الإعلام توقع مذكرة تفاهم لتطوير الانتاج السعودي والمواهب السعودية

ممثلي هيئة الاعلام وشركة ايفلكس أثناء توقيع مذكرة التعاون بينهما

ممثلي هيئة الاعلام وشركة ايفلكس أثناء توقيع مذكرة التعاون بينهما

توقيع الاتفاقية بين جاسم هارون الهارون ومارك ألان برت

توقيع الاتفاقية بين جاسم هارون الهارون ومارك ألان برت

الاعلام توقع مذكرة تفاهم لتطوير الانتاج السعودي والمواهب السعودية

الاعلام توقع مذكرة تفاهم لتطوير الانتاج السعودي والمواهب السعودية

في خطوة مهمة لتعزيز الإنتاج الإعلامي السعودي وتطوير المواهب السعودية ، وقعت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع مذكرة تفاهم مع شركة آيفلكس الشرق الأوسط وشمال إفريقيا iflix .

الاعلام توقع مذكرة تفاهم لتطوير الانتاج السعودي

وقّعت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع مذكرة تفاهم مع شركة آيفلكس الشرق الأوسط وشمال إفريقيا "iflix"، لتعزيز الإنتاج الإعلامي السعودي من خلال التعاون مع صُناع المحتوى المرئي والمسموع، وانطلاقاً من سعي الهيئة لتطوير المواهب السعودية.

وحول ذلك نشرت الهيئة صور توقيع مذكرة التفاهم عبر موقعها الرسمي على "تويتر" تحت تغريدة عنوانها ( لأننا ندعم المبدعين السعوديين.. تعاونا مع آيفلكس لترويج وتطوير "الإنتاج الترفيهي") ، حيث وقع مذكرة التفاهم كلٌّ من جاسم هارون الهارون، مدير عام تطوير قطاع الإعلام بالهيئة، ومارك ألان برت، مدير العمليات بشركة آيفلكس.

وأوضحت الهيئة في بيان صحفي لها بأنها ستعمل على مساعدة الشركة على إيجاد المواهب السعودية مثل المنتجين والمخرجين والممثلين والكُتّاب والمبدعين أو الناشطين في صناعة وإنتاج المحتوى المرئي والمسموع، كما ستعمل الهيئة على دعم هؤلاء الموهوبين عن طريق تطوير وترويج وتوزيع أعمالهم عبر خدمة "آيفلكس" الترفيهية.

وأشارت الهيئة إلى إن مجمع المواهب الذي ستعلن تفاصيله قريباً، التابع لمشروع المدينة الإعلامية الذي يندرج تحت مبادرات برنامج جودة الحياة، سيكون له دورٌ كبيرٌ وفاعلٌ في الوصول إلى المبدعين والموهوبين.

دعم المواهب السعودية

يُذكر بأن هيئة الإعلام المرئي والمسموع تسعى جاهدة لدعم الشباب السعودي في قطاع الإعلام من خلال تمكينهم في المجال الإعلامي بما يتناسب مع ميولهم ومهاراتهم.

هذا وتعنى هيئة الإعلام المرئي والمسموع بتنظيم قطاعات الإعلام المرئي والمسموع في المملكة العربية السعودية في كافة جوانب البث والإنتاج والتوزيع عبر كافة الوسائل التقليدية والجديدة، كما أنها معنية بتقنين وتنظيم المحتوى الإعلامي المرئي والمسموع والمقروء، وتعتبر المرجع الوحيد في هذه المجالات بالمملكة لجميع المؤسسات الحكومية والخاصة.​​