"لو بلان" Le Blanc من Valentino حلم الهوت كوتور في أزياء جاهزة

"لو بلان" Le Blanc من Valentino حلم الهوت كوتور في أزياء جاهزة

"لو بلان" Le Blanc من Valentino حلم الهوت كوتور في أزياء جاهزة

"لو بلان" Le Blanc من Valentino حلم الهوت كوتور في أزياء جاهزة

"لو بلان" Le Blanc من Valentino حلم الهوت كوتور في أزياء جاهزة

"لو بلان" Le Blanc من Valentino حلم الهوت كوتور في أزياء جاهزة

"لو بلان" Le Blanc من Valentino حلم الهوت كوتور في أزياء جاهزة

في كل مرة تقدّم دار "فالنتينو" Valentino عرض أزياء لموسم معيّن، تحوّل أحلام الموضة إلى حقيقة، وتلهم مخيلاتنا تأليف أحلام جديدة.. تصاميم الدار الإيطالية الراقية ثمرة تآزر بين رؤية مديرها الإبداعي "بييرباولو بيتشولي" وجهود فريق حرفيي مشاغلها، الذين ترجموا قيم الخياطة الراقية إلى لغة الأزياء الجاهزة باللجوء إلى اللون الأبيض النقي، مع مجموعة "لو بلان" Le Blanc هذا الربيع.
كرّست "فالنتينو" القسم الافتتاحي من عرضها الربيعي للون الأبيض الناصع، بعيدا عن أي تشويش قد يلهينا عن روعة القصّة ودقة التفاصيل.
فتستعيد قطع "لو بلان" أهمية الشكل والحجم، وهما ركيزتان أساسيتان في جوهر "الهوت كوتور". واستقبالا للربيع بقوة الأبيض ونقاوته، تطلق "فالنتينو" في شهر مارس مشروع "لو بلان" بخدمة تفصيل حسب الطلب حصرية ستتوفر في بعض بوتيكاتها المختارة حول العالم. في الشرق الأوسط، ستكون الخدمة متاحة في دبي فقط، وتحديدا في "دبي مول" من الـ 8 إلى الـ 11 من مارس، وفي "مول الإمارات" من الـ 12 إلى الـ14 من الشهر نفسه. وتكمّل المشروع إكسسوارات مشوقة جديدة تقدّمها الدار في متجر مؤقت في "ليفل شوز" ابتداء من ال 6 من مارس.

الخياطة الراقية المعاصرة
مجموعة "لو بلان" تبدأ من عالم الأزياء الراقية، وتحمله إلى إطلالات الشارع، لتكيّف أسلوبه الساحر وتقنياته الحصرية مع حاجات المرأة العصرية اليوم. فتتأمّل دار "فالنتينو" بجوهر الهوت كوتور، وتعيد شرح مزاياه الفريدة بلغة حديثة تشارك من خلالها دقة الخياطة الراقية مع مجموعة كبيرة من الناس. فبحسّية الكوتور، تأخذ التشكيلة مثلا القميص الأبيض العالمي، وتعزز حجمه وتزخرفه بالتفاصيل لتجعله أكثر فرادة. هكذا، بأحجام الأزياء الراقية وخفة قماش البوبلين، تعكس أزياء "لو بلان" جوهر الهوت كوتور المعاصر الذي يمنح عالم الموضة وجهة نظر أحلامية للواقع اليومي، وتسلط الضوء بفضل لونها الأبيض الصافي على البراعة في تنفيذ القصات والتفاصيل والأحجام الضخمة. ترفض مجموعة "لو بلان" ربط اللون الأبيض بفكرة البساطة المجرّدة، بل تمنحه حياة جديدة مع تصاميم هندسية حالمة. لم يكن الأبيض يوما لونا استبداديا طاغيا، بل لطالما عاش على مسافة قريبة من كل درجات سلم الألوان، واستوعب كل عناصره. ويتوقف الأبيض في مجموعة "لو بلان" وقفة استباقية في نقطة بداية لرحلة ألوان متعاقبة مفعمة بالحيوية، من دون أن يساوم على روعته المتألقة وقوّته الواثقة.