النسخة الإلكترونية

محاور المشاهير عدنان الكاتب يحاور عارضة الأزياء المشهورة Alek Wek

"هدفي زيادة الوعي بواقع اللاجئين بسبب معاناتي"
1 / 4
"هدفي زيادة الوعي بواقع اللاجئين بسبب معاناتي"
"أعشق الحب الفريد للحياة والأناقة والرفاهية والفن الذي يتمتع به الإيطاليون"
2 / 4
"أعشق الحب الفريد للحياة والأناقة والرفاهية والفن الذي يتمتع به الإيطاليون"
عارضة الأزياء المشهورة Alek Wek
3 / 4
عارضة الأزياء المشهورة Alek Wek
عارضة الأزياء المشهورة Alek Wek
4 / 4
عارضة الأزياء المشهورة Alek Wek

حوار: عدنان الكاتب Adnan AlKateb

تنحدر عارضة الأزياء المشهورة "أليك ويك" Alek Wek من جنوب السودان، وتعتبر أيقونة عالمية ونجمة راقية يسطع جمالها في معظم العروض، وتواصل تحقيق رؤيتها في تمكين النساء في جميع أنحاء العالم. وكانت قد هاجرت إلى لندن من موطنها الأصلي في جنوب السودان عندما اندلعت الحرب الأهلية في عام 1983 ، ودرست أعمال الموضة في كلية لندن للأزياء، وكانت مفتونة بشكل خاص بحصص مواد الفن والتاريخ. وتم ترشيحها لتكون سفيرة النوايا الحسنة لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وفي عام 2018 ظهرت في فيلم Suspiria لصانع الأفلام الإيطالي Luca Guadagnino.

عارضة الأزياء المشهورة Alek Wek

ابتكرت ويك بالتعاون مع فريق Weekend Max Mara ، تشكيلة أصيلة مبنية على قطع رائعة قائمة بذاتها لتكون متفرّدة ومتناسقة مع بعضها بشكل متحرّر، وتصف هذه المجموعة بأنها مزيج من الثقافة الإفريقية مع طابع مدينة لندن ولمسة من نمط البوهو، عصرية ومريحة ومبتكرة، وتكمن مهمة المجموعة في تعزيز حياة النساء ومسيرتهنّ العملية والمهنية ونقاط قوتهن وجمالهن من خلال ملابس كلاسيكية ورائعة وقوية وممتعة، تعكس شخصياتهن.

منذ الصغر كان لديك شغف كبير بعالم الموضة. أخبرينا عن خطواتك الأولى نحو الأزياء وكيف بدأ مشوار حياتك المهنية بصفتك عارضة أزياء.
لقد بدأ اهتمامي بكل شيء يتعلق بالفن منذ سن مبكرة. لطالما شعرت بأن لدي جانبا إبداعيا عميقا أكنّه بداخلي. وهذا هو السبب في أنني عندما انتقلت إلى لندن بعد أن هربت عائلتي من جنوب السودان بسبب الحرب الأهلية، التحقت بكلية لندن للأزياء. وبعدها وجدت نفسي أعشق عالم الموضة والأزياء. أعتقد أن شغفي بالفن هو نتيجة مباشرة لمشوار مسيرتي المهنية باعتباري عارضة أزياء.

إضافة إلى اتخاذك مهنة مشهورة بصفتك عارضة أزياء، أنت ناشطة في حقوق الإنسان. هل يمكن إطلاعنا على أعمالك في هذا القطاع؟
عُينت سفيره النوايا الحسنة التابعة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في عام 2013 . ولطالما كان هدفي الرئيس من هذا الدور زيادة الوعي بواقع اللاجئين، الآن أكثر من أي وقت مضى. كما تعلم أنني كنت لاجئة عندما كنت طفلة صغيرة، وقد هربت من الحرب الأهلية التي دمرت وطني. لا ينبغي أن يعيش أي طفل أو إنسان مثل هذه التجربة المؤلمة. علينا أن نكافح جميعا لفرض الاحترام للاجئين وتقديم الدعم اللازم لهم. نحن بحاجة إلى بذل كل ما في وسعنا لإنقاذهم ومنحهم المأوى والمنزل والتعليم. يعد إطلاق المجموعة الجديدة A.W.ORLD من Weekend Max Mara تعبيرا مثاليا عن القوة والأناقة.

هل يمكنك إخبارنا بالمزيد من التفاصيل حول هذه المجموعة والإلهام وراء التصاميم؟
هذه المجموعة هي تعبير عن التقدير والاحترام لإفريقيا وموطني الأصلي. يمكنك رؤيته بتفاصيل كثيرة: من الأوشحة إلى الأحزمة والمعطف المليء بالألوان المستوحاة من علم جنوب السودان. كل لون يرمز إلى معنى محدد: الأصفر للشمس، والأخضر للأرض، والأحمر للدم، والأزرق للسماء، والأسود للناس، والأبيض للسلام. إضافة إلى ذلك، أعتقد أن هذه المجموعة تتكون من ثلاث سمات أساسية مميزة.

الأولى: أردت أن تكون أنيقة ومريحة في الوقت نفسه. ولتحقيق هذا الهدف أجرينا بحثا رائعا على الأقمشة والتصاميم. الثانية: أن تكون مجموعة يمكن ارتداؤها في جميع أنحاء العالم: مناسبة للارتداء في نيويورك أو لندن أو طوكيو أو سنغافورة! لطالما رغبت في ابتكار مجموعة دون حدود أو قيود. والثالثة وهي الأهم: يجب أن تكون خالدة! كنت أرغب في تصميم جاكيتات وفساتين يمكن أن تدوم طويلا، بحيث يمكنك ارتداؤها الآن، ولكنها ستكون رائعة أيضا حتى بعد 10 سنوات أو أكثر!

هل كنتِ من عشّاق ومتابعي علامة Weekend Max Mara قبل بدء مشروع التعاون؟
نعم بالتأكيد! لطالما أحببت المصممين الإيطاليين، وأعجبت بإبداعهم. ما أحببته دائما في Weekend Max Mara هو كيفية مزج وتنسيق الملابس العملية بكل أناقة ورقي بشكل مثالي.
كيف تصفين رابط العلاقة مع علامة Weekend Max Mara؟
عندما أرى تصاميم علامة ،Weekend Max Mara يغوص تفكيري في نمط الحياة الإيطالي المميز.  وأنا أعشق الحب الفريد للحياة والأناقة والرفاهية والفن الذي يتمتع به الإيطاليون Weekend Max Mara.
هي علامة تحتفل بأسلوب الحياة هذا، ذلك الأسلوب المحدد، حيث تتجسد الفخامة العملية والمريحة في العناصر المختلفة للمجموعة، لتناسب جميع المواسم. وهنا أحببت جدا فكرة إضافة لمسة من الثقافة الإفريقية من خلال هذا التعاون.
ما أكثر شيء استمتعت به من خلال تجربة العمل مع Weekend Max Mara؟
كان العمل مع فريق Weekend Max Mara الإبداعي رحلة مليئة بالعواطف الحقيقية والشغف المليء بالفنون والابتكار. لقد شاركت أفكاري وإلهامي، وخاصة أعمالي الفنية مع الفريق. كان من المدهش حقا أن نرى كيف حولوا هذه الأفكار بطريقة ممتازة، وهو ما أعطى الحياة لهذه المجموعة. كان لديهم الإحساس الصحيح لتحويل أعمالي الفنية بهذه الطريقة الرائعة. إنه لأمر لا يصدق كيف ابتكروا تلك القطع، وصمموها بشكل جميل لهذه المجموعة الخاصة.
ما القطع المفضلة لديك من المجموعة؟
من الصعب جدا اختيار قطعة واحدة فقط، لأنني حقا أحب كل قطعة من هذه المجموعة. لكل قطعة معنى عاطفي ومعنوي كبير أكنّه في قلبي. ولكن إذا اضطررت إلى اختيار قطعة واحدة فقط، فسيكون المعطف: إنه دافئ جدا ومريح جدا وأنيق جدا في الوقت نفسه. وفي داخل القطعة يمكنك رؤية مطبوعات أعمالي الفنية التي أطلق عليها اسم Life Lines.

×