17 فنانا و فنانة من السعودية يشاركون في "متحف يوتاه للفن المعاصر" في أمريكا

17  فنانا و فنانة من السعودية يشاركون في متحف يوتاه للفن المعاصر

17 فنانا و فنانة من السعودية يشاركون في متحف يوتاه للفن المعاصر

مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي

مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي

ينطلق المعرض في متحف يوتا للفن المعاصر

ينطلق المعرض في متحف يوتا للفن المعاصر

الفنانة غادة الربيع أمام احدى أعمالها.

الفنانة غادة الربيع أمام احدى أعمالها.

الفنانة السعودية لينا قزاز

الفنانة السعودية لينا قزاز

احدى الأعمال السعودية المعروضة في المعرض

احدى الأعمال السعودية المعروضة في المعرض

الفنان معاذ العوفي

الفنان معاذ العوفي

بهدف تمكين المواهب السعودية الشابة لاظهار مواهبهم في مختلف المجالات الفنية و المعرفية و الإبداعية، على المستوى العالمي، يشارك 17 فنانا و فنانة من السعودية في معرض "مدن الأصالة"، الذي انطلقت فعالياته في "متحف يوتاه للفن المعاصر" بالولايات المتحدة الأمريكية، ضمن مبادرة "جسور إلى السعودية".

مبادرة " جسور إلى السعودية"

انطلقت مبادرة "جسور إلى السعودية" من قبل مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي "إثراء" بهدف إظهار الصورة المشرقة للمملكة، و تمكين المواهب السعودية الشابة في مختلف المجالات الفنية و المعرفية و الإبداعية لعرض إمكاناتهم و تجاربهم و الاستفادة من خبرات الآخرين، حيث تسعى المبادرة من خلال ذلك إلى بناء روابط متينة و تواصل حضاري إيجابي بين الشعبين السعودي و الأمريكي.

علما بأن برنامج "المعارض الفنية السعودية" الذي يقع ضمن برامج "مبادرة جسور إلى السعودية" ، هو عبارة عن سلسلة معارض تقدم أعمال الفنانين السعوديين الناشئين في عدد من أبرز المتاحف و المراكز الثقافية الأمريكية العريقة، لتسليط الضوء على مهارات و إبداعات الفنانين السعوديين الشباب و بناء روابط بين الفنانين السعوديين و الأوساط الفنية الأمريكية.

معرض "مدن الأصالة"

تستمر فعاليات معرض "مدن الأصالة" الذي انطلقت فعالياته في "متحف يوتاه للفن المعاصر" حتى 19 ربيع الثاني من عام 1439، الموافق 6 يناير 2018، و يقدم الفنانون السعوديون من خلاله أعمالهم التي تعكس الثقافة الدينية السعودية بالإضافة إلى التغيرات التي طرأت على مجتمعهم، الأمر الذي يخلق حوارا مفتوحا حول أوجه الشبه و الاختلاف بين المجتمعين.

أبرز أعمال الفنانون و الفنانات السعوديين في المعرض

يقدم الفنانون و الفنانات السعوديين المشاركين في المعرض العديد من الصور و اللوحات الفنية الابداعية المتميزة، و من أبرز هذه الأعمال:

- الصورة الفنية "طريق الحرمين بإطلالة على بوابة مكة (بوابة القرآن)" للفنان أحمد ماطر.

- الفنانة نوف الحميري تقدم "سلسلة الرغبة في عدم التواجد"، و التي تستخدم من خلاله الأسلوب التجريبي و النظري في التصوير الفوتوغرافي.

- تقدم الفنانة دانة عورتاني خلال المعرض فيلم "ذهبت بعيدا ونسيتك" الذي بدأته بلوحة فنية رسمتها في منزل قديم مهجور في الجزء القديم من جدة.

- تعكس الفنانة قمر عبدالملك من خلال عملها الفني "ملجأ الأحلام" حالة اللاجئين و القيود المفروضة عليهم.

- يوثق الفنان معاذ العوفي من خلال عمله الفوتوغرافي "التشهد الأخير" المساجد على طول الطرق المؤدية إلى المدينة المنورة، التي بناها فاعلو الخير لتوفير ملجأ للمسافرين.

- تقدم الفنانة لينا قزاز قطعتها الفنية "مجاز الحج"، بهدف التوصُل إلى معنى أعمق لمفهوم الحج.

- يحث الفنان خالد زاهد الناس عبر قطعته الفنية "البداية والنهاية" لإعادة التفكير في اعتماد السعودية على النفط عن طريق النظر إلى المستقبل.

- استخدمت الفنانة غادة الربيع بعملها الفني "بنت الرجال" مغلفات الحلوى المستهلكة لصنع قصاصات لصور رمزية و أماكن مألوفة لا تؤدي فقط إلى إعادة تقديم الموضوعات التاريخية و الرمزية في سياق حجازي معاصر، و لكنها تعطي صورة رمزية لمجتمعنا الاستهلاكي الذي نعيشه اليوم.