النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

Polka Dot Enjoy Life لدعم المرأة وتشجيعها بأسلوب مبتكر

Polka Dot Enjoy Life لدعم المرأة وتشجيعها بأسلوب مبتكر
1 / 5
Polka Dot Enjoy Life لدعم المرأة وتشجيعها بأسلوب مبتكر
المصممة راحيل حسّان، صاحبة فكرة الحملة
2 / 5
المصممة راحيل حسّان، صاحبة فكرة الحملة
المصممة راحيل حسّان
3 / 5
المصممة راحيل حسّان
العمّة نسيم حسّان
4 / 5
العمّة نسيم حسّان
الصحافية شيرين الجبري
5 / 5
الصحافية شيرين الجبري

حوار: "مايا صبّاح" Maya Sabbah
تنسيق الجلسة التصويرية: "لميس جودة" Lamis Joudah
تصوير: "جيف أنوغ" Jef Anog
تصفيف الشعر: "سمير الحسن" Samir AlHasan
مكياج: "سييلا بيوتي" Siella Beauty

 

عشقت الموضة دوما، فبعد تخرجها في مجال تصميم الأزياء والإكسسوارات ونظرية الألوان وعلم النفس في الموضة عام 2004 ، أطلقت علامتها الخاصة "وردة هوت كوتور" Warda Haute Couture. لاقت علامة المصممة الشابة راحيل حسّان رواجا واسعا، وتألقت بتصاميمها نجمات عالميات. وبعد مسيرة طويلة من تصميم المجموعات الخاصة إلى تصميم أزياء للمشاهير، ارتأت أن تطلق علامتها بشكل آخر، وتحت اسمها الخاص RH بمفهوم متجدد. إلى جانب مسيرتها الطويلة الحافلة في الموضة تأثرّت الشابة راحيل خلال أعوامها الأخيرة بسرطان الثدي، وهو ما جعلها تؤجل مشاريعها لتهتم بصحّتها، ومن هنا بدأت رحلتها في المثابرة والكفاح، إذ إنها لم تستسلم، وعادت أقوى وأشجع من قبل ودخلت عالم الموضة بمنظوره الواسع وبأفكار مبدعة وخلابة.


وها هي اليوم تطلق حملة "بولكا دوت انجوي لايف" Polka Dot Enjoy Life لمساعدة جميع الناجيات من السرطان، وجميع السيّدات اللواتي عانين من أمراض مختلفة في حياتهن أو من سوء المعاملة، في لفتة نسوية لتشجيع النساء المستضعفات، عبر مجموعة أزياء تحت عنوان "بولكا دوت" Polka Dot يعود ريعها بالكامل لهؤلاء السيّدات. حوارات شائقة من خلال هذه الصفحات مع كل من المصممة راحيل حسّان، وناجيات من سرطان الثدي شاركن في حملتها، وهما عمتها نسيم حسّان، وشيرين الجبري التي تمتلك خبرة واسعة في الإعلام والصحافة، والتي عملت في مجلات ودور نشر عالمية.

 

المصممة راحيل حسّان: اتبعي قلبك وافعلي ما تعتقدين أنه الخيار الأفضل

المصممة راحيل

 

المصممة راحيل حسّان تعرف الإبداع منذ نشأتها، وتكرّس كل ما هو من حولها للموضة والأزياء. بعد تشخيصها بمرض سرطان الثدي اضطرت الى إرجاء جميع المشاريع والتفرّغ لعلاجها. وعندما عادت الى العمل من جديد، عادت بمشاريع مبتكرة ومختلفة ذات لفتة إنسانية متعلقة بالموضة، منها المجموعة التي قررت إطلاقها تحت عنوان "بولكا دوت" Polka Dot والحملة "بولكا دوت إنجوي لايف" Polka Dot Enjoy Life . في هذا اللقاء الخاص تطلعنا المصممة على نظرتها الى العالم اليوم ونغوص معها في تفاصيل هذا المشروع المبتكر..

أنت أم، مصممة، ناجية من مرض السرطان، أخبرينا المزيد عن رحلتك؟
مع كل التجارب والدروس، أحبّ أن أكون أما، إذ إن القدرة على تنشئة جيل جديد والمساهمة في نمو وتطوّر عقولهم والسماح لهم بالازدهار هو معجزة بحد ذاتها. كأم أيضا لديّ امتياز تعليم ابني حب الذات والاحترام في سن مبكرة. عرف ابني نوح منذ ولادته مدى قيمته في العائلة، وأن له مكانة مميّزة في هذا العالم. ولكوني مصممة أزياء وناجية، لا يسعني إلا أن أقول إنه يجب التحلي بالصبر، وعدم التعجل، وعدم التخلي عن الأحلام. نصيحتي: "اتبعي قلبك
وافعلي ما تعتقدين أنه الخيار الأفضل"، هذا أبرز ما تعلّمته خلال رحلتي.
بناء على تجربتك الخاصة، قررتِ دعم جميع النساء الناجيات من محنٍ وأمراض وجميع اللواتي عانين في حياتهن، أخبرينا المزيد عن مشروعك؟
مشروع Polka Dot Enjoy Life تدور أحداثه حول النساء وقصصهن، عن تجاربهن مع سرطان الثدي أو أي أمراض أخرى مثل الأمراض الجلدية، أو النوبة الحمضية، أو الوحمة، أو البهاق، أو السمنة، أو أي من المشكلات العديدة الأخرى التي تتعرض لها المرأة وتختبرها في حياتها ، ومن بينها سوء المعاملة. يدور هذا المشروع حول كيفية الوصول إليهن وإدخالهن في المجتمع، بحيث يمكن للنساء الأخريات أن يستلهمن منهن. وبذلك، لم أفكر في شيء أفضل من إنشاء حملة! هذه الحملة مخصصة لأولئك النساء اللواتي مررن بالكثير في حياتهن، ولكنهن لم يستسلمن أبدا، وهن يعشن حياتهن بالكثير من الفرح والحب.
لماذا اخترت كل النساء اللواتي عانين في حياتهن بوجه عام وليس بالتحديد أولئك الناجيات من السرطان؟
أعتقد أن كل امرأة لديها قصة تريد مشاركتها، سواء كانت للتوعية بسرطان الثدي، أو أي محنة عاشتها في الأوقات الصعبة. إنهن قدوة لكل فرد في هذا المجتمع، ويمكن أن يشكّلن صلة وصل مع الكثير من الحالات والقصص المشابهة لهن عبر مشاركتهن لحكاياتهن الفريدة.
من داعمُك الأساسي في هذا المشروع؟
مجلة "هي" بالدرجة الأولى التي التفتت إلى قصتي ومشروعي. أنتم أكبر دعم لي لبناء هذه الحملة، وأنا أقدر مساعدتكم وبالطبع "بول إستورف" من "بلاك ووتش كوميونيكيشينز" Black Watch Communications والذي كان داعما للغاية وأود أن أشكره على هذا أيضا.
لماذا اخترت قطاع الموضة لدعم المرأة؟
لأن للموضة أهم تأثير في نمط حياة المرأة، فهي تسهم في تقوية ثقتها بنفسها واحترامها لذاتها يوميا. وتعبّر الموضة بشكل رئيسي عن شخصية الفرد عبر الأسلوب والطريقة في تنسيق الإطلالة الخاصة به. وتلعب الموضة دورا أساسيا في حياة معظم الناس، لأنها تساعدهم على الاندماج أو التميّز، كما تؤثر في السيّدات في عصرنا اليوم من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.
ماذا تعني لك كلمة "بولكا دوت" Polka Dot؟ وكيف خطرت ببالك هذه الفكرة؟
لقد ألهمتني نقشة "بولكا دوت" Polka Dot بطريقة معينة لإنشاء قطعة فريدة، "بولكا دوت” Polka Dot هي تعريف للدوائر، وتمثل أحجاما وألوانا مختلفة، كما أن ملمس القماشة له دليل كبير على الفرادة والتميُّز. ومن هذا المنطلق يمكن أن تكون أي امرأة تعاني من الكثير من البقع أو الظلال الداكنة، لكنها في الوقت نفسه جميلة ومميزّة تماما ك"البولكا دوت" Polka Dot . الأمر نسبي، ويختلف من شخص إلى آخر، كله يتعلق بوجهة نظرنا ورؤيتنا للحياة.

المصممة راحيل

كيف تعتقدين أنه يمكنك الوصول إلى هؤلاء السيّدات؟
أعلم أنه ليس من السهل الوصول إلى هؤلاء السيّدات، وأن بعضهن قد يشعرن بالذعر حتى عند مشاركة قصصهن. أنا حريصة على الوصول إليهن عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية، كما أنني متفائلة جدا بشأن ذلك.
كيف ستسهم حملة "بولكا دوت إنجوي لايف" Polka Dot Enjoy Life بمساعدتهن؟
لقد صممّت مجموعة "بولكا دوت إنجوي لايف" Polka Dot Enjoy Life لكي أتواصل مع الناجيات لمشاركة قصصهن، أود التحدث إليهن، والاستماع إلى رحلتهن في الحياة، وبالدرجة الأولى أن أستلهم من أفكارهن حتى أتمكن من إنشاء هذه المجموعة الفريدة. أرغب في إطلاق المجموعة من خلال إجراء جلسة التصوير معهن لتقديم نماذج يحتذى بها من مقاتلات ومثابرات حقيقيات. ومن خلال الأرباح التي ستحققها هذه الحملة ستتمكن هؤلاء من إجراء علاجاتهن، وأحيانا يمكن لبعض الناجيات أن يتبرّعن للأخريات اللواتي هن بحاجة إلى المساعدة. هذه هي القصة الكاملة لـ"بولكا دوت إنجوي لايف" Polka Dot ، الأمر كله يتعلق بدعم بعضنا البعض.
أخبرينا المزيد عن هذه المجموعة الفريدة التي تحضرين لها؟
في عالمنا اليوم، وسط التكنولوجيا وتطوّر مواقع التواصل الاجتماعي، كل شيء يبدو جميلا ورائعا مع أسلوب حياة فاخر، لست ضد هذا النمط من الحياة، لكنني أعتقد أيضا أنه بطريقة أو بأخرى يمثل ضغطا كبيرا على النساء الأخريات. وعندما كنت أخضع لعلاجاتي، وصلت إلى نقطة لم أرغب معها في مقابلة أحد، لأنني لم أكن مرتاحة لندباتي واستغرق الأمر بعض الوقت للاعتياد عليها، ولكن بصفتي إحدى الناجيات من سرطان الثدي، تعلمت الكثير ويمكن الآن القول بثقة: "هذه أنا بدون أي تجميل"، لذا أنا معجبة بالمرأة القوية التي مرت بالكثير، لكنها ما زالت تستمتع بحياتها. ولهذا السبب قررت إنشاء مجموعة تسمى Polka Dot ، أول مجموعة مستوحاة من عمتي وشيرين، وتتعلق بأنماط هوليوود وموسيقى "روك أند رول" الشهيرة.

نسيم حسّان: الموضة مهمة للغاية عندما يتعلق الأمر بأي امرأة

نسيم حسّان

نسيم حسّان هي عمّة المصممة راحيل، عانت أيضاً من مرض سرطان الثدي بمرحلة متقدمة جداً والذي سرعان ما انتشر ليصل الى العظام والمفاصل والرئتين. فاضطرت الى السفر الى ألمانيا للعلاج وعادت الى دبي من جديد وبعون دولة الإمارات ومساعدتها تمكنت من الحصول على الأدوية والعلاجات المناسبة. تجربة صعبة وكلمات مؤثرة لنسيم حسّان في هذا اللقاء معها عبر صفحات "هي"..

كيف تشعرين لكونك جزءا من مشروع ملهم لتشجيع المرأة ومساعدة الناجيات من المحن الصعبة في هذه الحياة؟
أنا متحمسة جدا لهذا المشروع، فهو خطوة جديدة بالنسبة لي بعد أن كنت مشغولة تماما مع عائلتي. سأكون سعيدة وممتنة للغاية إذا أسهمت كلماتي بإحداث الفرق في حياة امرأة واحدة على الأقل. مهما كان الفرق صغيرا فهو مهم بالنسبة لي.
ما نصائحك الرئيسة لكل السيّدات ليبقين متفائلات وإيجابيات؟
"لا تفقدن الأمل والإيمان أبدا، بل ابقين إيجابيات، ولا تستسلمن للأفكار السلبية والاكتئاب، انظرن إلى جميع الأحداث على أنها عقبات يمكنكن التغلب عليها بعون الله وبالخيارات الإيجابية".
برأيك، كيف تسهم الموضة في دعم الناجيات من السرطان؟
الموضة مهمة للغاية عندما يتعلق الأمر بأي امرأة. تحب كل سيّدة أن تبدو فريدة وجميلة، وأعتقد أن هذا المشروع ملهم لهن لمشاركة تجاربهن الخاصة.
كيف أسهم مشواركوتجربتك الخاصة في بناء شخصيتك وإيضاح رؤيتك ومفهومك للحياة؟
أهم شيء بالنسبة لي كان تحقيق القوة الداخلية وقوة القلب والعقل والعواطف. كنت على استعداد لهذا التحدي، وبالنسبة لي ساعدني إيمانيبالله على تبني نظرة إيجابية، وتخطي كل الصعوبات.

شيرين الجبري: علينا الاستفادة من الثورة الرق

شيرين الجبري

شيرين الجبري من السيّدات اللواتي قررن المشاركة في حملة راحيل حسّان لدعم المرأة ومعاناتها. عانت أيضاً من مرض سرطان الثدي والذي كان متطوراً في المرحلة الثالثة. أُعجِبت شيرين بحملة المصممة وقررت أن تكون جزءاً منها، وتشرح شيرين لمجلة "هي" عن هذا التعاون المميّز..

أخبرينا عن تعاونك مع راحيل ضمن مشروع "بولكا دوت إنجوي لايف" ..Polka Dot Enjoy Life راحيل وأنا على حد سواء ناجيات من سرطان الثدي، التقينا واكتشفنا أننا نطلق حملات مختلفة لسرطان الثدي بطرقنا الفريدة. عانيت من نوع مختلف من سرطان الثدي، فقد كان أكثر تقدما لسوء الحظ، وبعد 17 جلسة علاج كيماوي وعملية جراحية وعلاج إشعاعي، تمكنت من التخلّص منه. عندما صارحتني بالحملة، شعرت بالسعادة لكوني جزءا منها، وأحببت الشعار المرتبط بمجموعتها، "استمتعي بالحياة" Enjoy Life . فساتينها مذهلة، وهي مصممة أزياء موهوبة للغاية.

بناء على تجربتك، كيف تعتقدين أنه يمكنك دعم الناجيات؟
كرّست كل أعمالي لهذه القضية ولنشر الوعي الكامل حول السرطان، ونأمل أن نصل إلى مجموعة كبيرة من النساء، كما نهدف إلى معالجة العديد من القضايا التي تواجه المرأة أو الرجل عند مواجهة مثل هذا التشخيص.
ماذا تعني لك الموضة؟
الموضة بالنسبة لي هي الشكل الرئيس للتعبير عن الذات، إنها الطريقة التي أعبر بها عن نفسي وشخصيتي، وكيف أعبر عن مزاجي. إنه انفجار إبداعي وجمالي في الملابس. من خلال خبرتك الواسعة في الإعلام والتواصل، ما
أفضل طريقة للوصول إلى المرأة في وقتنا الحاضر؟
أعتقد أن أفضل طريقة للوصول إلى النساء اليوم هي التأكد من أنهن ناشطات على المنصات الرقمية المتعددة، كما أن علينا مع ازدهار وسائل التواصل الاجتماعي أن نستفيد من هذه الثورة الرقمية، وننشر الوعي والمعرفة الكاملة. من أبرز الخطوات للترويج لهذه المبادرة الشراكة مع عدد واسع من السيّدات بمختلف ثقافاتهن وخبراتهن وإحداث ضوضاء في العالم الرقمي.
هل يمكنك توجيه كلمة لجميع الناجيات في هذا العالم؟
"إذا تمكنت من التغلب على السرطان، يمكنك فعلا فعل أي شيء!".

×