عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

عـرض أزيـاء الـيـزابـيـتـا فـرانـكـي لـخـريـف وشـتـاء 2021-2022

تُقدّم اليزابيتا فرانكي مجموعة خريف وشتاء 2021-2022 في أجواء تتسم بالذوق الرفيع وطُرز مستوحاة من رياضة الفروسية.

الصورة التي تجلبها اليزابيتا فرانكي إلى منصة العرض هي صورة المرأة النسويّة الجريئة، والتي تتميز بأناقتها الأرستقراطية.

هذا هو موسم الإطلالات الثورية: في مجتمع تلعب فيه النساء أدوارًا متعددة، تُسلّط الدار الضوء على النساء اللواتي لا يخشين شيئًا ويرغبن في خوض غمار حياتهن اليومية بجرأة الفارسات.

 

تُلاحق القطع الكلاسيكية بعضها البعض في لوحة من الألوان القوية والمنقّحة التي تُوحي بالأناقة والقيمة العالية. عرض مُبهر يقفز بين المعاطف وملابس التويد المحبوكة والسراويل وأحذية الفروسية والبلوزات عتيقة الطراز؛ والتي تتناغم معها إكسسوارات مأخوذة مباشرة من علب مجوهرات السيدات النبيلات.

كما تُعرَض قطع تتسم بالأناقة والحميمية، والتي يجب اكتشاف أسرارها، من خلال تداخلات لا يتم إبرازها بشكلٍ واضح، ولكنها غير مباشرة وتتسم بالأناقة والرُقي.

 

في هذا الموسم، يتم تحقيق تناغم بين الأحذية الطويلة والأحذية العسكرية مع الملابس الراقية والمزيد من العناصر اليومية لتحقيق تناقضات ذات أثر فعّال تُذكّر بقصائد شِعريّة من عصر آخر. فيما تستحضر قبعات الفروسية والأحذية الطويلة والسترات ذات الشكل المُجسّم والإكسسوارات الشخصيات والقطع المميّزة لحرفة السراجة.

 

تجد العناصر الأيقونية التي تتميز بها الدار مكانها بين العباءات ذات التناسق الهندسي والأزرار الناعمة والفساتين الراقية. وتلعب حقائب اليد دورًا مهمًا كإكسسوار رفيع الذوق بلا شك.

 

المرأة التي تصوّرتها اليزابيتا فرانكي هي فارسة تسعى جاهدة من أجل المظهر الجميل والثراء في الملابس والمجوهرات ذات اللمعة الذهبية. تتناغم قطع الموسم الجديد التي لا غنى عن اقتنائها وذات التصميم الكلاسيكي بشكل استراتيجي مع الأنماط الفاخرة التي تبرز صلات انتقائية غير متوقعة مُقدّمة في قالب مُعاصِر.

 

تُبدي الفارسة العصرية قوّة وقُدرة على التكيُّف وتعديل مظهرها عبر الأزمان والأحداث، حتى في السياقات الاجتماعية غير المتوقعة، ولكن دائمًا مع وجود الاستقلال كفكرة مهيمنة. وتستطيع المرأة التي ترتدي من مجموعة خريف وشتاء 2021-2022 من اليزابيتا فرانكي التعبير عن جمالها وأناقتها من خلال تسليط الضوء على هيئتها في فستان رومانسي.