تعيين بوراك شاكماك رئيسا تنفيذيا لهيئة الأزياء السعودية

بوراك شاكماك

بوراك شاكماك

بوراك شاكماك

بوراك شاكماك

أعلنت هيئة الأزياء السعودية، تعيين بوراك شاكماك في منصب الرئيس التنفيذي للهيئة، ليتولى مهام إدارة قطاع الأزياء وتنظيمه وتطويره ودعم وتمكين المواهب الشابة والمنتمين له، وذلك وفق الاستراتيجية الوطنية للثقافة التي وضعتها وزارة الثقافة لمشروع النهوض بالقطاع الثقافي في المملكة.

بوراك شاكماك الرئيس التنفيذي لهيئة الأزياء

بوراك شاكماك

ويمتلك بوراك شاكماك وفقا لوكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، سيرةً مهنية وعلمية كبيرة في صناعة الأزياء، كان آخرها عمادته لكلية الأزياء في مدرسة بارسونز للتصميم في نيويورك منذ 2015، وشغل قبلها مناصب قيادية في شركات صناعية كبرى، إلى جانب عضويته مستشارا للاستدامة في مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (UNCTAD)، وعضويته في المجلس الاستشاري لمجلس مصممي الأزياء الأمريكية، ولكسز للأزياء.

ويحمل شاكماك درجتي الماجستير في إدارة الأعمال من كلية سيرام للأعمال، وجامعة ولاية سان فرانسيسكو، وقاد خلال مسيرته المهنية العديد من مبادرات الاستدامة، وأعد منحاً دراسية في بارسونز سانت مارتينز في لندن.

بوراك شاكماك

تأسيس هيئة الأزياء السعودية

يشار هنا إلى أن هيئة الأزياء السعودية، هيئة حكومية تأسست في فبراير 2020، وهي واحدة من 11 هيئة ثقافية أسستها وزارة الثقافة لإدارة القطاع الثقافي السعودي، وتتولى الهيئة مسؤوليات متعددة في قطاع الأزياء، تشمل وضع استراتيجية تطوير القطاع ومتابعة تنفيذها تحت إشراف وزارة الثقافة، إضافةً إلى الترخيص للأنشطة ذات العلاقة بمجال الأزياء، وتحديد الأنظمة والتشريعات الخاصة بالقطاع وتشجيع التمويل والاستثمار فيه، إلى جانب تقديم الدورات التدريبية والبرامج المهنية، ودعم وتمكين المواهب والمختصين وروّاد الأعمال في مجالات صناعة الأزياء، كما تقوم باقتراح المعايير والمقاييس وإقامة المؤتمرات والمعارض والفعاليات محليا ودوليا.

مجلس هيئة الأزياء السعودية

وفي يوليو الماضي، أعلنت وزارة الثقافة عن تشكيل مجلس إدارة هيئة فنون الأزياء برئاسة الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، وزير الثقافة، ونائب وزير الثقافة حامد بن محمد فايز عضواً ونائباً لرئيس المجلس، وعضوية كل من الأميرة ريما بنت بندر، والأميرة دينا بنت علي الجهني، وخالد بن أحمد الطاير، وبوراك شاكماك، ورافي ثكران.