إطلالات الملكة إليزابيث برفقة كيت ميدلتون بمناسبة تكريمها بعيد زواجها الثامن

أزياء متناسقة بين الملكة وكيت

أزياء متناسقة بين الملكة وكيت

 إبتسامات جميلة بينهما

إبتسامات جميلة بينهما

إطلالة قديمة تجمع الملكة بكيت

إطلالة قديمة تجمع الملكة بكيت

إطلالتين ملكيّتين بإمتياز

إطلالتين ملكيّتين بإمتياز

الملكة إليزابيث تكرّم كيت ميدلتون

الملكة إليزابيث تكرّم كيت ميدلتون

الملكة إليزابيث راضية عن كيت ميدلتون

الملكة إليزابيث راضية عن كيت ميدلتون

الملكة إليزابيث وكيت ميدلتون بإطلالات متناسقة

الملكة إليزابيث وكيت ميدلتون بإطلالات متناسقة

 الوسام الملكي الذي إستحقّته كيت ميدلتون

الوسام الملكي الذي إستحقّته كيت ميدلتون

الوسام الملكي الفخري الذي إستحقّته كيت ميدلتون

الوسام الملكي الفخري الذي إستحقّته كيت ميدلتون

أناقة الملكة وكيت ميدلتون

أناقة الملكة وكيت ميدلتون

 ضحكات عفويّة بين الملكة وكيت ميدلتون

ضحكات عفويّة بين الملكة وكيت ميدلتون

كرّمت الملكة إليزابيث دوقة كامبردج كيت ميدلتون بمناسبة عيد زواجها الثامن من الأمير وليام، وقدّمت لها الوسام الفكتوري الملكي Dame Grand Cross of the Royal Victorian Order بفضل خدماتها للملكة. وبهذه المناسبة، نرفق لك أفضل الإطلالات التي جمعتهما معاً.

 ضحكات عفويّة بين الملكة وكيت ميدلتون

وتعتبر كيت الكنّة الحفيدة الأولى التي تحظى بهذا الوسام، وهو يشكّل الوسام الأعلى في المملكة. وهذا ما يعبّر عن إمتنان الملكة وإحترامها لكيت كفرد من العائلة الملكية، فهي تستحقّ ذلك.

هنالك الكثير من اللّحظات والإطلالات المميّزة للملكة برفقة كيت في مناسبات متعدّدة عبر السنوات، ونستطيع أن نرى فيها الإنسجام الجيّد بينهما في هذه اللّقطات.

أزياء متناسقة بين الملكة وكيت

نرى أنهما يحاولان أن ينسّقا أحياناً ألوان أزيائهما سوياً، مثل إطلالة الملكة بزيّ أزرق فاتح وتنسيقه مع بدلة كيت بالأزرق الغامق. كذلك نلاحظ التناسق في القبّعات.

ومعروف عن الملكة إليزابيت حبّها للأزياء بالألوان الزاهية والربيعيّة. ورغم الكلاسيكيّة في إختيارات كيت إلاً أنها تحاول في الكثير من الأحيان أن تبدو بطلّة أنيقة بألوان أكثر هدوئاً على طريقتها الخاصة.

الملكة إليزابيث تكرّم كيت ميدلتون

وكان من الجميل التنسيق التام بينهما في إحدى المناسبات، حيث إرتدت كلاً منهما بدلة سوداء بالكامل مع قبّعات كبيرة متشابهة، وإستخدمتا البروش بالورود الحمر نفسه في لفتة مقصودة، ليبرز الإنسجام بينهما.

لا ننسى القبّعات الملكيّة التي تعتبر تقليداً بريطانيّاً بإمتياز، وتحرص كلاً منهما على تنسيقه بطريقة جميلة مع أزيائهما ليكون جزءاً أساسياً فيها.