"هي" تنفرد بمرافقة Adriana Lima في كواليس تصوير حملتها الإعلانية

"الأمومة عززت ثقتي بنفسي "

"أعشق عملي لكني أحب خصوصيتي "

"يجب أن أقدم إلى الناس طاقة جيدة ومشاعر جيدة"

"الخطأ الحقيقي في عالم الأزياء هو عندما تحاول أن ترتدي شيئا لا يريحك أو يشعرك أنك لست أنت"

"أمارس الملاكمة منذ أكثر من عشر سنوات"

""الموضة تدور حول الطاقة الجيدة، وحول المشاعر"

"هذا ما يجب أن أقدمه إلى الناس- طاقة جيدة ومشاعر جيدة""

العارضة العالمية أدريانا ليما

العارضة العالمية أدريانا ليما

صور من الحملة الإعلانية

صور من الحملة الإعلانية

عندما نتحدث عن العارضات العالميات الـ"سوبر موديلز"، يبرز في المقدمة إسم أدريانا ليما Adriana Lima الذي يتفق الجميع على أنها الأجمل والأرقى والأكثر شفافية وسحرا، والأكثر ثقة بنفسها. فهذه البرازيلية الجميلة هي الأكثر استمرارا بين عارضات "فيكتوريا سيكريت" التي تسير في عروضها منذ عام 1999. كما أنها العارضة الأعلى أجرا في العالم بعد جيزيل بوندشن. شاركت في عروض وحملات إعلانية لأهم الأسماء العالمية، وصارت سفيرة ووجها لماركات كثيرة، منها الماركة الإيطالية العصرية "سبورتماكس" Sportmax التي تشارك اليوم في حملتها الإعلانية لخريف وشتاء 2017.

منذ تأسيسها، تميزت "سبورتماكس"Sportmax  بمقاربتها الرائدة المتطورة التي تنظر نحو المستقبل دون التخلي عن إرثها الإيطالي الغني. وحافظت عبر العقود على الابتكار الجريء والحرفية الإيطالية الجميلة. بنهج حميم يقربنا أكثر إلى هذه الماركة الإيطالية العالمية، عملت مصورة الموضة الشهيرة هارلي وايرHarley Weir   على حملة "سبورتماكس" الإعلانية لموسم خريف وشتاء 2017. وهي معروفة جدا في عالم الموضة وخاصة في تصوير أزياء الشباب، واللمسة التي صارت توقيعًا لها هي التقاط شكل الإنسان بالتركيز على مزايا الجسد الذي تصوره.

عندما حضرنا كواليس تفاصيل الحملة الإعلانية وانفردنا بصورها، أصغينا إلى حوار ابداعي لغته التوازن الدقيق والمطابقة المفاجئة بين وجهة نظر واير الفنية، والجاذبية الحسيّة للعارضة أدريانا ليما. فأدريانا تعكس في الصور مزاجا طبيعيا مسترخيا هادئا تعززه طاقتها الإيجابية المتفائلة. وخلفية الصور ألوان زاهية متناقضة تتماشى مع الطاقة الإيحابية التي تنبض بها الصور.

خلال الاستراحة بين جلسات التصوير التقينا بأدريانا ليما العارضة والممثلة ومقدمة البرامج والأم والناشطة الخيرية، لنعرف أكثر عن الشخصية المتفائلة المرحة في هذه الصور النابضة بالحياة، ولنستمع إلى نصائح إحدى أهم العارضات في العالم حول الاعتناء بشرتها وجمالها ورشاقتها.

صور حملة "سبورتماكس" مقسّمة إلى فصلين. الفصل الأول قوي، وغني بألوان مثل الوردي والأحمر والأخضر العسكري، ومفعم بالأنوثة الجريئة المرحة؛ وهنا نرى أدريانا تقف أمام العدسة في لقطات غير متوقعة فنلتمس شخصيتها عن قرب. أما الفصل الثاني فيخبر قصة فتاة مدينية إيجابية مفعمة بالحيوية؛ فالتقطت هارلي واير صورًا لأدريانا وهي تتحرك، لتسلط الضوء على عفوية أدريانا وثقتها بنفسها وروحها الحرة.

سألناها أولا عن الطاقة الرائعة التي تسيطر على الحملة بفصليها، فأجابت: "الموضة تدور حول الطاقة الجيدة، وحول المشاعر. هذا ما يجب أن أقدمه إلى الناس- طاقة جيدة ومشاعر جيدة".

تعشق أدريانا عملها بكل أجزائه من تصوير الحملات الإعلانية والمشي على خشبة العرض إلى تصوير البرامج التلفزيونية. وكان لا بد لي من سؤالها حول برنامج تلفزيون الواقع الجديد الذي تقدمه، فأخبرتنا أنه يجمع منسقين وخبراء مظهر وخبراء صالونات التجميل في مسابقة لاختيار أفضل من يبتكر الإطلالات. يتميز البرنامج بواقعية إنسانية، فنختبر صراعات حقيقية ومشاعر حقيقية يعيشها المشتركون.

أدريانا التي صارت من أبرز أيقونات الموضة في العالم، تصف أسلوبها في تنسيق إطلالاتها الشخصية بالخاص جدا. وحين سألناها كيف تحرص على تنسيق إطلالتها بشكل يقيها ارتكاب "الأخطاء" في عالم الموضة، أجابت: "أعتقد أن الخطأ الحقيقي في عالم الأزياء هو عندما تحاول ان ترتدي شيئًا لا يريحك أو يشعرك أنك لست أنت."

تعتبر أدريانا المشهورة برونق بشرتها المشعة أنه ليس ضروريا استشارة اختصاصيي البشرة للحصول على بشرة رائعة. ومن النصائح التي تتبعها وتشاركنا إياها للعناية ببشرتها إزالة الماكياج تماما قبل النوم، إضافة إلى ترطيب البشرة والحرص على حمايتها من أشعة الشمس المؤذية. ولأخذ الصور الذاتية الناجحة، تشدد على أهمية الإنارة الجيدة. وحين سألناها عن إطلالة الماكياج المفضلة لديها، أكدت أنها تحب الماكياج البسيط والإطلالة الطبيعية في حياتها اليومية فهذا يسمح للبشرة بالتنفس. والمستحضران المفضلان لديها اللذان يرافقانها دائمًا هما الماسكارا السوداء وأحمر الشفاه الأحمر اللون. وبالنسبة إلى العطور التي تختارها، تميل أدريانا دائمًا إلى عبير الأزهار منذ أن كانت مراهقة في البرازيل. ولعل أغرب خطوة في روتينها الجمالي هي استخدامها ثمرة الأفوكادو المهروسة في خلطة مع بلسم الشعر، فتقول إن ذلك يعطي شعرها لمعانًا حريريا رائعا إلى جانب استخدامها زيت الأركان.

بعد أن صارت أما، تنتبه إلى نظام أكلها ونظامها الرياضي بشكل دقيق. فهي جدية جدا حين يتعلق الأمر بالرياضة، وتذهب إلى النادي الرياضي بشكل يومي وليس فقط حين يقترب موعد ظهورها على خشبة العرض.

الرياضة المفضلة لديها والتي تمارسها منذ أكثرمن عشر سنوات هي الملاكمة. لكن بالرغم من أن الملاكمة تشكل أكبر جزء من برنامجها التدريبي، إلا أنها تمارس تمارين متنوعة وتشارك في صفوف التدريب أيضًا. تحدثنا أيضا عن نظامها الغذائي، وأكدت أن أهم شيء تنظيم الوجبات والانتباه إلى حجم الحصة التي نتناولها، كما أنها تحب شرب العصائر الخضراء وتلجأ إلى الخيار خلال السفر لأنه يحارب الانتفاخ.

العيش تحت أضواء الشهرة ليس بالأمر السهل، خاصة لعارضات الأزياء اللواتي يتعرضن لضغوط من كل حدب وصوب.

تقول أدريانا إنها لم تكن دومًا واثقة تمامًا بنفسها فكل عارضة صاعدة تواجه خطر الرفض، لكن الأهم هو المثابرة.

اليوم هي تمثل برأيها المرأة الناضجة على خشبة العرض، وقد ساعدتها الأمومة على تعزيز ثقتها بنفسها، كما تتبع نصيحة والدتها بأن تكون دائمًا مخلصة لنفسها. ومن الأمور التي تبقى وفية لها خصوصيتها، فهي تهمها جدًا. وبالرغم من أن الملايين يتابعونها على انستغرام وتويتر وفيسبوك، لا تشارك ولا تنشر إلا القليل من لحظات تعيشها مع نفسها وعائلتها، وتحاول أن تكون رسالتها إلى كل من يتابعها رسالة تسلط الضوء على القيم الحقيقية في الحياة.