فيروس كورونا يضرب قطاع الموضة... الخسائر بالملايين!

انخفض سهم شركة Capri Holdings مالك دار فيرساتشي بنسبة 40 بالمئة تقريبً

انخفض سهم شركة Capri Holdings مالك دار فيرساتشي بنسبة 40 بالمئة تقريبً

تبرع دار جورجيو أرماني بمبلغ 1.25 مليون يورو للمستشفيات ووكالة الحماية المدنية الوطنية

تبرع دار جورجيو أرماني بمبلغ 1.25 مليون يورو للمستشفيات ووكالة الحماية المدنية الوطنية

 خسائر مادية جسيمة تكبدتها ماركات عالمية بسبب تفشي الفيرووس

خسائر مادية جسيمة تكبدتها ماركات عالمية بسبب تفشي الفيرووس

دار 3.1 Phillip Lim أغلقت أيضاً متاجرها في لندن ونيويورك ولوس أنجلوس ووايكيكي

دار 3.1 Phillip Lim أغلقت أيضاً متاجرها في لندن ونيويورك ولوس أنجلوس ووايكيكي

ماركة Supreme اعلنت إغلاق متاجرها

ماركة Supreme اعلنت إغلاق متاجرها

موظف في متجر TOD'S يتسعين بالكمامة للوقاية من كورونا

موظف في متجر TOD'S يتسعين بالكمامة للوقاية من كورونا

الإنتشار السريع لفيروس كورونا المستجد Covid-19 خلق إضطراباً إقتصادياً وإجتماعياً عالمياً، وصلت إنعكاساته إلى عالم الموضة وتجلّت أولى التداعيات خلال أسابيع الموضة لتعلن مؤخراً عدداً من الشركات عن إقفال متاجرها، فيما تحوّلت بعض الماركات إلى بيع بضائعها عبر الإنترنت.

وكإجراء وقائي، أعلنت شركات عدة بما فيها Supreme و3.1 Phillip Lim وWarby Parker وAllbirds وEverlane وUrban Outfitters عن إغلاق متاجرها بشكل مؤقّت في كل من الولايات المتحدة، بريطانيا، وفرنسا، مبقية على متاجرها مفتوحة عبر الإنترنت.

كما إنعكس الفيروس على الاستهلاك العالمي للأزياء والأكسسوارات في الدول الغربيّة، وأبرز دليل على ذلك إعلان شركة Capri Holdings التي تمتلك دورا عالميّة فاخرة أمثال: Versace، وJimmy Choo، وMichael Kors خسارتها لحوالى 100 مليون دولار نتيجة انتشار هذا الوباء.

المتجر مقفل "حتى إشعار آخر"

ماركة Supreme اعلنت إغلاق متاجرها

هذا الشعار زيّن أبواب عدد من المتاجر التي إختارت إقفال أبوابها خصوصاً في البلدان التي تتزايد فيها أعداد الإصابات بفيروس كورونا.

إنضمت شركة سوبريم Supreme للملابس إلى العديد من تجار التجزئة الأمريكيين الآخرين، بما في ذلك Patagonia وGlossier، في إغلاق المتاجر مؤقتًا، في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا، على الرغم من أن المتجر عبر الإنترنت لا يزال مفتوحًا.

دار فيليب ليم 3.1 Phillip Lim، أغلقت أيضاً متاجرها في لندن ونيويورك ولوس أنجلوس ووايكيكي حتى إشعار آخر، ووفقًا لبيان نشره المصمم على إنستقرام فإن المتجر سيظل متوفراً عبر الإنترنت.

خسائر مادية جسيمة

انخفض سهم شركة Capri Holdings مالك دار فيرساتشي بنسبة 40 بالمئة تقريبً

سجّلت الماركات العالمية في مجال الأزياء خسائر مادية جسيمة، بعد هبوط قيمة أسهمها هذا الأسبوع. فقد خسر مثلاً PVH و Tapestry مالك شركة Calvin Klein أكثر من 30 بالمئة من قيمتهما هذا الأسبوع، في حين انخفض سهم شركة Capri Holdings مالك دار فيرساتشي بنسبة 40 بالمئة تقريبًا.

كما قام محللون بتخفيض تصنيف هذه الأسهم، مشيرين إلى مخاوف من أن عالم الموضة معرّض بشكل خاص خلال أوقات الأزمات، إذ يقل احتمال إنفاق المستهلكين للمال على هذه الأمور. وأفادت بلومبرج Bloomberg أن دويتشه بنك خفّض تصنيف رالف لورين، PVH، تابيستري Tapestry وكابري، كما فعلت Citigroup التي خفضت أيضًا تصنيف شركة Abercrombie & Fitch و Steve Madden و Signet Jewellers Ltd.

الخسائر لا تقتصر طبعاً على هذه العلامات فقط. منذ تفشي فيروس كورونا، فقد كل من LVMH وKering أيضاً أكثر من 20 بالمئة من قيمة مخزونهما.

دور أزياء تتبرّع للمستشفيات

 خسائر مادية جسيمة تكبدتها ماركات عالمية بسبب تفشي الفيرووس

رغم الخسائرالمادية الكبيرة التي تتكبّدها دور الأزياء في هذه الفترة، إلاّ أن الجانب الإنساني طغى على أي موضوع آخر.

دوناتيلا فيرساتشي، الرئيس التنفيذي للإبداع في دار فيرساتشي تبرّعت وابنتها أليجرا فيرساتشي بيك، بمبلغ 200.000 يورو لمستشفى سان رافاييل في ميلانو، حيث تواصل إيطاليا التصدي لأزمة كورونا.

وفي وقت سابق، تبرع دار جورجيو أرماني أيضًا بمبلغ 1.25 مليون يورو للمستشفيات ووكالة الحماية المدنية الوطنية.

كذلك، جمعت كيارا فيراجني Chiara Ferragni لمستشفى San Raffaele، أكثر من 3.8 مليون يورو من خلال حملة تبرعات عبر الإنترنت.