جدة تحتضن انطلاق أول معرض للكتب الفنية في المملكة

جدة تحتضن انطلاق أول معرض للكتب الفنية في المملكة

جدة تحتضن انطلاق أول معرض للكتب الفنية في المملكة

عرض كتب ثنائية اللغة طوال فترة المعرض

عرض كتب ثنائية اللغة طوال فترة المعرض

ينطلق المعرض في صالة أثر في جدة.

ينطلق المعرض في صالة أثر في جدة.

معهد مسك للفنون

معهد مسك للفنون

سيشكل المعرض نافذة لاكتشاف الكتب الحديثة الخاصة بالفنون

سيشكل المعرض نافذة لاكتشاف الكتب الحديثة الخاصة بالفنون

تحتضن مدينة جدة انطلاق أول معرض للكتب الفنية في المملكة و هو "معرض جدة للكتب الفنية" ، و الذي ينظمه " معهد مسك للفنون "، بالتزامن مع فعالية" 21,39"، في دورتها الخامسة و التي أطلقها "المجلس الفني السعودي.

انطلاق أول معرض للكتب الفنية في المملكة

يُعتبر " معرض جدة للكتب الفنية " الذي سينطلق في  صالة "أثر" في جدة خلال الفترة من 8 إلى 11 فبراير 2018، المعرض الأول من نوعه في المملكة، و الذي سيشكل نافذة لاكتشاف الكتب الحديثة الخاصة بالفنون و الإبداع و الابتكارات التي ظهرت في تصميمه الورقي، و يحظى المعرض بمشاركة مجموعة مختارة من الناشرين المستقلين و الفنانين و المصممين المبدعين ممن يعملون بمجال المطبوعات، و سيشهد حضوراً لافتاً للعنصر النسائي.

علما بأن المعرض سيبدأ برنامجه في يومه الأول، بجلسة افتتاحية لكبار الشخصيات، ثم تنطلق أنشطته في اليوم التالي، بتنفيذ عدد من ورش العمل و العروض و ندوات حوارية حول الطباعة و إصدار الكتب.

أهمية "معرض جدة للكتب الفنية"

سيكون المعرض وجهة متميزة للكثير من الأفراد و المهتمين و المؤسسات ذات العلاقة من جدة و خارجها، لما سيمثله للجميع من جسر التقاء و تعرف على مختلف الأعمال المنشورة لمجتمع الفنون بجدة و المملكة عموماً من خلال التركيز على البرنامج، حيث يتضح دور"معهد مسك للفنون" في العمل على تعزيز التفاعل مع الفنون و الأدب و أشكال التعبير المتاحة الأخرى.

كما سيصاحب المعرض تلك البرامج التي من شأنها التركيز على طباعة الكتب و نشرها، و منها عرض كتب ثنائية اللغة طوال فترة المعرض لاستقطاب الجمهور المحلي و الدولي على حدٍ سواء.

أبرز المشاركين في "معرض جدة للكتب الفنية"

ستشارك مجموعة من الفنانين و العارضين في المعرض، و التي تعد من الأسماء الفاعلة في الفنون و معارضها، و من أبرزها:

بسمة فلمبان، مجلة "ديستينيشن جدة"، "كرت وأخواته"، "رضوان براذرز"، "ثينك تانك"، مشروع "القصة الأخرى"، مازن ميماني، سارة طيبة، نور طيبة، زارا دار، مجلة "ترايب"، "فنجان"، عمر هاشاني، "شوز&  دراما"، زينب المشاط، مجلة "وتد"، رنين بخاري، عبير باجندوح، و إيب لووب.

كما سيقدم المصمم الغرافيكي محمد شرف ورشة عمل حول صنع الشعارات الطباعة بالأحرف العربية، بينما ستقدم الفنانتان زينب المشاط و سارة الفرحان ورشة عمل حول إعداد المجلات الشخصية الصغيرة.

معهد مسك للفنون

يُذكر بأن "معهد مسك للفنون"، الناشئ حديثاً، يرأسه الفنان أحمد ماطر، و يُعد مركزاً رائداً لثقافة الفن و الإبداع بمختلف أشكالهما في المملكة، إذ يعمل على إنتاج الأعمال الفنية، الحديثة منها خاصة، و رعايتها و انتشارها، و تمكين المواهب المبدعة بصفتهم ركيزة أساسية في المجتمع، و صقل تجاربهم و توسيع رقعة حضورهم و التعريف بهم عالمياً.

و يُعتبر المعهد أحد الروافد الهامة لمؤسسة "مسك الخيرية" و التي أسسها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس الإدارة، عام 2013م، و التي تسعى في مسار "رؤية المملكة 2030"، و هي مؤسسة غير ربحية فاعلة في صناعة الأجيال و برؤية عصرية تتوق إلى التقدم و مواكبة العالم المتجدد.