عرض أزياء في طائرة ورسائل سياسية في أسبوع نيويورك للموضة

عرض المصمم المصمم Rubin Singer في الطائرة

عرض المصمم المصمم Rubin Singer في الطائرة

عرض كالفين كلاين على وقع أغنية - هذه ليست أمريكا

عرض كالفين كلاين على وقع أغنية - هذه ليست أمريكا

عرض أزياء استثنائي على متن طائرة

عرض أزياء استثنائي على متن طائرة

عرض Creatures of Comfort

عرض Creatures of Comfort

جيجي حديد في تومي هيلفجر

جيجي حديد في تومي هيلفجر

ركاب الطائرة استمتعوا بالعرض الذي قدمه المصمم Rubin Singer

ركاب الطائرة استمتعوا بالعرض الذي قدمه المصمم Rubin Singer

العرض فوق ارتفاع ارتفاع 36 ألف قدم فوق المحيط الأطلسي

العرض فوق ارتفاع ارتفاع 36 ألف قدم فوق المحيط الأطلسي

وصل المصمم الأمريكي Rubin Singer إلى أعلى حدود الخيال، عندما قرر تحويل ممرات طائرة تسافر على ارتفاع 36 ألف قدم فوق المحيط الأطلسي، إلى منصة لعرض الأزياء.

فقد عرض المصمم العالمي مجموعته لربيع وصيف 2017 قبل التوجه إلى أسبوع نيويورك للموضة، على متن طائرة تعود لشركة الطيران الألمانية Lufthansa فيما كان الحضور هم ركاب الرحلة المتجهة من فرانكفورت إلى نيويورك. واستخدمت المنطقة العلوية في الطائرة، كغرفة للتجهيزات التي تسبق العرض.

 ولا بد أن ركاب الرحلة من المحظوظين جدا، فقد شهدوا على عرض استثنائي، وأول مرة يحدث في الحياة، بحسب ما صرحت به شركة الطيران الألمانية.

كما التقطوا العديد من الصور والفيديوهات التي توثق العرض.

رسائل سياسية معلنة "هذه ليست أمريكا"

في الفترة الأخيرة شهدنا على الكثير من الأحداث التي تؤكد لنا أن الأزياء، تستطيع أن تضرب عميقا وتوجه رسائل سياسية بالغة القوة.

فبعيدا عن ترامب وابنته إيفانكا وما حل بشراكتها مع شركة الأزياء "نوردستروم"، وكيف استطاع هذا القرار أن يغضب ترامب ويعلق عليه على "تويتر"، نتجه إلى أسبوع نيويورك للموضة، الذي يبدو أنه لن يبتعد كثيرا عن الحياة السياسية الأمريكية، لاسيما في ما يتعلق بقرارات حظر السفر على رعايا 7 دول إسلامية، والجدار الذي توعد ترامب بإنشائه بين المكسيك وأمريكا.

في عرض Creatures of Comfort، ارتدت العارضة قميصا أزرق كتب عليه "نحن جميعنا بشر"، كما بدأ وانتهى عرض كالفين كلاين على وقع أغنية "هذه ليست أمريكا"، وأتت المجموعة ككل مستوحية من تنوع المجتمع الأمريكي.

ورأينا جيجي حديد في عرض تومي هيلفجر، وقد تألقت بـ"ربطة بيضاء" في معصمها، لتعبر عن تضامنها مع حملة Tied Together.

حيث تدعو الحملة الناس لارتداء ربطة بيضاء، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، كتعبير عن الإيمان العميق بوجود روابط متينة بين البشر بغض النظر عن اللون أو العرق أو الجنس.

أما علامة LRS Studio، فقد عبرت عن رأيها الرافض للجدار بين المكسيك وأمريكا ولقرارات الحظر، عندما ظهرت العارضات بملابس داخلية، طبع عليها عبارة "لا للحظر.. لا للحائط".