كيت موس ونجمات الموضة تتبرّعن بملابسهن لمكافحة كورونا

بعض العلامات التجارية بدأت بتصنيع المستلزمات الطبية

بعض العلامات التجارية بدأت بتصنيع المستلزمات الطبية

كيت موس تبرّعت بمعطف بنقشة الفهد كانت تملكه

كيت موس تبرّعت بمعطف بنقشة الفهد كانت تملكه

 خبيرة التجميل شارلوت تيلبوري شاركت أيضا في الحملة الخيرية

خبيرة التجميل شارلوت تيلبوري شاركت أيضا في الحملة الخيرية

الحرب ضد فيروس كورونا تحتاج إلى جيش كبير، وعالم الموضة والأزياء إنضمّ منذ البداية فحوّل كل جهوده وإمكاناته لمحاربة إنتشار هذا الوباء، بدءاً من إلغاء أسابيع الموضة والمناسبات التي كانت مثرر للحدّ من تفشي الوباء وصولاً إلى تحويل الصناعات إلى المستلزمات الطبية الضرورية مثل صناعة الأقنعة ومعقّمات اليدين.

بعض العلامات التجارية بدأت بتصنيع المستلزمات الطبية

كما قرّرت العارضة البريطانية كيت موس والممثلتان راشيل وايز، وماكارينا غوميز وغيرهنّ التبرّع بجزء من ملابسهن لجمع أموال لصالح الأبحاث حول فيروس كورونا الجديد.

بعض العلامات التجارية الناشئة خصّصت أرباحها إلى الأعمال الخيرية، كما حوّلت معاملها إلى صناعة الأقنعة والألبسة الطبية.

ومن أحدث المبادرات، نظّم موقع Vestiaire Collective المتخصص في الملابس الفاخرة المستعملة، حملة لبيع ملابس وأكسسوارات كانت تملكها نجمات مثل Rachel Weisz و Thandie Newton و Claire Waight Keller و Bella Freud و Charlotte Tilbury، وستذهب جميع العائدات إلى المؤسسات الخيرية التي تعمل على الخطوط الأمامية في مكافحة فيروس كورونا، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية، مؤسسة مستشفيات فرنسا / باريس، ومستشفى لاباز في مدريد.

 خبيرة التجميل شارلوت تيلبوري شاركت أيضا في الحملة الخيرية

أسماء أخرى أعلنت عن تحويل أرباحها إلى جهات أخرى، مثل مستشفيات مدينة لومباردي الأيطالية الأكثر تضرراً من إنتشار الفيروس.

ومن القطع التي جرى التهافت لشرائها، مثلاً سترة كانت تملكها عارضة الأزياء الشهيرة كايت موس Kate Moss بطبعة الفهد الرائجة، كذلك تبرّعت موس بقطعة فينتاج vintage كانت تملكها، كلّ ذلك بهدف الأعمال الخيرية.

قطع أخرى من ماركات عالمية عرضت أيضاً للبيع بهدف خيريّ، مثل سيلين Celine و Balenciaga وغيرها من الأسماء العالمية.

كيت موس تبرّعت بمعطف بنقشة الفهد كانت تملكه

من جهته أعلن موقع Net-a-porter أنه سيستخدم المركبات التي عادة تقوم بتوصيل الأزياء في خدمة توصيل المواد الغذائية والإمدادات لسبع جمعيات خيرية في لندن وستنقل إلى كبار السن في جميع أنحاء المدينة.

أما شركة Revolve، فأعلنت على موقع إنستقرام أنها ستتبرع بـ 10000 قناع وجه وفق معايير إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إلى مستشفيين في لوس أنجلوس. كما قدّمت العلامة التجارية أيضًا 20000 قناع للعاملين في الرعاية الصحية.

هذه المبادرات وغيرها تبرهن أن عالم الأزياء كرّس نفسه في هذه الفترة لمحاربة كورونا، قبل أن تعود مواعيد عروض الأزياء وأسابيع الموضة إلى طبيعتها لتعرض علينا دور الأزياء أجمل مجموعاتها.