غدا انطلاق مهرجان المسرح الصحراوي في منطقة الكهيف بإمارة الشارقة

غدا انطلاق مهرجان المسرح الصحراوي في منطقة الكهيف بإمارة الشارقة

غدا انطلاق مهرجان المسرح الصحراوي في منطقة الكهيف بإمارة الشارقة

تنطلق مساء غد الخميس 13 ديسمبر 2018، فعاليات الدورة الرابعة لـ مهرجان المسرح الصحراوي في منطقة الكهيف، حيث تستمر العروض المسرحية خلال الفترة من 13 إلى 17 ديسمبر الجاري، ويفتتح المهرجان بمسرحية “فزعة” الإماراتية.

ويعد مهرجان المسرح الصحراوي أهم محطات المسرح في الإمارات  باعتباره يختلف شكلاً وموضوعاً عن باقية العروض والمهرجانات، فخلال  المهرجان وعروضه المسرحية التي تحاكي البيئة الصحراوية يتم خلق مناخات جديدة للمسرح والتعاطي مع المسرح دون إغفال جانب التلقي.

سيتم  افتتاح المهرجان بالعرض المسرحي الإماراتي "الفزعة" من تأليف سلطان النيادي وإخراج محمد المعمري وهو من إنجاز مسرح الشارقة الوطني بمشاركة نخبة من أبرز فناني للمسرح المحلي منهم أحمد الجسمي وإبراهيم السالم ومرعي الحليان وحميد سمبيج وعبدالله مسعود.

وسيشهد ثاني أيام المهرجان عرض مسرحية "عنترة" وهو عبارة عن مشروع تطبيقي للفنان المصري جمال ياقوت يبرز المزج بين المسرح وأشكال التعبير والأداء التي طورتها المجتمعات الصحراوية.

ومن موريتانيا تحضر فرقة جمعية المسرحيين في نواكشوط بمسرحية "فتيان الفريك" التي ستقدم في الليلة الثالثة، ويرتكز العمل المعد عن حكاية تراثية على مزيج من الشعر والغناء والاستعراض الحركي والأداء التمثيلي، فيما يشهد الجمهور.

في الليلة الرابعة للمهرجان المسرحية التونسية "خضراء" من تأليف حاتم الغرياني وإخراج حافظ خليفة  "فرقة فن الضفتين"، ويختتم برنامج عروض المهرجان بالمسرحية العمانية "الهيم" من تأليف محمد سيف الرحبي وإخراج أحمد سالم البلوشي "فرقة الصحوة المسرحية".

يشار إلى أن النسخة الرابعة من مهرجان المسرح الصحراي الذي تنظمه إدارة المسرح بدائرة الثقافة تتضمن مسامرات نقدية يومية تسلط الضوء على الجوانب الفنية للعروض المشاركة وتحاور حلولها واساليبها ورؤاها الفكرية، كما سيستضيف المهرجان مسامرة فكرة بعنوان "المسرح الصحراوي بين الأصالة والمعاصرة" بمشاركة باحثين من الإمارت وسوريا ولبنان والمغرب والجزائر والأردن وموريتانيا.

كما سيتم عقد حلقة نقاشية يتم خلالها عرض وقراءة تجربة المهرجان باستضافة ثلة من المخرجين والممارسين الذي سبق وأن شاركوا بتقديم عروض في الدورات السابقة، ليستعرض كل منهم ما خلفته مشاركته من اثر على مساره الفني.