صور احدث اطلالات الملكة اليزابيث الأنيقة في جولة على ظهر حصانها

احتارت الملكة لهذه الإطلالة سروالا بنقشة المربعات

احتارت الملكة لهذه الإطلالة سروالا بنقشة المربعات

إطلالة أنيقة باللون البيج

إطلالة أنيقة باللون البيج

اطلالة رسمية للملكة اليزابيت عام 1951

اطلالة رسمية للملكة اليزابيت عام 1951

أطلت الملكة بمعطف ترانش مع وشاح أخضر

أطلت الملكة بمعطف ترانش مع وشاح أخضر

الملكة اليزابيت في العام 1940 باطلالة انيقة

الملكة اليزابيت في العام 1940 باطلالة انيقة

أنيقة بمعطف ترانش طويل

أنيقة بمعطف ترانش طويل

 تختار الملكة وشاحاً حول رأسها بدلا من خوذة

تختار الملكة وشاحاً حول رأسها بدلا من خوذة

صورة للملكة من العام 1982

صورة للملكة من العام 1982

 متألقة بعيدها الـ66

متألقة بعيدها الـ66

نسّقت الملكة الجاكيت مع السروال المخصص لهذه الرياضة كما غطّت رأسها بوشاح ملوّن

نسّقت الملكة الجاكيت مع السروال المخصص لهذه الرياضة كما غطّت رأسها بوشاح ملوّن

 يمثل ركوب الخيل شغفا أبديا لملكة بريطانيا

يمثل ركوب الخيل شغفا أبديا لملكة بريطانيا

في أول إطلالة لها منذ إنتقالها إلى الحجر المنزلي في قصر ويندسور في بريطانيا، أطلت الملكة إليزابيث في أحدث صور إلتُقطت لها وهي تمتطي حصانها، وهو أمر إعتادت الملكة القيام به رغم تقدّمها في السن.

بدت الملكة اليزابيت أنيقة وهي تمتطي حصاناً يبلغ من العمر 14 عاماً وإسمه Balmoral Fern.

 يمثل ركوب الخيل شغفا أبديا لملكة بريطانيا

الملكة التي تبلغ من العمر 94 عاماً، تشتهر بحبّها للأحصنة، وقد أطلت مرتدية جاكيت من التويد، نسّقتها مع السروال المخصص لهذه الرياضة، كما غطّت رأسها بوشاح ملوّن. وأكملت اللوك بجزمة بنيّة وقفازات باللون الأبيض.

بعيداً عن الفساتين المزيّنة بنقشة الورود، والمعاطف الأنيقة الملوّنة، والمجوهرات الثمينة التي تزيّن إطلالاتها وطبعاً القبعات المنسّقة مع اللوك، تختلف إطلالات الملكة اليزابيث وهي على الحصان عما تبدو عليه في إطلالاتها الرسمية، لكن يبقى القاسم المشترك أنها تختار أزياء أنيقة تليق بها. وغالباً ما تطلّ بجاكيت أو معطف ترانش، وتنسقه مع السروال. وهي تضع في كل صورها، وشاحاً حول رأسها بدلا من خوذة، في وقت تقول معلومات أنها ترفض ارتداء الخوذة القاسية لضمان بقاء شعرها في هيئته الملكية.

 متألقة بعيدها الـ66

حب الملكة للأحصنة معروف، ويمثل ركوب الخيل شغفا أبديا لملكة بريطانيا، حتى قالت ذات مرة إنه يتيح لها أن تكون "مجرد إنسان آخر". وقد بدأ شغفها بها منذ سنّ الرابعة من عمرها، ومنذ حينها كرّست اهتمامها بالأحصنة وأنشأت مزرعة عندما كانت في الخمسين، وتمكن أحد الأحصنة من مزرعتها بالفوز بالكأس الذهبية في سباق خيول Royal Ascot كأول حصان ملكي في السباق.