النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

جامعة نورة تحتضن "ملتقى فن 2" بمشاركة أسماء بارزة في مجال الفنون

لولوة الحمود تعرض أخر أعمالها في الملتقى
1 / 5
لولوة الحمود تعرض أخر أعمالها في الملتقى
جامعة نورة تحتضن ملتقى فن 2
2 / 5
جامعة نورة تحتضن ملتقى فن 2
مشاركة مطر بن لاحج في الملتقى
3 / 5
مشاركة مطر بن لاحج في الملتقى
مشاركة نواف النصار في الملتقى
4 / 5
مشاركة نواف النصار في الملتقى
من الأعمال الفنية بالملتقى
5 / 5
من الأعمال الفنية بالملتقى

نظمت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن ممثلة بالجمعية السعودية للفن والتصميم "سادا" الملتقى الثاني لـ "فن"، بمشاركة كوكبة من المتميزين في مجال الفن والتصميم.

جامعة نورة تحتضن "ملتقى فن 2"

انطلقت فعاليات "ملتقى فن" الثاني عن التصميم، الذي تنظمه الجمعية السعودية للفن والتصميم، في مركز بحوث العلوم الصحية بجامعة الأميرة نورة، وذلك بحضور الأميرة أضواء بنت يزيد، والعديد من الشخصيات المسؤولة في إدارة الجامعة ومجموعة من الفنانين والمهتمين بالفن التشكيلي والتصميم بمختلف مجالاته.

وحول ذلك أوضحت رئيسة جمعية "سادا" والمشرف العام على الملتقى الدكتورة ليلى البسام، بكلمة ألقتها بانطلاق الملتقى، بأن الجمعية منذ تأسيسها، تسعى للارتقاء بالفن والتصميم في المجتمع، من خلال تبادل الخبرات والرؤى الثقافية والمهارات، ونشر ثقافة التميز والإبداع والارتقاء بالذائقة الفنية في المجتمع، ومن خلال هذه الرؤية جاء الملتقى ليعزز هذا التوجه.

وأشارت الدكتورة البسام إلى أن النسخة الثانية من الملتقى جاءت حول التصميم، لما له من دور أساسي في أي عمل يقوم به الإنسان، واستعراض لتجارب مصممين بارزين في مجالاتهم التي تعبر عن روح العصر والتطور، وتوائم بين الجوانب النظرية والتجريبية، والارتقاء بقدرات المصمم الابتكارية، منوهة إلى أن الملتقى يخدم جميع المجالات كالعمارة والتصميم الداخلي والمجوهرات والأزياء والمنتوجات الحرفية والخط العربي والجرافيك والهوية والفن التشكيلي، في حين استهدف المصممين والفنانين والأكاديميين والباحثين والطلبة والنقاد والمستثمرين.

علما بأن ملتقى فن في نسخته الثانية تناول أربعة محاور رئيسة هي: الوعي بأهمية الهوية والموروث في التصميم، تصميم المنتج في المجالات الفنية المتنوعة، أهمية التصميم الفني المتميز للمنتج، والرؤية المستقبلية للتصميم في ضوء رؤية المملكة 2030 .

أبرز المشاركين في ملتقى "فن 2"

شارك في الملتقى أكثر من عشرة أسماء بارزة في مجال الفنون التشكيلية والحرفية والتصاميم المعمارية والهندسة، منها الفنان "مطر بن لاحج" الذي قدم محاضرة عن أسلوب الخط العربي من خلال المجسمات، و"نواف النصار" الذي قدم حديثاً حول "دور التصميم في تكوين الثقافات والحضارة السعودية" كما شاركت الفنانة "لولوة الحمود" في الملتقى بمحاضرة ومعرضٍ فني عن الفن الإسلامي، وكذلك المهندس "عبدالمحسن الذياب" بمحاضرة عن أهمية التصميم الفني في الهندسة المعمارية، و"عبادة الجفري" عرضاً حول تصميم ورسم الشخصيات، كما قدمت "د. وسمية العشيوي" محاضرة بعنوان: الرؤية المستقبلية للتصميم في ضوء رؤية المملكة 2030م، في حين شاركت الفنانة "د.لمياء الشديد" في ورشة عمل عن التصميم في الفن التشكيلي، و"د. سلمى الزيد" بورشة عمل أخرى عن دور التصميم في إنتاج مشغولات حرفية، وجاءت مشاركة الفنان "طلال الزيد" في الملتقى من خلال عرض مجموعة من لوحاته الفنية في المعرض المصاحب للملتقى.

×