أزيموت لليخوت تحتفل بمرور خمسين عاماً على مسيرة النجاح المستمرة في دبي

أزيموت جراندي 25 ميتري هو مزيج مثالي من السحر والتكنولوجيا

أزيموت جراندي 25 ميتري هو مزيج مثالي من السحر والتكنولوجيا

أزيموت إس 7 نموذج جديد في مجموعة اليخوت الرياضية المقدمة من أزيموت لليخوت

أزيموت إس 7 نموذج جديد في مجموعة اليخوت الرياضية المقدمة من أزيموت لليخوت

أصبح الإبحار بواسطة اليخوت جزءاً لا يتجزأ من نمط الحياة الفاخرة ليس في الشرق الأوسط فحسب، إنما أيضاً في جميع أنحاء العالم. تصميمات استثنائية وابتكارات قادرة على إحداث تغييرات جذرية هي ما تعكس بالفعل القيمة الأساسية لليخوت. وفي هذا السياق، اتخذت "أزيموت لليخوت"، التي تعتبر جزءاً من مجموعة "أزيموت بينيتي"، موقعاً ثابتاً من خلال تقديم تصميم استثنائي وأحدث التقنيات في كل فئة من فئات المنتجات.

وتحتفل "أزيموت لليخوت"، خلال هذا العام، بالذكرى الخمسين على تأسيسها. ومن أجل الاحتفال بأناقة، نظّمت الشركة جدولاً زمنياً متألقاً يتضمن فعاليات دولية ستُعرض خلال الاثني عشر شهراً القادمة.

سيقام الحدث الأول في دبي، ويستضيفه مارينا ونادي اليخوت من بولغري، في 22 و23 فبراير 2019. ويمتد على مدى يومين حيث ستُجرى خلالهما الفعاليات والجولات على متن أحدث نماذج اليخوت من "أزيموت لليخوت"، إضافة إلى أمسية حصرية مع حفل عشاء مليء بالمفاجآت الكبرى.

ثم ستتوالى الفعاليات متوجة جولاتها في مدن نيويورك، وكان، وهونغ كونغ، لتحط رحالها أخيراً في المقر الرئيسي لشركة "أزيموت" الإيطالية في ديسمبر.

سيشرّف عدد كبير من الضيوف القادمين من جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا احتفالات "الذكرى الذهبية" هذه ليشهدوا على عرض الإصدارات الجديدة عالية القيمة من مجموعة "أزيموت" والتي تشمل "أزيموت جراندي 25 متري" و"أزيموت إس 7". "أزيموت جراندي 25 ميتري" هو مزيج مثالي من السحر والتكنولوجيا. بفضل شكله الأنيق الخفيف ومساحته الداخلية الواسعة، صُمم هذا اليخت بذكاء باستخدام تكنولوجيا ألياف الكربون، مع جهود مبذولة تعكس زيادة للمساحة الداخلية بالتوازي مع الاستهلاك المنخفض. وبالنسبة للتصاميم الداخلية، يقدم المصمم الإيطالي الشهير أكيلي سلفاني لمسة غير تقليدية تبرز الطابع الأصيل غير الرسمي لهذا النموذج.

أما "أزيموت إس 7"، فهو نموذج جديد في مجموعة اليخوت الرياضية المقدمة من "أزيموت لليخوت". وصُمم "أزيموت إس 7"، الذي يبلغ طوله 21 متراً، لتوفير معايير جديدة من الرقي والأناقة، متميزاً ببنية تحتية مصنوعة من ألياف الكربون المتطورة، بما في ذلك ثلاث وحدات دفع "فولفو آي بيه إس 1050"، وهي أحدث تكنولوجيا من حيث الدفع البحري، مجهزة كل منها بمحرك بسرعة تبلغ 800 حصان.