النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

قصة أكثر إطلالات جاكي كينيدي شهرةً بالبدلة الوردية الأيقونية

أطلت جاكي كينيدي ببدلة شانيل CHANEL وردية اللون
1 / 8
أطلت جاكي كينيدي ببدلة شانيل CHANEL وردية اللون
أكثر إطلالات جاكي كينيدي شهرةً بالبدلة الوردية الأيقونية
2 / 8
أكثر إطلالات جاكي كينيدي شهرةً بالبدلة الوردية الأيقونية
بدلة CHANEL الوردية الأيقونية ستبقى محفوظة لدى الارشيف الوطني دون عرضها علنيا حتى عام 2103 على الأقل
3 / 8
بدلة CHANEL الوردية الأيقونية ستبقى محفوظة لدى الارشيف الوطني دون عرضها علنيا حتى عام 2103 على الأقل
تقف البدلة الوردية الملطخة كرمز لولاء جاكي لزوجها وثباتها في وجه المأساة
4 / 8
تقف البدلة الوردية الملطخة كرمز لولاء جاكي لزوجها وثباتها في وجه المأساة
رفضت جاكي خلع البدلة الملطخة بالدماء بعد اغتيال زوجها
5 / 8
رفضت جاكي خلع البدلة الملطخة بالدماء بعد اغتيال زوجها
كان الزامياً على السيدات الأول ارتداء ملابس مصنوعة في أمريكا لذلك تم خياطة البدلة في نيويورك
6 / 8
كان الزامياً على السيدات الأول ارتداء ملابس مصنوعة في أمريكا لذلك تم خياطة البدلة في نيويورك
اشتهرت جاكي بأناقتها ورقيّها اللافت
7 / 8
اشتهرت جاكي بأناقتها ورقيّها اللافت
جاكي كينيدي أيقونة الموضة لا يتجاوزها الزمن
8 / 8
جاكي كينيدي أيقونة الموضة لا يتجاوزها الزمن

إطلالات جاكي كينيدي، أو "جاكلين أوناسيس كينيدي"، جعلتها أيقونة الموضة التي لا يتجاوزها الزمن، حتى بعد مرور عقدين على غيابها. وفي الذكرى الـ 93 لعيد ميلاد السيدة الأولى السابقة والذي صادف في 28 يوليو الماضي، تعرّفي على القصة وراء واحدة من أشهر إطلالات جاكي كينيدي.

أكثر إطلالات جاكي كينيدي شهرةً بالبدلة الوردية الأيقونية
أكثر إطلالات جاكي كينيدي شهرةً بالبدلة الوردية الأيقونية

البدلة الوردية الأيقونية أكثر إطلالات جاكي كينيدي شهرةً

في يوم 22 نوفمبر من عام 1963، أطلت جاكي ببدلة شانيل CHANEL وردية اللون- في ذلك الوقت، كان من الضروري أن ترتدي السيدات الأول ملابس مصنوعة في أمريكا، لذلك تم خياطة البدلة لجاكي من قبل بوتيك في مدينة نيويورك Chez Ninon بواسطة القماش والزخرفة التي تم إرسالها من باريس. البدلة كانت مصممة من قماش بوكل، مع طية صدر السترة باللون الكحلي والأزرار الذهبية. قامت بتنسيق البدلة التنورة مع قبعة مستديرة وردية اللون وقفازات بيضاء، وزيّنت رقبتها بصفوف من اللآلئ.

أطلت جاكي كينيدي ببدلة شانيل CHANEL وردية اللون
أطلت جاكي كينيدي ببدلة شانيل CHANEL وردية اللون

عندما تم إطلاق النار على الرئيس الأمريكي جون كنيدي في دالاس، تكساس وهو في طريقه لإلقاء خطاب، كانت جاكي جالسةً إلى جانبه في موكب السيارات فتناثرت دماء زوجها على القماش الوردي. في المستشفى وأثناء رحلة العودة إلى واشنطن، رفضت جاكي تنظيف نفسها أو خلع البدلة الملطخة بالدماء. وبحسب ما ورد أخبرت مساعديها "دعوهم يرون ما فعلوه".

على الرغم من أنه تمّ الحفاظ على أشهر إطلالات جاكي كينيدي هذه، والتي تمّ التبرع بها للأرشيف الوطني بعد وفاتها، رفضت ابنتها كارولين كينيدي السماح بعرضها خلال هذا القرن. للحفاظ على ذكرى الرئيس الراحل وتجنّب إثارة الذكريات السيئة للعائلة. بدلة CHANEL الوردية الأيقونية ستبقى في المخزن حتى عام 2103 على الأقل. بعد عقود من وفاة الرئيس كينيدي ، تقف البدلة الوردية الملطخة كرمز لولاء جاكي لزوجها وثباتها في وجه المأساة.

كان الزامياً على السيدات الأول ارتداء ملابس مصنوعة في أمريكا لذلك تم خياطة البدلة في نيويورك
كان الزامياً على السيدات الأول ارتداء ملابس مصنوعة في أمريكا لذلك تم خياطة البدلة في نيويورك

وإلى جانب البدلة، تبقى مخفية عن الأنظار أيضاً بلوزة جاكي كينيدي الزرقاء التي ارتدتها تحت البدلة الوردية، حذاؤها وحقيبتها الزرقاء. يحتفظ الأرشيف بهذا الزيّ في قبو بلا نوافذ وحاوية خالية من المواد الحمضية حيث يتم تغيير الهواء ثلاث مرات في الساعة وتحت درجة حرارة معيّنة للحفاظ على بنية الصوف والقماش بشكل صحيح. إلا أن قبعة السيدة الأولى الوردية والمستديرة تظل مفقودة!

الصور من وكالة AFP للمصوّر CECIL STOUGHTON/ مكتبة ومتحف جون ف. كينيدي

×