"كارولينا هيريرا" تمدد حملة "قلب الأمل" لدعم جهود إغاثة بيروت

"كارولينا هيريرا" تمدد حملة "قلب الأمل" لدعم جهود إغاثة بيروت

"كارولينا هيريرا" تمدد حملة "قلب الأمل" لدعم جهود إغاثة بيروت

"كارولينا هيريرا" تمدد حملة "قلب الأمل" لدعم جهود إغاثة بيروت

أطلقت "كارولينا هيريرا" Carolina Herrera حملة تحت عنوان "كارولينا هيريرا قلب الأمل"- Carolina Herrera Heart for Hope  في يوليو 2020، وهي مبادرة خيرية أبصرت النور للمساهمة في الأوقات الصعبة خلال انتشار جائحة "كوفيد-19". وسوف يتم من خلال هذه المبادرة التبرع بنسبة 10% من جميع مبيعات حقائب اليد وغيرها من الأكسسوارات للصليب الأحمر وللهلال الأحمر على مستوى العالم. وسوف تستمر هذه الحملة حتى 31 ديسمبر 2020. وقد استُهل هذا النشاط بالفعل، بالتعاون مع الهلال الأحمر الإماراتي وجمعية الهلال الأحمر القطري وجمعية الهلال الأحمر البحريني والهلال الأحمر الأردني والهلال الأحمر المصري، وذلك بهدف دعم المبادرات المتعلقة بالصحة. وعلى الرغم من ذلك، وفي ضوء الإنفجار الكبير الذي ضرب بيروت مؤخراً، أخذت "كارولينا هيريرا" على عاتقها أيضاً، دعم المبادرات التي تهدف إلى الإغاثة أثناء الأزمات، من خلال شركاء في دولة الإمارات العربية المتحدة وقطر والبحرين والأردن، مع الحفاظ على تعهداتها بدعم المحتاجين في الأوقات الصعبة.

وانطلاقاً من المبادئ نفسها، فإن "كارولينا هيريرا" تتشارك أيضاً مع المؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية (NHHCF) في المملكة العربية السعودية من أجل تنفيذ التبرعات محلياً. ويشار إلى أن المؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية، هي منظمة غير حكومية تتمثل مهمتها في تحقيق أكبر قدر ممكن من جودة الحياة للمرضى المحتاجين عندما يعودون إلى منازلهم، وذلك من خلال تزويدهم بخدمات الدعم الطبي والاجتماعي. 

حقائب "كارولينا هيريرا" Carolina Herrera لطالما روت الحكايات واليوم تريدها أن تحكي هذه الحكاية التي تعتبر قيمتها فريدة  من نوعها ونودّ مشاركتكم فيها، إنّ إكسسواراتها  لم تشارك أبدا في عمل مثل هذا العمل ولكن نظرا للوضع الاستثنائي الذي نعيشه، قالدار تريد أن نزرع الأمل لحماية الأفراد الأكثر حرمانا.

  كل حقيبة من حقائبهاAndy, Matryoshka, Bimba  أو أحدث موديلات Insignia y Doma Metropolitan, Initials تمثل رمزا خاصا للأشخاص الذين ينتمون إلى دار كارولينا هيريرا. فكل اكسوار أو حقيبة هو نتيجة رحلة عمل طويلة تبدأ في أتيليه الجلد في إسبانيا وتنتهي عندما تكون بين أيدي مالكيها.