الإعلان عن يخت فخم جديد بمميزات فريدة في دبي

أوشنكو تعلن عن يخت بالغ السرعة

أوشنكو تعلن عن يخت بالغ السرعة

اليخت مجهزة بكافة وسائل الراحة

اليخت مجهزة بكافة وسائل الراحة

اليخت الفاخر يمكنه حمل طائرات مروحية

اليخت الفاخر يمكنه حمل طائرات مروحية

اليخت مجهز لحمل عدد كبير من الركاب

اليخت مجهز لحمل عدد كبير من الركاب

يخت أوشنكو تحفة جديدة في دبي

يخت أوشنكو تحفة جديدة في دبي

اليخت مجهز بوسائل الرفاهية جميعها

اليخت مجهز بوسائل الرفاهية جميعها

كشفت شركة "أوشنكو" الشهيرة والمتخصصة في صناعة اليخوت، عن مشروعها الجديد لصناعة اليخوت الفخمة بالغة السرعة والطول في دبي، وطبقا لما كشفت عنه الشركة، فإن مشروعها الجديد يتضمن صناعة يخت فخم ومجهز بكافة وسائل الراحة بطول 354 قدم، ومصمم خصيصا بحيث يتحمل الرحلات البحرية الطويلة والظروف الجوية القاسية.

طبقا للتقارير المنشورة فإن اليخت الجديد يحمل اسم Esquel وهو يعمل بالديزل والطاقة الكهربائية وتم تصميمه بالتعاون مع شركة Timur Bozca Design للتصميم، خبيرة الموضة جينا برينين (Gina Brennan)، شركة Naval Architects and Engineering للهندسة المعمارية والبحرية، وشركة Pelorus لتصميم اليخوت.

يخت Esquel يتميز بقدرات فريدة

يخت أوشنكو تحفة جديدة في دبي

يخت Esquel يتمتع بالكثير من المميزات، تتضمن ضخامة حجمه وأناقة تصميمه، كما يتميز أيضا بالقوة والمتانة والقدرة على تحمل أقسى الظروف الجوية والبيئية، حتى أنه مصمم بحيث يمكنه شق طريقه وسط الكتل الثلجية في المسطحات المائية، وأن تقطع مسافة تصل إلى 7000 ميل بحري وبسرعة قصوى تصل إلى 16.5 عقدة، إلى جانب ذلك فإن اليخت مصمم أيضا بحيث يكون قادر على حمل وإطلاق الغواصات والطائرات، بما في ذلك الطائرات المروحية، وأن يحمل سيارات ودراجات نارية ومركبات بأنواع مختلفة، اليخت مصمم أيضا بحيث يسافر في رحلات طويلة للغاية يمكنها أن تصل إلى القطبين الجنوبي والشمالي وأي مكان آخر بينهما.

اليخت مجهز بكافة وسائل الراحة والترفيه

اليخت الفاخر يمكنه حمل طائرات مروحية

اليخت سيكون مجهز أيضا بكافة وسائل الراحة والترفيه ويحتوي على العديد من المرافق والتي تتضمن جراج ضخم للسيارات، وحمام سباحة وصالات ألعاب، وأماكن مخصصة للحاويات الضخمة وأخرى مخصصة لتخزين معدات الغوص والمعدات العلمية المستخدمة في الرحلات الاستكشافية، وسيكون مجهز أيضا بمساحات كبيرة لإجراء التجارب والدراسات والمشاريع العلمية، وخاصة تلك المتعلقة بالأحياء المائية بما في ذلك إنشاء مزارع الشعاب المرجانية على متن اليخت بهدف استعادة كثافة تجمعات الشعاب المرجانية في العالم، ومن المقرر أن يحتوي اليخت أيضا على مجموعة من الكبائن متعددة الأغراض ومراكز أبحاث مصغرة، وقاعة للندوات، وأن تكون قادرة على حمل أعداد ضخمة من الركاب.