النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أديداس تحتفل بالعيد الوطني الخمسين للإمارات

أديداس تحتفل بالعيد الوطني الخمسين للإمارات
1 / 3
أديداس تحتفل بالعيد الوطني الخمسين للإمارات
أديداس تحتفل بالعيد الوطني الخمسين للإمارات
2 / 3
أديداس تحتفل بالعيد الوطني الخمسين للإمارات
أديداس تحتفل بالعيد الوطني الخمسين للإمارات
3 / 3
أديداس تحتفل بالعيد الوطني الخمسين للإمارات

أعلنت شركة أديداس أوريجينالز عن اطلاق خمسين زوجا محدود الإصدار من حذاء ستان سميث والتي ساهمت بتصميمه الفنانة الإماراتية المتعددة المواهب ميسون آل صالح، وذلك بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني الخمسين للإمارات العربية المتحدة، وبالسنة الخمسين لإطلاق أول حذاء ستان سميث.

هذا التعاون المميز قد أعاد تخيل ختم ستان سميث الأيقوني الموجود على لسان الحذاء والذي يعتبر أكثر شعارات الأحذية الرياضية الكلاسيكية  تميزًا – فأعيد تصميمه لكي يعرض المشهد الطبيعي لمدينة دبي بين عام 1971 وعام  2021 والتطوّر بين الأمس واليوم . ويعكس تصميم الحذاء رحلة نهضة الأمة على مدى 50 عامًا والإنجازات الاستثنائية التي حققتها الإمارة خلال هذه السنوات والتي جسّدتها أيادي فنانين إماراتيين موهوبين.

ولدت الفنانة الإماراتية ورائدة الأعمال ميسون آل صالح عام 1988، وقد عرفت أعمالها في دبي وفي العالم. وتركّز في أعمالها على خلق مساحة للمشاهدين لمناقشة التاريخ الإماراتي وأهميته وإضفاء روح التحدي بين الناس في نظرتهم للتاريخ والذكريات والتعبير عنها في وسائل الإعلام الرئيسية.

وقد صرّحت ميسون تعليقا" على هذا التعاون مع شركة أديداس قائلةّ: “يسعدني ويشرفني أن تسنح لي الفرصة لتصميم وابتكار هذه القطعة الفنية  مع أديداس احتفالا" بعيد بلدي الخمسين . واحتفالا" بهذه الذكرى الغالية ، يعبر التصميمين عن دبي القديمة ودبي الجديدة مع إضافة تأثير مرآة الأشعة السينية . أنها بالفعل قطعة من التاريخ على زوج من الأحذية! "

فعلى زوج الحذاء الأيسر، قامت ميسون بتصميم رسمة لبرج ساعة ديرة عام 1971تحيطه مساحة أرض فارغة، بينما صممت على زوج الحذاء الأيمن رسمة تظهر التطور الذي شهدته دبي ومجموعة من المباني الشهيرة  والأبراج التي غطّت  المدينة - بما في ذلك متحف المستقبل  وأبراج الإمارات.

 

×