جـيـوسـيـبـي زانـوتـي تعلن عن مجموعة خـريـف وشـتـاء 2021-2022 للرجال والنساء

جـيـوسـيـبـي زانـوتـي تعلن عن مجموعة خـريـف وشـتـاء 2021-2022 للرجال والنساء

جـيـوسـيـبـي زانـوتـي تعلن عن مجموعة خـريـف وشـتـاء 2021-2022 للرجال والنساء

جـيـوسـيـبـي زانـوتـي تعلن عن مجموعة خـريـف وشـتـاء 2021-2022 للرجال والنساء

جـيـوسـيـبـي زانـوتـي تعلن عن مجموعة خـريـف وشـتـاء 2021-2022 للرجال والنساء

جـيـوسـيـبـي زانـوتـي تعلن عن مجموعة خـريـف وشـتـاء 2021-2022 للرجال والنساء

جـيـوسـيـبـي زانـوتـي تعلن عن مجموعة خـريـف وشـتـاء 2021-2022 للرجال والنساء

إيقاع جديد للحياة عندما يتوقّف الزمن؛ وطريق جديد نُمهّده عبر ضباب المجهول. في الأوقات العصيبة، يجد جـيـوسـيـبـي زانـوتـي طاقة إيجابية جديدة بالغوص في أعماق الإبداع والجمال.

 

في موسم خريف وشتاء 2021، تحتضن الأناقة الجريئة المُميّزة للعلامة التجارية اتجاهاً حضريًا وعصرياً جديدًا، والذي يستجيب لاحتياجات المستهلكين في عالم اليوم؛ ولكن مع التركيز في الوقت ذاته على مهمته الأكثر أصالة: الاحتفاء بالفردية بمزيج فريد من الإبداع والحرفية.

 

في المجموعة النسائية، تتجسّد المفردات الأيقونية للعلامة التجارية في طرازات رُوعي في تصميمها أن تكون الخيار الأمثل لامرأة لا تخشى شيئاً ولكن مثيرة، راقية ولكن تُقدّر السخرية والدعابة.

 

وتجسيداً لهذا الازدواج، تكشف أحذية راكبي الدراجات النارية عن روح متروبولية وعمليّة، بينما تخفي قلباً قادر على الإغواء. وتتمثل إحدى المنتجات المثيرة للاهتمام بشكلٍ جوهري في "كيت غلوس"؛ وهي أحذية فينيل ستريتش فوق الركبة تتميّز بنعل مُكتنز الشكل ولكنه خفيف الوزن.

 

كما تم مراعاة مفهوم الازدواج أيضاً في تصميم "ماليك"، وهو حذاء لوفر وردي نيون مصنوع من الجلد الطري المُسجّل ببراءة اختراع. وكما هو الحال في نظرية الين واليانغ، فإن نعله غير المألوف هو مزيج من الأشكال المختلفة، التي تخلق التوازن المثالي الذي يُبرز مفهوم جيوسيبي زانوتي عن الأناقة اليومية. ومن أجل إضفاء لمسة ساخرة وغريبة؛ تضم المجموعة أيضاً صندلاً مريحاً بشكلٍ فائق والذي يتميّز برقعة مُتعدّدة الألوان من الفراء المتدرج.

 

ومن خلال الدمج بين المفهوم الكلاسيكي للأنوثة والصيحات المستقبلية تأتي صنادل "بريس" و"جي زي سكيتش" والتي تتميّز بتصميم جريء ومُثير. "بريس" عبارة عن صندل جلدي عاكس بكعب ويدج يحتوي على كرسكروس مُثير للاهتمام، في حين أن " جي زي سكيتش " عبارة عن صندل "سلينج باك" مُسطّح بمقدمّة مُدبّبة يتلألأ بأحجار الراين ذات الشكل المتناسق. ويضم كلا الطرازين زخرفات خاصة بالعلامة التجارية والتي تُضفي عليهما شعوراً مستقبلياً.

 

وفي مجموعة الرجال، يتم تجديد طرازات الأحذية التقليدية بمزاج معاصر مُفعم بالحيوية.

 

حذاء بايكر "تريامف جي" المصنوع من جلد السويدي بالدرجة اللونية للطمي المُكرّر يتميز بشكل حضري مُتنّوع، في حين حظي بوت تشيلسي الكلاسيكي بتغيير شكلي مستوحى من ثقافة الروك آند رول؛ ودمج "أستون جي" بين جزء علوي من الجلد الذهبي ونعل مكتنز لإضفاء لمسة عصرية مُتطوّرة. وكتصوّر جديد لحذاء اللوفر التقليدي، يتم تصنيع "يورو لوفر" من جلد البقر في درجات لونية ميتاليك، في حين تلتقي روح الاسترخاء مع مسلك ساخر في صندل "تيدي بير" الجديد.

 

بمظهرها المناسب للجنسين، يتطور عالم الأحذية الرياضية من جيوسيبي زانوتي ليمزج بين التطوّر والابتكار. مع تصميم رشيق وأنيق، يجمع سنيكر "جيوسيبي زانوتي فيروكس" بين خفة الوزن، ونعل مطاطي بسيط مع جزء علوي مخمليّ، في حين يتم تصنيع الأربطة من الشنيل لإضفاء لمسة إضافية من اللمعان. وتساهم الزخرفات الجلدية المعدنية في الأناقة الحضرية لهذا الطراز المتنوع. فيما ينجح الإصدار الفينيل الجديد من سنيكر كرة السلة "تالون"، والمستوحى من جماليات المستقبل والحنين إلى الماضي، في لفت الأنظار عبر تأثيرات قزحية الألوان مثيرة للفضول.