النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

تعيين نجل المصمم اللبناني العالمي جورج حبيقة مديراً إبداعياً مشاركاً للدار

 المصمم العالمي جورج حبيقة في احدى عروض الموضة الراقية
1 / 3
المصمم العالمي جورج حبيقة في احدى عروض الموضة الراقية
اجمل صيحات الموضة الراقية بتوقيع المصمم الببناني العالمي جورج حبيقة
2 / 3
اجمل صيحات الموضة الراقية بتوقيع المصمم الببناني العالمي جورج حبيقة
تصاميم جورج حبيقة العالمية بأناقة وفخامة لا تنتهي
3 / 3
تصاميم جورج حبيقة العالمية بأناقة وفخامة لا تنتهي

موسم بعد موسم تبدع دار المصمم اللبناني العالمي جورج حبيقة Georges Hobeika في طرح أجدد وأرقى صيحات الموضة الفاخرة التي طبعت هوية الذوق اللبناني والابداعي في عالم الازياء الراقية. فاستطاع حبيقة على مدى أكثر من 27 عام من مواكبة التجدد والحفاظ على الفخامة التي ميّزت هذه الدار عن غيرها.

اليوم تفتتح دار جورج حبيقة فصلاً جديدًا في عالم الابداع، من خلال تعيين نجله جاد حبيقة مديراً إبداعياً مشاركاً للدار بشكل رسمي. فتأتي هذه الخطوة بناءًا على التوسّع العالمي الناجح للدار خصوصاً أن حبيقة ونجله سيعملان جنبًا إلى جنب، في استراتيجية عمل مشتركة ومبنية على تقاسم المسؤوليات التي تفيد هذه الدار.

انطلاقاً من هنا، رحّب المصمم العالمي جورج حبيقة منذ ست سنوات بابنه في استوديو التصميم لتنمية موهبته. ونظراً لموهبته التي تجاوزت توقّعات والده، استطاع أن يلقى صدى ملفت لدى جيل جديد من عملاء الأزياء الراقية، من خلال مجموعة الكوتور الاولى التي صمّمها الأب والابن للمرة الاولى ضمن موسم خريف وشتاء 2019.

من جهته يقول جاد حبيقة: "إنه لشرف كبير لي أن أكون جزءًا من هذه الرحلة، وأن أساهم في تطوير دار أزياء مليئة بالأحلام والإبداع". ويضيف: "لا تقتصر رؤيتي لدار جورج حبيقة على ابتكار أزياء جميلة وحديثة فحسب، بل تتمثل أيضًا في أن أكون مصدر إلهام للعديد من الفنانين والمصممين الشباب الذين يرغبون في تحقيق النجاح أينما كانوا في العالم".

بدوره يقول المصمم جورج حبيقة أن "نجله ولد في هذا المحيط، ومع مرور السنوات منحه مساحة أكبر ليخلق ويبدع بأفكاره وعمله الجاد. فهو يجلب لمسة شابة وعصرية للعلامة التجارية".

×