النسخة الإلكترونية

Maison Orient تعرّف المستهلك العالمي على ابداعات الشرق

1 / 9
2 / 9
3 / 9
4 / 9
5 / 9
6 / 9
7 / 9
8 / 9
9 / 9

Maison Orient هي منصة مخصصة للعلامات التجارية الإبداعية والمصممين والفنانين من منطقة "Orient" أي من الشرق، وذلك لتعريفهم المستهلك العالمي عليهم عبر الإنترنت.

مهمتنا هي ربط المصممين الإبداعيين ومواهبهم وتصاميم مع العالم الغربي.

وتتمثل رؤيتنا في إثارة روح المفاجأة عند المستهلكين من جميع أنحاء العالم من خلال تقديم تصاميم أصلية وفريدة لهم.

كبديل للعلامات التجارية والمصممين الغربيين المنتشرين بكثرة، توفر منصة Maison Orient للمستهلكين اليوم أسلوبًا بديلاً بالتصاميم الأصيلة والنادرة التي تقدّمها.

وتهدف منصّة Maison Orient إلى توفير متطلبات مجموعة مهمشة من المستهلكين تبحث عمّا هو أصيل ومرتبط ارتباطًا وثيقًا بالحضارة والثقافة، وذلك من خلال الجمع بين تصاميم منسقة بشكل جميل من مناطق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والهند والشرق الأقصى.

هدفنا هو مساعدة المصممين الناشئين من هذه المناطق على تقديم رؤيتهم عبر منصة عالمية، وحثّهم على رواية قصصهم الجميلة.

فعميلة Maison Orient مثلًا، هم في بحثٍ دائمٍ عن قصة جديدة ولديها الثقة الكافية لمزج الأساليب المختلفة. إنها متعددة الثقافات، وتحب السفر، والتذوق، والاطلاع، واقتناء الأشياء الجديدة. وهي تقدر الثقافات والإرث الحضاري وتستمع بأي بمزيج جريء.

من هي مؤسسة Maison Orient ؟

هي عائشة آريل، أصلها من إسطنبول، ولكنها تقيم حاليًا في دبي. تتمتع بأكثر من 10 سنوات من الخبرة في عالم صناعة الأزياء، وبالتحديد في مجال ارتباطه بالتجارة الإلكترونية.

وبعد أن عملت مع ماركات عالمية مثل كينزو في باريس، وهارفي نيكولز في إسطنبول، وبوتيك 1 في دبي، تمكّنت من الحصول على خبرة ورؤية عالمية.

وأثناء بحثها الشخصي عن علامات تجارية إقليمية فريدة، أدركت أن هناك مجموعة هائلة من المواهب التي لا تزال غير مكتشفة من قبل العالم.

وعندما اكتشفت العديد من العلامات التجارية الفريدة والمصممين والمواهب المبدعة من مناطق أخرى غير أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، سرعان ما أدركت أنها تريد بناء منصة لتعريفهم بالعالم؛ منصة حيث يمكنهم عرض مواهبهم ورواية قصصهم وتنمية أعمالهم.

وهكذا ولدت فكرة منصّة Maison Orient. فهي شركة ناشئة تهدف إلى مساعدة الشركات الناشئة الأخرى والمواهب الناشئة.

لماذا الشرق؟

هناك مجموعة مواهب سريعة النمو تنبثق من دول الشرق الأوسط بالإضافة إلى الشرق الأقصى وأفريقيا. ويشكّل امتلاء عالم صناعة الأزياء الحالي بالعلامات التجارية الغربية المشهورة والراسخة، تحديًا أمام المواهب المبدعة الجديدة لعرض منتجاتها والوصول إلى المستهلكين في السوق العالمية عبر الإنترنت.

وفي حين أن العلامات التجارية الغربية قد نحتت وجودها في السوق العالمية الفاخرة ، فقد شهدنا صراعًا حقيقيُا في الآونة الأخيرة من حيث التفرّد والإبداع. ونحن نعتقد أن العميل العالمي الحالي يتطلع إلى الجمع في خزانته بين ملابسه وولائه للعلامات التجارية الحالية من جهة والقطع المصممة على يد مواهب أكثر إبداعًا من ثقافات مختلفة من جهة ثانية.

إذ يشعر المستهلكون من الأسواق المستهدفة (الشرق الأوسط والشرق الأقصى وأفريقيا وأوروبا الشرقية) بأنهم مرتبطون بتراثهم وأصولهم ويفخرون بالاستثمار في تصاميم من علامات تجارية ناشئة. كما أن هذه التصاميم مستوحاة من رحلاتهم واكتشافاتهم ويريدون عكسها عبر أسلوبهم الشخصي وأسلوب حياتهم.

وفي حين أن مصادر العلامات التجارية على منصّة Maison Orient هي فقط من منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والشرق الأقصى، إلى أن قاعدة عملائها هي عالمية. فنحن نهدف لتسويق منتجاتك وبيعها في جميع أنحاء العالم.

×