بيير كاردان المصمم الذي غيّر الموضة في الستينيات توفيّ عن عمر 98 عامًا

أحدث ثورة في ملابس النساء بفساتين مجردة هندسية

أحدث ثورة في ملابس النساء بفساتين مجردة هندسية

مصمم الازياء بيير كاردان أسس تقليد التمرد الهادئ في صناعة الأزياء

مصمم الازياء بيير كاردان أسس تقليد التمرد الهادئ في صناعة الأزياء

المصمم بيار كاردان برفقة عدد من عارضات الأزياء المتألقات بتصاميمه عام 2008

المصمم بيار كاردان برفقة عدد من عارضات الأزياء المتألقات بتصاميمه عام 2008

 المصمم بيار كاردان بعد تقديمه مجموعته لخريف وشتاء 1967

المصمم بيار كاردان بعد تقديمه مجموعته لخريف وشتاء 1967

بيير كاردان المصمم الذي غيّر الموضة في الستينيات توفيّ عن عمر 98 عامًا

بيير كاردان المصمم الذي غيّر الموضة في الستينيات توفيّ عن عمر 98 عامًا

بيير كاردان في مهرجان كان السينمائي عام 1961

بيير كاردان في مهرجان كان السينمائي عام 1961

تصاميم بيير كاردان في موسكو عام 2011

تصاميم بيير كاردان في موسكو عام 2011

ساهم في إحداث ثورة في الموضة بتصميماته المستقبلية والأنيقة في الخمسينيات والستينيات

ساهم في إحداث ثورة في الموضة بتصميماته المستقبلية والأنيقة في الخمسينيات والستينيات

 قال ذات مرة لقد ولدت فنانًا، لكنني رجل أعمال

قال ذات مرة لقد ولدت فنانًا، لكنني رجل أعمال

قدم كاردان معرضا يلخص أبرز تصاميمه في أكاديمية الفنون في فيينا النمسا عام 2005

قدم كاردان معرضا يلخص أبرز تصاميمه في أكاديمية الفنون في فيينا النمسا عام 2005

مصمم الازياء بيير كاردان  Pierre Cardin، الذي غيّر الموضة في الستينيات، توفيّ عن عمر يناهز 98 عامًا. هو الذي كان ساهم في إحداث ثورة في الموضة بتصميماته المستقبلية والأنيقة في الخمسينيات والستينيات، لم يعد مصمم الازياء بيير كاردان موجوداً بالجسد لكن إسمه وتصاميمه وبصمته في عالم الموضة ستبقى خالدة دائماً.

تصاميم بيير كاردان في موسكو عام 2011

وقالت عائلته لوكالة الأنباء الفرنسية إنه توفي في مستشفى في نويي قرب باريس. وأضافت العائلة في بيان "إنه يوم حزن كبير لجميع عائلتنا. لم يعد مصمم الازياء بيير كاردان موجودا، نحن جميعًا فخورون بطموحه العنيد والجرأة التي أظهرها طوال حياته".

قال مصمم الازياء بيير كاردان ذات مرة: "لقد ولدت فنانًا، لكنني رجل أعمال". فقد أعاد كاردان تعريف مجال العلامات التجارية من خلال وضع إسمه على منتجات تشمل أدوات الزينة والمجوهرات والحقائب والحلوى وحتى الشعر المستعار. كما اشترى المطعم الباريسي العريق Maxim’s وحوّله إلى سلسلة عالمية من المطاعم والبوتيكات والنوادي.

المصمم بيار كاردان برفقة عدد من عارضات الأزياء المتألقات بتصاميمه عام 2008

نبذة عن حياة مصمم الازياء بيير كاردان

وُلد كاردان في إيطاليا عام 1922، لكنه انتقل إلى فرنسا عندما كان طفلا. وبدأ حياته المهنية في مجال الأزياء في باريس حيث عمل في دور أزياء من بينها شيباريلي وديور، وصمم الأزياء لفيلم الجميلة والوحش، الذي أنتج عام 1946 للمخرج جان كوكتو.

أسس متجره الخاص للأزياء في عام 1950 وصنع اسمه بتصاميم خيالية مثل مجموعة سبيس إيدج الخاصة به في عام 1964، بالإضافة إلى مجموعاته الرائدة للألبسة الجاهزة لكل من الرجال والنساء.

مصمم الازياء بيير كاردان أسس تقليد التمرد الهادئ في صناعة الأزياء

عرّف من خلال تصاميمه الرجال على الصورة الظلية الإدواردية - وهي إطلالة تتكوّن من سترات طويلة وأنيقة مع طية صدر عريضة وأزرار نحاسية مقترنة بقمصان وربطات عنق منقوشة بجرأة - بينما أحدث ثورة في ملابس النساء بفساتين مجردة هندسية تتجاهل عمدًا الشكل الأنثوي، وهي خطوة يعتقد البعض كان المقصود منه التعبير عن تحرر المرأة.

 المصمم بيار كاردان بعد تقديمه مجموعته لخريف وشتاء 1967

عمله في مرحلة الشباب كخياط متدرّب، ومن ثم خبرته في حجرة العمل الخاصة بالبدلة والمعاطف في دارة Dior قد أثرا على نهجه في الملابس الرجالية. وقد أصبحت "إطلالة كاردان" شائعًة بشكل كبير عندما أطلّ أعضاء فريق البيتلز في نسخ متطابقة من بدلات كاردان الإدواردية.

كما عشق  المشاهير البريطانيين سترة كاردان "نهرو" Nehru، وهي معطف بطول الورك مع ياقة ماندرين مستوحاة من رحلاته إلى الهند وباكستان.

تأثرت تصميماته بالأشكال الهندسية، وغالبًا ما كانت تُصنع في أقمشة مثل رقائق الفضة والورق والفينيل ذي الألوان الزاهية. وستشكل المواد الشكل الجمالي السائد في أوائل الستينيات.

 المصمم بيار كاردان بعد تقديمه مجموعته لخريف وشتاء 1967

على مر السنين، أسس مصمم الازياء بيير كاردان تقليد التمرد الهادئ في صناعة الأزياء. غالبًا ما كانت تصاميمه توبيخًا رزينًا للاتجاهات التي يرفضها. "Long Longuette"، وهو فستان غير رسمي يصل طوله إلى الأرض ويسمى الآن الفستان الطويل أو ماكسي، كان بمثابة ردّ كاردان في عام 1970 على التنورة القصيرة.

وفي سبعينيات القرن الماضي، بدأ في استخدام الأقمشة المطاطية، معلناً أنها ستحدث ثورة في الموضة، وعرض قمصاناً قطنية بيضاء مقترنة بفساتين راقية على المدرج. في عام 1979، أطلق صيحة الأكتاف المبالغ فيها على الملابس النسائية والرجالية، وهي صيحة لا تزال تحظى بشعبية كبيرة.

لم يروّج كاردان في مجموعاته للسراويل النسائية. بدلاً من ذلك، قام بإقران الفساتين القصيرة بجوارب جريئة وطويلة.

في عام 1959، قدّم مصمم الازياء بيير كاردان بشكل مثير للجدل الملابس الجاهزة مباشرة من مدارج الأزياء الراقية، وأدت هذه الخطوة إلى طردته من Chambre Syndicale، في ذلك الوقت، كان مطلوبًا من مصممي الأزياء الفرنسيين إنشاء قطع فريدة من نوعها حصريًا للعملاء من القطاع الخاص، وهي فكرة صدمت كاردان ورداً على ذلك، قدّم تصاميمه لإطراء العديد من النساء وباع ملابسه للجماهير. وفي وقت لاحق، أعادت الهيئة الإدارية لتصميم الأزياء الفرنسية عضوية كاردان وطلبت منه أن يكون رئيسًا، لكنه رفض.