عام 1976، ركبت الأميرة الملكية حصان والدتها ملكة بريطانيا المسمى Goodwill في سباق الفروسية في أولمبياد مونتريال والتي مثلت فيها بلدها، وأصبحت الأميرة آن منذ عام 1988 عضوة في اللجنة الأولمبية الدولية.

زواج الأميرة آن

في عام 1973، تزوجت آن من الكابتن مارك فيليبس، لكنهما انفصلا في عام 1989 وحصل الطلاق بينهما في عام 1992. ولدى الزوجان ابنان زارا وبيتر فيليبس، اختارت الأميرة الملكية آن أن تلد ابنها بيتر وابنتها زارا في مستشفى سانت ماري ليدو وينج بدلاً من القصر الملكي، على عكس والداتها الملكة إليزابيث الثانية وعائلتها المالكة البريطانية.

سير تيموثي لورانس هو الزوج الثاني للأميرة الملكية آن، تزوجته بعد أشهر قليلة من طلاقها رسميا من زوجها الأول مارك فيليبس Mark Phillips في عام 1992، واقتصر العٌرس على حضور 30 ضيف فقط من أفراد العائلة والأصدقاء المقربين، وكان من بين الحضور على والديّ الأميرة آن، الراحلين وهما الملكة إليزابيث الثانية والأمير فيليب دوق إدنبرة، وابنيّ الأميرة آن من زواجها السابق وهما بيتر Peter Phillips وزارا فيليبس Zara Phillips.

طلاق الأميرة آن من زوجها الأول جعلها لا تتمكن من الزواج في كنيسة تابعة لكنيسة إنجلترا والتي لم تكن تسمح وقتها بالزواج الثاني، وهو ما جعلها تقرر السفر إلى اسكتلندا لتتمكن من الزواج للمرة الثانية.

لقب الأميرة الملكية