"دبي لرعاية النساء و الاطفال" و "أون تايم" يدعمان ضحايا العنف في مجال الخدمات الحكومية

عفراء البسطي وفيصل عبد الكريم خلال توقيع الإتفاقية

عفراء البسطي وفيصل عبد الكريم خلال توقيع الإتفاقية

وقعت مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال أمس مذكرة تفاهم مع شركة أون تايم للخدمات الحكومية، تقدم بموجبها الأخيرة دعما لضحايا العنف والإتجار بالبشر من خلال إعفاء غير القادرين منهم من رسوم المعاملات الحكومية التي تتحملها المؤسسة، وكذلك توفير فرص عمل وتدريب لهذه الفئة في الشركة لتوفير مصدر دخل له

وقع المذكرة عفراء البسطي، مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، وفيصل عبدالكريم محمد، مدير مراكز الخدمة بشركة أون تايم للخدمات الحكومية، وذلك في مقر المؤسسة بحضور شيخة المنصوري، مساعد المدير العام للدعم المؤسسي في مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال وعدد من مسؤولي الجانبين

نصوص الإتفاقية

تنص الإتفاقية على دعم الشركة لحالات ضحايا العنف والإتجار بالبشر لدى المؤسسة من خلال إعفائهم من رسوم 30 معاملة حكومة كل 3 أشهر بشرط أن تكون الحالة غير قادره على سداد الرسوم، وتقديم خصومات تصل إلى 50% من الرسوم في حال تجاوزت الحالات هذا العدد

كما ستعمل شركة أون للخدمات الحكومية على توفير فرص عمل وتدريب للحالات الخاصة بالمؤسسة في الشركة، على أن تجتاز الحالة جميع إجراءات التوظيف الخاصة بالشركة ، بالإضافة إلى التعاون في إقامة حملات تمويل يعود ريعها لصالح المؤسسة، وذلك بعد الحصول على الموافقات اللازمة

ونصت الإتفاقية كذلك على تبادل الخبرات وتفعيل العمل المشترك من خلال التعاون والتنسيق بين الطرفين في البرامج المشتركة والحملات التوعوية والتثقيفية التي تخدم المجتمع، بالإضافة لتقديم المؤسسة دورات تدريبية وورش عمل تخصصية لموظفي الشركة في المواضيع المتعلقة بقضايا العنف الأسري و سوء معاملة الأطفال

قضايا المجتمع الإماراتي

وثمنت عفراء البسطي، إهتمام شركة أون تايم للخدمات الحكومية بقضايا المجتمع الإماراتي وتعاونها مع المؤسسة في دعم ضحايا العنف والإتجار بالبشر من النساء والاطفال، مشيرة إلى أن التعاون والشراكة مع مختلف الجهات الحكومية والخاصة لدعم هذه الفئة يساهم في إستقرار المجتمع وتنميته.

وأضافت البسطي أن هذه الإتفاقية تكفل سرية وخصوصية كافة بيانات الحالات التي تتعامل مع المؤسسة، كما سيتم تشكيل لجنة من الطرفين لمتابعة تنفيذ كافة بنودها، متوجهة بالشكر إلى الشركة والقائمين عليها على جهودهم في هذا المجال 

ضحايا العنف

وأوضحت أن فئة ضحايا العنف من النساء والأطفال لا تزال بحاجة للكثير من الدعم من مختلف الجهات في مجتمع الإمارات، مشيرة إلى أنه إلى جانب الدعم المالي الذي يمكن تقديمه لهم عبر بوابة إمارات الخير www.ecp.ae فإنهم أيضاً بحاجة لمختلف أنواع الدعم الأخرى سواء القانوني أو الصحي أو التعليمي وغيره، والذي تتحمل المؤسسة تكلفتها بالكامل

العمل التطوعي

من جهته قال فيصل عبدالكريم مدير ادارة مراكز الخدمة أن الشركة تسعى خلال دورها الوطني إلى التعاون المثمر والجاد مع المؤسسة في مجال العمل التطوعي والإنساني كواجب وطني عليها وتطبيقاً لتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة  "حفظه الله"،  ورؤية الشيخ محمد بن راشد آل المكتوم نائب رئيس الدولة - رئيس مجلس الوزراء- حاكم دبي، رعاه الله، وتماشيا مع سياسات الحكومة الرشيدة ومسؤوليتنا الإجتماعية المشتركة في التطوع وخدمة هذا الوطن، مضيفا أن ضحايا العنف والإتجار بالبشر من النساء والاطفال بحاجه إلى الدعم الدائم والمستمر وتضافر الجهود لمحاربة هذه الظاهرة الدخيلة على وطننا الغالي وتحمل الجهات الخاصة مسؤوليتها الإجتماعية 

إقرأ أيضا

دبي لرعاية النساء والاطفال تطلق حملة طفولتي امانة

دبي لرعاية النساء والاطفال يطلق مبادرة سفراء الامل ضد العنف