مبادرات من شركات الموضة لمحاربة فيروس كورونا

في زمن الكورونا تبدّلت إهتمامات العالم أجمع.

في زمن الكورونا تبدّلت إهتمامات العالم أجمع.

دار جورجيو أرماني تبرّعت بـ 1.25 مليون يورو لمجموعة من المستشفيات

دار جورجيو أرماني تبرّعت بـ 1.25 مليون يورو لمجموعة من المستشفيات

تبرّعت دار بولغاري لقسم الأبحاث في معهد Istituto Lazzaro Spallanzani في روما

تبرّعت دار بولغاري لقسم الأبحاث في معهد Istituto Lazzaro Spallanzani في روما

تعاني فرنسا من نقص في منتج مطهر اليدين

تعاني فرنسا من نقص في منتج مطهر اليدين

مبادرات من شركات الموضة لمحاربة فيروس كورونا وانحصرت بمكافحة الفيروس

مبادرات من شركات الموضة لمحاربة فيروس كورونا وانحصرت بمكافحة الفيروس

مجموعة LVMH ستستخدم جميع مرافق إنتاج عطورها لإنتاج كميات كبيرة من مطهر لليدين

مجموعة LVMH ستستخدم جميع مرافق إنتاج عطورها لإنتاج كميات كبيرة من مطهر لليدين

في زمن الكورونا تبدّلت إهتمامات العالم أجمع، النجمات يستخدمن منصاتهن في مواقع التواصل الإجتماعي بهدف توعية الناس من الفيروس، أما العلامات التجارية الفاخرة فدخلت أيضاً على الخط سواء بتقديم تبرعات بمبالغ كبيرة للمساعدة في دعم القطاع الطبيّ، والجديد أيضاً تصنيع مطهّرات يدوية.

LVMH من العطور الى تصنيع مطهرات يدوية

في جديد المبادرات لمحاربة فيروس كوفيد 19، إعلان مجموعة LVMH، والتي هي الشركة الأم لعلامات كريستيان ديور وغيرلين وجيفانشي التجارية، عن اهتمامها في مساعدة السلطات الصحية الفرنسية من خلال تصنيع مطهرات يدوية وتزويدهم بها مجاناً.

تعاني فرنسا من نقص في منتج مطهر اليدين

وقالت مجموعة LVMH إنها ستستخدم جميع مرافق إنتاج عطورها ومستحضرات التجميل الخاصة بها لإنتاج كميات كبيرة من جل كحولي مائي أو مطهر لليدين.

ومن المقرر ان يتمّ تسليم المطهّرات للسلطات الصحية الفرنسية والمساعدة العامة – مستشفيات باريس، وهي شبكة مكونة من 39 مستشفى تعليمية تعالج أكثر من 8 ملايين مريض سنوياً، وفقاً لموقعها على الإنترنت.

وتعتزم شركة LVMH من خلال هذه المبادرة المساعدة في معالجة خطر نقص المنتج في فرنسا وتمكين عدد أكبر من الناس من الاستمرار في اتخاذ الإجراءات الصحيحة لحماية أنفسهم من انتشار الفيروس.

جمع التبرعات

في زمن الكورونا تبدّلت إهتمامات العالم أجمع.

العلامات التجارية الفاخرة بادرت أيضاً في التبرّع بهدف المساعدة في محاربة فيروس كورونا.

دار جورجيو أرماني Giorgio Armani تبرّعت بـ 1.25 مليون يورو لمجموعة من المستشفيات والمؤسسات الإيطالية المشاركة في مكافحة فيروس كورونا المنتشر في البلاد.

وستستفيد من التبرع مستشفيات Luigi Sacco و San Raffaele و Istituto dei Tumori في ميلانو وكذلك Istituto Lazzaro Spallanzani في روما. بالإضافة إلى ذلك، سيدعم المبلغ أنشطة الدفاع المدني في البلاد.

الشهر الماضي، تبرّعت دار بولغاري Bulgari لقسم الأبحاث في معهد Istituto Lazzaro Spallanzani في روما. وسمح التبرع للمستشفى المتخصص في الأمراض المعدية ، بشراء نظام مجهري لاكتساب الصور، وهو ضروري لتعزيز البحث الذي سيؤدي إلى الوقاية من الفيروس وعلاجه. وتبلغ قيمة الآلة حوالي 100000 يورو.

كما تبرّعت دار فيرساتشي بـ $143,400 لمؤسسة الصليب الأحمر الصينية للتخفيف من نقص الإمدادات الطبية في البلاد.

دار جورجيو أرماني تبرّعت بـ 1.25 مليون يورو لمجموعة من المستشفيات

وتعهدت مؤسسة LVMH Moet Hennessy Louis Vuitton بتقديم 2.3 مليون دولار، إلى مؤسسة الصليب الأحمر الصينية للمساعدة في التخفيف من النقص العاجل في الإمدادات الطبية في ووهان. بالإضافة إلى ذلك، سيساعد في الحصول على إمدادات طبية مهمة من فرنسا ومن جميع أنحاء أوروبا عبر المؤسسة.

وقدمت Kering أيضًا تبرعًا بقيمة 1.08 مليون دولار، نيابة عن 13 علامة تجارية للأزياء والرفاهية لمؤسسة Hubei Red Cross Foundation.

شركات أخرى ساهمت أيضاً في التبرّع لمكافحة كورونا، مثل L’Oréal؛ Estée Lauder و Shiseido، بالإضافة إلى ماركة Swarovski.