انطلاق المعرض الشخصي الأول للتشكيلية "موضي مصلح"

انطلاق المعرض الشخصي الأول للتشكيلية موضي مصلح

انطلاق المعرض الشخصي الأول للتشكيلية موضي مصلح

احدى لوحات الفنانة موضي مصلح

احدى لوحات الفنانة موضي مصلح

حمل المعرض عنوان بوح صامت

حمل المعرض عنوان بوح صامت

لوحة للتشكيلية موضي مصلح.

لوحة للتشكيلية موضي مصلح.

من اعمال التشكيلية السعودية موضي مصلح

من اعمال التشكيلية السعودية موضي مصلح

من اعمال التشكيلية موضي مصلح

من اعمال التشكيلية موضي مصلح

من اعمال الفنانة التشكيلية موضي مصلح

من اعمال الفنانة التشكيلية موضي مصلح

من اعمال الفنانة التشكيلية موضي مصلح

من اعمال الفنانة التشكيلية موضي مصلح

من لوحات الفنانة موضي مصلح بالمعرض

من لوحات الفنانة موضي مصلح بالمعرض

من لوحات الفنانة موضي مصلح بالمعرض

من لوحات الفنانة موضي مصلح بالمعرض

يقام المعرض في صالة تجريد للفنون

يقام المعرض في صالة تجريد للفنون

اطلقت الفنانة التشكيلية السعودية الشابة موضي مصلح ، معرضها الشخص الفني الأول والذي حمل عنوان "بوح صامت"، في خطوة هامة في مسيرة الفنانة التشكيلية بعد سلسلة مشاركات جماعية في المعارض الفنية داخل وخارج المملكة .

افتتاح المعرض الشخصي الأول للتشكيلية "موضي مصلح"

افتتح عبدالله حمود الرشيد الذي يعد من أبرز المقتنين للأعمال الفنية السعودية المعاصرة والمعروف بدعمه المواهب الفنية الواعدة والفنانين التشكيليين السعوديين ، المعرض الشخصي الأول للتشكيلية "موضي مصلح" الذي تحتضنه صالة تجريد في الرياض ، ويستمر حتى 25 من شهر ديسمبر الجاري.

وحول ذلك وصف عبدالله الحمود ، التشكيلية موضي مصلح بأنها فنانة سعودية شابة بمواصفات عالمية ، منوها إلى أن لديه إحساس قوي بأنها ستصل بفنها إلى آفاق بعيدة جدا بإذن الله إذا استمرت بالإصرار والجرأة والإبداع نفسها.

معرض الفنانة موضي مصلح بعنوان "بوح صامت"

حمل المعرض عنوان "بوح صامت"، ويتضمن 12 لوحة ذات أحجام كبيرة ، نفذتها الفنانة موضي مصلح خلال هذا العام ، وتناولت من خلالها قضايا خاصة تتعلق بالمرأة بوجه عام.

وفي إطار ذلك عبرت الفنانة موضي مصلح لإحدى الصحف الالكترونية عن سعادتها باقامة معرضها الشخصي الأول في مدينة الرياض ، مشيرة بأن هذه الخطوة سوف تتبعها خطوات أكبر بإذن الله وهناك خطة عمل تقوم بتنفيذها ومشاريع فنية قادمة في الطريق .

ووصفت الفنانة موضي مصلح أعمالها الفنية ، بأنها تحاكي الواقع بمحاولة منها لتسليط الضوء على قضايا المرأة بشكل عام ، مشيرة إلى أنها اعتمدت تقنيات خاصة في عملها الفني لتكتسب خصوصية وتفرد وتميز ، أما عن تسمية المعرض بـ "بوح صامت" فلقد نوهت الفنانة إلى أن هذا هو عنوان المعرض ، وعلى المتلقي ان يستمع لهذا البوح من خلال التأمل في اللوحات الفنية المعروضة وبناء لغة تواصل وحوار بين المتلقي والعمل الفني ، مبينة بأنها وبتقديرها المتواضع ترى بأن الفنان يخاطب المتلقي من خلال اعماله الفنية والتي يعرف بها والشاعر من خلال قصائده ونثره .