الرياض تحتضن لأول مرة معرض اللياقة البدنية و الحياة الصحية

يهدف المعرض إلى التثقيف و الترفيه

يهدف المعرض إلى التثقيف و الترفيه

يتضمن المعرض تقديم النصائح الرياضية و الغذائية للسيدات

يتضمن المعرض تقديم النصائح الرياضية و الغذائية للسيدات

يتضمن المعرض أقسام رياضية متنوعة

يتضمن المعرض أقسام رياضية متنوعة

تفاصيل معرض اللياقة البدنية و الحياة الصحية

تفاصيل معرض اللياقة البدنية و الحياة الصحية

الرياض تحتضن لأول مرة معرض اللياقة البدنية و الحياة الصحية

الرياض تحتضن لأول مرة معرض اللياقة البدنية و الحياة الصحية

المعرض برعاية الهيئة العامة للترفيه

المعرض برعاية الهيئة العامة للترفيه

شهدت العديد من المدن السعودية مؤخرا فعاليات متنوعة تهدف إلى تثقيف شرائح المجتمع بأهمية الرياضة و ممارستها في حياتهم اليومية ، من خلال فعاليات تتسم بأنها تثقيفية ترفيهية ، تناسب جميع أفراد العائلة ، و في اطار ذلك تحتضن الرياض و لأول مرة انطلاق معرض اللياقة البدنية و الحياة الصحية ، برعاية هيئة الترفيه.

انطلاق معرض اللياقة البدنية و الحياة الصحية

ينطلق معرض اللياقة البدنية و الحياة الصحية برعاية هيئة الترفيه ، حيث يعد هذا المعرض فعالية شبابية ، و منصة متنوعة للرياضة و الرياضيين ، سيتم من خلالها ممارسة الأنشطة الجسدية بطرق حديثة و حماسية ، كما تشمل الفعالية على مسابقات ترفيهية متنوعة.

ويُعد معرض اللياقة البدنية و الحياة الصحية الذي سينطلق لأول مرة في الرياض ، ابتداءً من يوم 15 و حتى 18 أكتوبر الجاري ، في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات و المعارض ، المعرض الوحيد المتخصص بالرياضة المجتمعية ، بمشاركة و دعم من الأندية الرياضية الكبرى في السعودية.

أقسام معرض اللياقة البدنية و الحياة الصحية

يحتوي المعرض على أقسام حيوية و متكاملة لتكوين صورة متكاملة عن الرياضة بشكلها و مفهومها الصحيح ، إذ هناك قسم للأندية الرياضية لعشاق كرة القدم ، و قسم للأدوات الرياضية ، و قسم للتجهيزات الرياضية ، و قسم خاص للمراكز الصحية ، إضافة إلى قسم لعشاق الأغذية الصحية للتعرف على نظام الغذاء الصحيح.

كما يتضمن المعرض إلى جانب الأقسام الرياضية المتنوعة ، عرضًا رياضيا يوميا على مسرح المعرض ، يقدمه أشهر المدربين الرياضيين المحترفين في الأندية الرياضية ، إضافة إلى وجود مدربات رياضة سعوديات لتقديم النصائح الرياضية و الغذائية للسيدات في القسم النسائي.

أهمية معرض اللياقة البدنية و الحياة الصحية

يُذكر بأن التثقيف الصحي للمجتمع السعودي بأهمية ممارسة الرياضة أصبح احدى الضروريات التي تحرص عليها و تهتم بها العديد من الجهات المعنية في السعودية ، حيث أنه و على الرغم من أن الرياضة تعد من الضروريات الأساسية للحفاظ على الصحة و العقل السليم ، إلا أن عدد ممارسي الرياضة في السعودية لا يتجاوز 13 % ، و هي نسبة ضئيلة ، خاصة أن نسبة السمنة في المجتمع السعودي بلغت 71 % ، و هي نسبة مرتفعة ، و إنذار مبكر بالإصابة بالعديد من الأمراض ، على رأسها مرض السكري.