الفنانة التشكيلية رحاب العتيبي لـ "هي" : أهدف للإرتقاء بالفن إلى أعلى مستوياته

مقابلة مع الفنانة التشكيلية رحاب العتيبي

مقابلة مع الفنانة التشكيلية رحاب العتيبي

من اعمال الفنانة رحاب العتيبي

من اعمال الفنانة رحاب العتيبي

من أعمال الفنانة التشكيلية رحاب العتيبي

من أعمال الفنانة التشكيلية رحاب العتيبي

من اعمال الفنانه رحاب العتيبي

من اعمال الفنانه رحاب العتيبي

من الاعمال المميزة للفنانة التشكيلية رحاب العتيبي

من الاعمال المميزة للفنانة التشكيلية رحاب العتيبي

من لوحات الفنانة التشكيليه رحاب العتيبي

من لوحات الفنانة التشكيليه رحاب العتيبي

من لوحات الفنانة التشكيلية رحاب العتيبي

من لوحات الفنانة التشكيلية رحاب العتيبي

من اعمال الفنانة التشكيلية رحاب العتيبي

من اعمال الفنانة التشكيلية رحاب العتيبي

من ابداعات الفنانة التشكيليه رحاب العتيبي

من ابداعات الفنانة التشكيليه رحاب العتيبي

من ابداعات الفنانه التشكيليه رحاب العتيبي

من ابداعات الفنانه التشكيليه رحاب العتيبي

من اللوحات المميزة للفنانة التشكيلية رحاب العتيبي

من اللوحات المميزة للفنانة التشكيلية رحاب العتيبي

احدى لوحات الفنانة التشكيلية رحاب العتيبي

احدى لوحات الفنانة التشكيلية رحاب العتيبي

من ابداعات الفنانة التشكيلية رحاب العتيبي

من ابداعات الفنانة التشكيلية رحاب العتيبي

احدى اعمال الفنانة التشكيلية رحاب العتيبي

احدى اعمال الفنانة التشكيلية رحاب العتيبي

"اكتشفت من أنا بتحدي ذاتي وتطويرها واكتشافها، وبالتعلم من اخطائي اصبحت اقوى بكثير من قبل ولله الحمدلله، وأؤمن بأن القادم أجمل وافضل" بتلك العبارات أكدت الفنانة التشكيلية السعودية رحاب العتيبي، كيف عملت على تنمية وتطوير موهبتها في الرسم لتخوض عالم الفن التشكيلي بتقديمها لوحات فنية غاية في الجمال والابداع.   

التقت "هي" الفنانة التشكيلية السعودية رحاب عبد الله بعيجان العتيبي، واجرت معها هذا الحوار الذي تحدثت فيه عن مشوارها في عالم الفن التشكيلي، وأبرز مشاركاتها في المعارض، وطموحاتها المستقبلية.

حدثينا عن بداية انطلاقكِ في عالم الفن التشكيلي. 

هو شغف وحب للرسم والفن منذ نعومة اظافري بدأ تقريباً بعمر 5 سنوات، حيث ورثت هذه الموهبة من والدي رحمه الله، فكنت أطلب منه وأنا في المرحلة الإبتدائية بأن يرسم لي صحائف تخص مدرستي وموادي المختلفة كالعلوم والجغرافيا والتاريخ، وكنت اراقب ما يرسمه بكل حب وشغف، ثم طورت نفسي ذاتياً حتى وصولي للمرحلة الثانوية فتم ترشيحي من قبل معلمة مادة التربية الفنية للإنضمام للبرنامج الإثرائي الصيفي في الفنون التشكيلية بمؤسسة " موهبة "مؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله لرعاية الموهوبين، وكان انضمامي للبرنامج تلك الفترة بقيادة الأستاذة الدكتورة مها السنان وبعدها ترشحت للمستوى الثالث، وانتهت المرحلة الثانوية بولادة لوحتي "امآل مرتحله"، إلا أنني ابتعدت عن الرسم قليلا مع دخولي المرحلة الجامعية بتخصص اللغة الانجليزية، لأعود بعدها بشكل أقوى لخوض عالم الفن، وتقديم نفسي كفنانة تشكيلية.

ما الشيء الذي يحرك بداخلكِ حس الفنانة لتبدعي عبر الريشة والألوان؟

الروح، الإحساس، الشغف، الخيال، الهدوء، الفضول وكل شي يلامس روحي ويعكس ذاتي، فلوحاتي روايات صامتة، كلامها وحروفها الوانها، وقلمها الريشة، ونبضها ادق تفاصيلها، تتابع بأحداثها وأزمانها. 

هل تحرصين على نهج مدرسة معينة في مجال الفن؟

الحقيقة أنني لا أتقيد بمدرسة معينة، بل ارسم واقعي، سريالي وتجريدي، ومازلت اسعى لتطوير نفسي بشكل أكبر.

حدثينا عن اهم مشاركاتكِ في المعارض.

الحمد لله شاركت حتى الآن في 15 معرض خلال 3 سنوات، حيث كانت بداية انطلاق ظهوري في المعارض عام 2015، من خلال المشاركة في بازار، على الرغم من أني أعرف بأنه ليس مكاني الأفضل لعرض لوحات فنية، ولكنني احببت الظهور والتجربة لاحقق هدفي البعيد وبعدها بالفعل توالت مشاركاتي فكانت بداية انطلاقي من هذا البازار.

أما بخصوص المشاركات الخارجية، فأنا أفخر بمشاركتي بعمل فني بمهرجان في مدينة مانشستر وكانت مشاركتي بالركن السعودي، على الرغم من كونها كانت مشاركة بسيطة خلال فترة إلتحاقي بالبرنامج الصيفي.

هل اطلقتي معرضا خاصا بك؟

نعم، أطلقت بمعرض الفن والازياء بقاعة نيارة عام 2015 ، واعتبره معرض شخصي مصغر لي، وكنت مؤسس مجموعة فنانين باسم The Concept ، ومعناه الهدف والمضمون ما وراء لوحة الفنان من غير الظاهر لعين المشاهد كجمال فني فقط. 

ماهي توقعاتكِ حول مستقبل الفنانات التشكيليات السعوديات؟

مستقبل واعد وقادم بقوة بمواهب فنية متميزة بكل انواعها.

ماهي طموحاتكِ المستقبلية؟

اطمح لأن أنشيء مؤسسة خاصة أقدم من خلالها دورات متنوعة في الرسم بهدف الإرتقاء بالفن بأعلى مستوياته بإذن الله، وايضاً تحقيق هدفي الثاني وهو شغفي بالقهوة بفتح مجال عمل آخر بهذا الخصوص بإذن الله.

كلمة أخيرة...

"الفن من اجمل المجالات والطفها" وأسهم في ذلك مجالي الوظيفي كمعلمة تربية فنية، فأنا أحب غرس جمال الفن بكل حُب وشفافية في نفوس الأطفال خاصةً خلال المرحلة الإبتدائية، بعبارات وكلام تبقى في اذهانهم طويلاً فهم بأعمار صغيرة بينما إستيعابهم سريع وعقولهم مرنة، ومن الجميل أن يعمل الشخص بمهنة (مُعلِّم) بكل ماتعنيه الكلمة.

علما بأن لدي إهتمامات أُخرى ومهارات متنوعة، ومنها القراء بشغف، الكتابة، التصوير، الأعمال الفنية، تطوير الذات وإلهام الآخرين وتطويرهم، اهتمامي في علم النفس كثيراً كهواية مفضلة.

وأخيرا..

أشكر أسرة مجلة "هي" على هذا اللقاء، وأتمنى لها المزيد من التقدم والنجاح. 

حساب الفنانة التشكيلية رحاب العتيبي على الانستجرام @artistre7ab