أحدث موضة تنانير قصيرة من عرض موسكينو في اسبوع الموضة

تنورة قصيرة باللون الزّهري

تنورة قصيرة باللون الزّهري

مثل الدّمية بهذا اللون الصيفي

مثل الدّمية بهذا اللون الصيفي

من التّصاميم التي أطلقها دار موسكينو لربيع وصيف 2017 و 2018

من التّصاميم التي أطلقها دار موسكينو لربيع وصيف 2017 و 2018

من قماشة التّول أتى هذا التّصميم الذي يجمع بين الكلاسيكية والعصرية

من قماشة التّول أتى هذا التّصميم الذي يجمع بين الكلاسيكية والعصرية

الوان تجتمع بطريقة سلسة في هذه الاطلالة

الوان تجتمع بطريقة سلسة في هذه الاطلالة

التنورة المفروشة من داؤ موسكينو

التنورة المفروشة من داؤ موسكينو

اطلالة بالاسود تجمع الكلاسيكية بالأسلوب الجريء

اطلالة بالاسود تجمع الكلاسيكية بالأسلوب الجريء

اطلالة تعطي طابعاً خاص من تصاميم موسكينو

اطلالة تعطي طابعاً خاص من تصاميم موسكينو

الاسود دائماً سيد الموقف

الاسود دائماً سيد الموقف

أسلوب لراكبي الدّراجات يجتمع مع أسلوب غريب وجريء

أسلوب لراكبي الدّراجات يجتمع مع أسلوب غريب وجريء

يتميّز دار موسكينو بأزياء تحمل معها روح الغرابة والجمال في الوقت نفسه. قدّمت هذه الدّر مجموعة تفوق تصاميمها العصرية في عروض أزياء ربيع وصيف2017 و2018 في ميلان للألبسة الجاهزة، وكالعادة أدهش المصمّم جيريمي سكوت Jeremy Scott روّاد الموضة بتصاميم كانت فريدة من نوعها بين العروض. من بين هذه التّصاميم التي تعدّدت قصّاتها وقماشاتها، كانت التّنانير القصيرة المفرّشة تحتلّ المرتبة الأولى في لفت الأنظار.

بتنانيرهنّ المفرشة بالشيفّون مع الجاكيت الجلدية والجزمة الجلدية فوق الرّكبة، أطلّت عارضات موسكينو لتتمثلن بالدّمى في الأسلوب العفوي. كانت التّنانير بالخصري العالي وتعتمد على قماشة الشّيفون كالقماشة الأساسية في حين تداخل الجلدي في بعض التّنانير. كانت التّصاميم تنسّق مع جزمات عالية  وكلسات الشّبك الأسود.  من أبرز الألوان التي احتلّت عقول الحاضرين هي اللون الأحمر، الزّهري والأزرق الفاتحين والأسود الذي كان سيّد الألوان في السّيطرة على التّصاميم حتّى لموسمي الرّبيع والصّيف.التّصاميم الجديدة التي تعطي طابعاً آخر لأزيائك هذا العام.

كانت المجموعة ككلّ مزيجاً بين الدّمى وعالم التّصاميم الجديدة التي تعطي طابعاً آخر لأزيائك هذا العام، كما أعطى الأسلوب فكرة عن أزياء راكبي الدّراجات النّارية فهي مزيج بين الكلاسيكية والعصرية.

إليك  التّنانير القصيرة التي قدّمها موسكينو